ميديا

دخلك بتعرف كتاب ”الإلمام بالحقيقة“ الذي ينصح (بيل غايتس) بقرائته بشدة، والذي قال عنه أنه سيغير العالم

بيل غايتس جالسا أمام مجموعة من الكتب على المكتب

لا بد وأن جميعنا يعلم براعة (بيل غايتس) في مجال علم التكنولوجيا والتقنيات، لكن هنالك أمر آخر يبرع به وهو قراءة الكتب، إذ كرس إمبراطور شركة مايكروسوف ومؤسسها ساعةً من وقته للقراءة يومياً على الأقل، واستطاع بهذه الإرادة قراءة 50 كتاب سنوياً، لذا عندما ينصحك (بيل غايتس) بقراءة كتاب ما، لا يجب عليك أن تتردد عزيزي القارئ لأنه عليمٌ به بالتأكيد، وإذا قال بأنه سيجعل من العالم مكاناً أفضل عندما يقوم الملايين بقرائته، فذلك حتماً مؤشرٌ لأهميته.

ما هي الحقيقة؟

إذا أردت التعبير عن انطباعك ورأيك حول أحد الكتب، يجب عليك أن تحذو حذو (غايتس) فقد قال في مقطع فيديو نُشر له على اليوتيوب حول كتاب ”الإلمام بالحقيقة“: ”إنه ملمٌ بآفاقٍ علميةٍ واسعة ليس من السهل تعلمها، والعالم سيكون أفضل إن قام الملايين بقرائته، أوصي به بالدرجة الأولى“.

العنوان الكامل لهذا الكتاب هو: ”الإلمام بالحقيقة: عشرة أسباب لرؤيتنا الخاطئة للعالم، ولم الأمور أفضل مما نعتقد“.

Factfulness: Ten Reasons We’re Wrong About the World—and Why Things Are Better Than You Think.

كتاب الإلمام بالحقيقة: عشرة أسباب لرؤيتنا الخاطئة للعالم، ولم الأمور أفضل مما نعتقد

من خلال كلامه السابق نستطيع أن نستنتج أنه كتاب (غايتس) المفضل لعام 2018. كان مؤلفه (هانس روسلينغ) السويدي الأصل عالم إحصاء وخبير بالصحة العالمية وصديقا لـ(غايتس)، وتم نشر هذا الكتاب بعد وفاته بفضل مجهودات ابنه (أولا) وزوجة ابنه (آنا).

يغير هذا الكتاب من نظرتنا إلى العالم بطريقة فريدة، ويساعد القارئ على رؤية الحياة بمنظور آخر يبرز جماليتها ويبرهن لما هي أفضل مما تبدو عليه، فعلى سبيل المثال قام (روسلينغ) بإلغاء المبدأ الذي يصنف دول العالم إلى صنفين هما: المتطورة والسائرة في طريق النمو، لأنه حسب رأيه يجده معقداً وصعب التطبيق في الواقع، لذا اقترح طريقة أسهل في التصنيف تقوم على مبدأ النظر في مستويات الثروة والدخل، وبذلك قسمها إلى 4 درجات سنرويها لك عزيزي القارئ كما كتبها (غايتس) في مدونته:

المستوى الأول (يضم مليار شخص): يستطيعون العيش بأقل من 2 دولار أمريكي يومياً، حيث يتنقلون سيراً على الأقدام ويطبخون طعامهم على نار بدائية في العراء، ويمضون معظم وقتهم في الترحال لجلب المياه، بالإضافة إلى أن الأطفال ينامون في العراء على التراب.

المستوى الثاني (يضم 3 مليارات شخص): يستطيعون العيش على 2 إلى 8 دولارات أمريكية، ويمكنهم بذلك المبلغ شراء الأحذية والدراجات الهوائية، لذا لن يكون من الصعب عليهم كثيرا الوصول إلى المياه، فالدراجات ستقتصر الكثير من الوقت، ويمكن للأطفال الالتحاق بالمدارس بدلاً من العمل. علاوة على ذلك، يُطبخ الطعام على موقد يشتغل على الغاز وتنام العائلة على مفارشٍ بدلاً من على التراب.

المستوى الثالث (يضم 2 مليار شخص): تستطيع العائلة إنفاق بين 8 و32 دولار يومياً، ويعيشون في منازل تصل إليها مياه الشرب ويمتلكون البرادات والأدوات الكهربائية، ويمكنهم بهذا المبلغ أيضاً امتلاك دراجات ناريةٍ تسهل على العائلة التنقل والتجول، ويستطيع الأطفال ارتياد المدرسة، ويمكنهم حتى إنهاء الدراسة الثانوية.

القسم الرابع (1 مليار شخص): إن كنت ممن ينفقون أكثر من 32 دولار يومياً، إذاً أنت تنتمي لهذه المجموعة، وغالباً تمتلك شهادة ثانوية على الأقل، بالإضافة إلى سيارة خاصة ويمكنك أيضاً الذهاب في رحلات وإجازات بين الفينة والأخرى.

معركتك مع الإنحياز:

(هانس روسلينغ) مؤلف كتاب "الإلمام بالحقيقة"

(هانس روسلينغ) مؤلف كتاب ”الإلمام بالحقيقة“

باختصار، يقدم لك هذا الكتاب الوسيلة لكبح غريزيتك الفطرية التي توجهك نحو الإنحراف لأمرٍ عوضاً من آخر، وكما عبر عن ذلك (غايتس) بقوله: ”هنالك 10 غرائز تبعدنا عن رؤية العالم بشكله الحقيقي“، ومن بعض هذه الغرائز العشر الواردة في هذا الكتاب ”غريزة الخوف“ -وهي ميل الشخص للإنتباه أكثر إلى الأشياء التي تخيفه من التي لا تخيفه-، و”غريزة الحجم“ -يمكن للأرقام في الحقيقة أن تهول من الأمر وتجعله أكبر مما هو عليه-، وغريزة الفجوة -اعتقاد أن معظم الأشخاص يقعون دائما بين طرفي متناقضين-، وأضاف (غايتس) أن الكتاب منحه هو وزوجته (ميليندا) الدافع لتكريس وقتهما فداءً للأعمال الإنسانية وخدمةً للمجتمع.

في النهاية يمكن لكتاب ”الإلمام بالحقيقة“ مساعدتك في رؤية التقدم الذي يجري على مستوى العالم، فالأشياء من حولنا ليست سيئة كما نظن والحياة في سيرها نحو الأفضل.

المصادر

عدد القراءات: 2٬118