معلومات عامة

12 دبدوباً تساوي أثمانها مبالغ ضخمة جداً

يمكن في بعض الحالات أن تباع دمى الدببة النادرة بمبالغ طائلة!

دبدوب

بدءاً من عام 1970، أصبح تجميع دمى الدببة «الدبدوب» أمراً رائجاً في كامل أنحاء العالم، وقد بيع بعضها بعشرات آلاف الدولارات، وإن لم يكن أكثر من هذا المبلغ بكثير، ويبقى السؤال الأهم هو ما الذي يدفع الناس لصرف هذه المبالغ من المال مقابل دمية لا تقدم ولا تؤخر؟ تابع معنا قراءة هذا المقال عزيزي القارئ لتتعرف على أنواع وأشكال هذه الدببة والأسباب الكامنة وراء بيعها بهذه المبالغ الطائلة.

وفقاً لـ(جاكي ديني)، المؤسسة الشريكة لشركة Everything But the House، تتصف دمى الدببة الأكثر مبيعاً بسمات مشتركة فيما بينها وهي: صناعة عدد قليل منها، أو أن السبب الذي صنعت من أجله كان لإحياء ذكرى خاصة، أو قد تكون هذه الدمية هي الوحيدة المتبقية في العالم من نوعها.

كما أن هناك صفة خاصة يتسم بها الدبدوب عن غيره من الألعاب، وهي العلاقة العاطفية التي تربط مالكه به، لذا فالبعض مستعد لدفع مبالغ مالية ضخمة لقاء إصدارات أولية من هذه الدمى بصرف النظر عن حالتها الشكلية، ولهذا تتراوح أسعار الدمى التي سنذكرها من 3٫000 إلى 143٫000 ألف دولار أمريكي:

دمية (كارل لاغرفيلد) المحشوة من شركة (ستايف) ثمنها 3٫733 دولار أمريكي:

دمية (كارل لاغرفيلد) المحشوة من شركة (ستايف) ثمنها 3٫733 دولار أمريكي

إنه دب عصري – صورة: 1stdibs

تمت صناعة هذا الدبدوب بإصدار محدود في سنة 2008 من قبل صانع الألعاب والمقتنيات الراقية (ستيف)، والمدير والفنان الألماني المبدع (كارل لاغرفيلد)، أُلبست هذه الدمية بدلة تشبه بدلة (لاغرفيلد) الرسمية السوداء، مع نظارات شمسية، بالإضافة إلى أذنية وحزامه المرصعين بالمجوهرات، ولم يتم صناعة سوى 2500 نسخة منه، وتباع النسخة منه الآن بـ3٫733 دولار أمريكي.

دمية (سنيفلز) من شركة (غوند)، ثمنها 10٫000 دولار أمريكي:

دبدوب سنيفلز

عيناها مصنوعتان من لؤلؤ تاهيتي.

قامت شركة (غوند)، وهي شركة مصنّعة لألعاب الأطفال المحشوة، بصناعة هذه الدمية الفريدة من نوعها لعرضها في المعرض الدولي للألعاب الذي عقد في مدينة نيويورك عام 2010.

صُنع (سنيفلز)، وهو أقدم دمية محشوة في مجموعة (غاند)، من فرو حيوان (الأبلاكا) الأبيض، مع زوج من اللآلئ التاهيتية السوداء، بالإضافة إلى قلادة من الألماس ذي الـ10 قيراطات، كُتب عليها شعار الشركة Gotta Getta GUND، وقدّر ثمن الدمية بـ10٫000 دولار.

دمية (رود PB28) من شركة (ستايف)، يقدر ثمنها مابين 10 آلاف إلى 12 ألف دولار أمريكي:

دبدوب (رود) من إنتاج شركة (ستايف)

تتميز هذه الدمية بمفاصل معدنية صناعية – صورة: Cate Gillon/Getty Images

دمية (رود PB28) هي واحدة من أوائل الدمى التي عرضتها الشركة المنتجة للبيع، مع كون تاريخ صناعتها يعود إلى عام 1904، ومن أهم الأمور التي تنفرد بها هي المفاصل المعدنية التي جاءت بدلاً عن المفاصل الوترية التقليدية التي قامت الشركة بابتكارها سنة 1903.

تم تقدير ثمن هذا الدبدوب بين 10 آلاف و12 ألف دولار أمريكي.

دمية (غراندفاذر) من شركة (ستايف)، وسعرها حوالي 13 ألف دولار:

دبدوب كبير

حجم هذه الدمية كبير إلى حدٍ ما – صورة: Cate Gillon/Getty Images

تمتلك هذه الدمية أطرافاً ضخمة وطويلة، وكانت تستعمل فيما سبق كدمية عرض على واجهات المحلات، قُدر سعرها بين 13 ألف و20 ألف دولار أمريكي، وذلك وفقاً لمزاد (كريستيز) العلني.

دبدوب (ألفونسو) من شركة (ستايف)، وسعره 16 ألف دولار:

دبدوب ألفونسو

هذا الدبدوب هو واحد من النسخ التي صنعت في سنة 1990.

صنعت هذه النسخة بناءً على طلب خاص من الدوق الروسي الأكبر (جورج ميخائيلوفيتش) لكي يهديها إلى ابنته الأميرة (زينيا جورجيانا) عام 1908، ويتميز هذا الدب بفرو أحمر من الموهير، مع حشوة من الخشب الناعم والصوف، وترتدي هذه الدمية بذلة برتقالية اللون من قطن الساتين مزينة بخيوط بيضاء، كما صنعت السترة بشكل يشبه الكوزاك الروسي.

ورثت الأميرة (زينيا) الدب المحشو وباعته في عام 1989 بما يقارب الـ16٫000 دولار أمريكي

صدرت فيما بعد ذلك نسخ أخرى عن هذا الدبدوب بإصدار محدود في عام 1990، وبيع أحدها في سنة 2004 مقابل مبلغ 742 دولار في مزاد (كريستيز).

دبدوب «عيون اللؤلؤ» من شركة (ستايف)، وسعره 35 ألف دولار أمريكي

دبدوب عيون اللؤلؤ

لم يتم اصدار سوى عدد قليل منها – صورة: AP

أعلنت شركة (ستايف) في عام 2008 إصدار 125 دمية باهظة الثمن بمناسبة إحياء الذكرى الـ125 لتأسيسها، وتتميز هذه الدمى بأنف وفم مصنوعين من الذهب الخالص، وفرو منسوج من خيوط من الذهب، وعيون لماعة من الألماس والياقوت، وقدر ثمن الواحدة منها بما يقارب الـ35٫000 دولار أمريكي

دمية (سنتر سيم) من شركة (ستايف) بمبلغ 37 ألف دولار:

دبدوب سنتر سيم

يزين هذا الدبدوبَ دبوس مزخرف موضوع على رقبته – صورة: مزاد Christie’s

تمت صناعة هذا الدبدوب حوالي عام 1908، ويتميز بفرو بني كلون القرفة، ويزينه دبوس مزخرف كتب عليه اسم (ويل)، وتم بيعه في مزاد (كريستي) عام 2004 بمبلغ 37٫000 دولار أمريكي.

دمية «قارورة المياه الساخنة» من شركة (ستايف) بمبلغ 40 ألف دولار:

دبدوب قارورة المياه الساخنة

لدى هذه الدمية فجوة في صدرها تتسع لقارورة مياه ساخنة – صورة: Andrew Winning/Reuters

كما هو واضح من اسمه، يمكن أن يحمل هذا الدبدوب الصغير قارورة مياه صغيرة من خلال شق موجود في الناحية الأمامية لجسده، وتمت صناعة هذه الدمية في عام 1907، وبما أنه لم تصدر أي دمى أخرى مماثلة في ذلك الوقت؛ ارتفع سعر هذه الدمية ليتم بيعها بمبلغ 31٫200 جنيه إسترليني أو ما يقارب 41 ألف دولار أمريكي.

دمية (المهرج) من شركة (ستايف)، بيعت في عام 2010 بـ61 ألف دولار:

دمية المهرّج

تم بيع هذه الدمية الملونة في مزاد علني مع عدد آخر من دمى الدببة – صورة: مزاد Christie’s

تبدو دمى الدببة الملونة هذه مرحة، وهي باهضة الثمن، إذ تم بيع إحداها في مزاد (كريستي) في عام 2010 بما يقارب 27 ألف جنيه إسترليني ما يعادل حوالي 62 ألف دولار أمريكي.

دمية (تايتانيك) من شركة (ستايف) بمبلغ 120 ألف دولار أمريكي:

دمية عزاء التايتانيك

لم يتم صناعة سوى 665 نسخة من هذا الدبدوب الذي صنع كعزاء لحادثة غرق سفينة التايتانيك – صورة: Reuters

صُنعت دمى الدببة السوداء هذه لأول مرة في عام 1912، وقد تم تقديمها بوصفها تذكارات للحداد على أرواح الموتى الذين فقدوا في حادثة غرق سفينة التايتانيك، وتم صناعة هذه الدببة بخمسة أحجام مختلفة، ووفقاً لصحيفة (تيليغراف) فقد بيعت إحدى هذه الدمى في عام 2010 بـ91٫750 جنيه إسترليني ما يعادل 120 ألف دولار أمريكي لمتحف (بوبنهوس) في سويسرا.

أقدم دبدوب أنتجته شركة (ستايف) قيمته 105 ألاف دولار أمريكي:

أقدم دبدوب أنتجته شركة ستايف

مازال في حالة جيدة إلى يومنا هذا – صورة: Reuters

تمت صناعة هذا الدبدوب من طرف شركة (ستايف) في عام 1904، ويعتبر أقدم دبدوب في العالم، وقد بيعت هذه النسخة النادرة منه في ألمانيا في سنة 2000 بمبلغ قدره 105٫000 دولار أمريكي، وذلك وفقاً لوكالة رويترز للأنباء.

دمية «الدبدوبة» من شركة (ستايف) بمبلغ 143 ألف دولار:

دمية الدبدوبة الأنثى

تم بيع هذه الدبدوبة في مزاد علني – صورة: Dylan Martinez/Reuters

أهديت هذه الدبدوبة للكولونيل (بوب هيندرسون) في ميلاده عام 1905، وقد حرص على إبقائها بجانبه طوال حياته في مسيرته الناجحة كقائد في الجيش البريطاني، وبعد وفاته في عام 1990 بأربعة سنوات، بيعت هذه الدمية في مزاد علني بسعر يفوق 143 ألف دولار، وبهذا سجلت رقماً قياسياً كأغلى دبدوب في العالم، وذلك وفقاً لوكالة رويترز للأنباء.

المصادر

عدد القراءات: 477