معلومات عامة

تعرف على التماثيل المتبوّلة في بروكسل وقصتها

تمثال مانيكين بيس المتبول في بروكسل

لا يمكننا أن نتحدّث عن العاصمة البلجيكية (بروكسل) دون أن نذكر (مانيكين بيس) ذلك التمثال البرونزي الصغير لطفلٍ يتبوّل بسعادةٍ أمام جميع المارة، والذي يعتبر واحداً من أهم المعالم التي تميّز هذه المدينة، حيث أنّ شهرته جعلته مقصداً للعشرات؛ بل المئات من السيّاح الذين يتدّفقون بشكلٍ يوميٍ لمشاهدته والتقاط بعض الصور بجواره.

غير أن ما لا يعلمه العديد من زواره اليوميين من السيّاح أنّ (مانيكين بيس) ليس التمثّال المتبوّل الوحيد في هذه المدينة، بل لديه عائلةٌ صغيرةٌ مكوّنةٌ من أختٍ وكلب يقطنان بالقرب منه.

مانيكين بيس

مانيكين بيس

تمثال (مانيكين بيس) المتبول في بروكسل.

يقع هذا التمثال الذي لا يتجاوز ارتفاعه 60 سنتمتراً عند تقاطعٍ قريبٍ من الميدان الكبير في (بروكسل)، وهو موجود هناك منذ أن وضعه النحّات (هيرونيموس ديكيسوني) Hieronimus Duquesnoy في عام 1619، ولكنّ أهميته التاريخية ليست السبب الوحيد لشعبيته، فالسيّاح يقصدونه حتى يشاهدوا أزياءه المميّزة التي تتبدّل عدّة مراتٍ كلّ أسبوع وفق جدولٍ خاصٍ ينشر على لوحات معلّقةٍ على السور المحيط به.

يمتلك (مانيكين بيس) المئات من الأزياء المختلفة، لهذا، إن كنت لن تقضي إلا أياما قليلة في (بروكسل) وأردت مشاهدة أكبر عددٍ منها؛ يمكنك أن تزور معرض أزيائه الدائم ضمن متحف المدينة.

صورة (مانيكين بيس) وهو يرتدي مختلف الأزياء

صورة (مانيكين بيس) وهو يرتدي مختلف الأزياء.

لا نعلم بالضبط السبب الذي دفع النحات الآنف الذكر إلى صنع هذا التمثال غير أنه توجد هناك عدد قصص متداولة حول الموضوع، فهناك من يقول أنّه يمثّل طفلاً تبوّل على فتيلٍ مشتعلٍ منقذاً بذلك المدينة من دمار كان على وشك أن يحل بها، في حين يقول آخرون أنّ هذا الفتى كان ابن تاجرٍ ثريٍ وتاه عن والده في أحد الأيام ليجده والده لاحقاً يتبوّل في حديقةٍ صغيرةٍ بكلّ سعادة.

جينيكين بيس

الشقيقة (مانيكين بيس)

الشقيقة (مانيكين بيس) وهي تتبول مبتسمة – صورة: su-lin/Flickr

(جينيكين بيس) هي شقيقة (مانيكين بيس) وهي عبارةٌ عن تمثالٍ بارتفاع نصف متر مصنوعٍ من الجير الرمادي المزرق يمثّل فتاةً صغيرةً بجدائل قصيرة تجلس في وضعية القرفصاء وتتبوّل أمام الجميع مع ابتسامةٍ بريئة، ويحيط بها سورٌ معدنيٌ لحمايتها من التخريب.

لا تحظى (جينيكين) بذات الشهرة التي يمتلكها شقيقها، ومن النادر أن يعلم بوجودها من لا يقطن في (بروكسل) ويعود ذلك بشكلٍ أساسيٍ إلى كونها جديدةً نسبياً، إذ تمّ إنشاؤها في عام 1987.

الكلب زينيكي بيس

(زينيكي بيس)

(زينيكي بيس) – صورة: p0lk4m/Flickr

الفرد الأخير من عائلة (بيس) هو حيوانهم الأليف، وهو تمثالٌ برونزيٌ لكلبٍ مهجّنٍ يقف على زاوية تقاطع شارعي (شارترو) و(فيو مارش) منذ عام 1998 رافعاً ساقه الخلفية، على عكس الشقيقين (بيس) فالكلب ليس نافورةً تتبول في الشارع بل يقف وكأنّه على وشك أن يتبوّل.

(زينيكي بيس)

(زينيكي بيس) – صورة: Arcadiuš/Flickr

المصادر

عدد القراءات: 32٬370