معلومات عامة

هل الوشم (التاتو) آمن؟ وماهي أخطاره وكيفية تجنبها؟

الوشم
صورة: CallyJO

الوشم هو طريقة لتزيين الجسد منذ آلاف السنين، قد يجد الكثير منا أن الوشم يزيد من جاذبية الشخص، وقد يخاف الكثير أيضاً منه ومن مخاطره التي كثرت أقاويل الناس عنها، سنستعرض في هذا المقال الطريقة الآمنة والصحية للحصول على الوشم ومخاطر الوشم على الصحة وطريقة إزالة الوشم.

هل الوشم آمن؟

إن منظمة إدراة الغذاء والدواء FDA تقوم بالتنظيم الفعلي للمواضيع التي تتعلق بالحبر المستخدم في الوشم، لكن الممارسة الفعلية لتنظيم الأمور التي تتعلق بالحصول على الوشم هي من الواجبات التي يجب أن تقوم بها السلطات المحلية في كل دولة، فيما يشمل مراقبة صالوانات التاتو (الوشم) والرقابة على عقامة الأدوات والآلات المستخدمة وعلى صحة وسلامة الزبائن.

تقول إليزابيث كانزي، وهي عضو إدارة في معهد للجراحة الليزرية الجلدية في العاصمة الأمريكية واشنطن، وأستاذة مساعدة مختصة بالأمراض الجلدية في جامعة جونز هوبكنز: ”عندما نقوم بحقن مادة ما في الجلد؛ فإنك بلا شك ستكون عرضة لخطر العدوى“، قد تكون تلك العدوى صغيرة وغير جديرة بالذكر، لكن في بعض الحالات قد تتطور لتشمل الثآليل والالتهابات الحادة أو حتى في بعض الحالات قد تسبب التهابا في الكبد. لذا فإن الوشم غير آمن تماماً.

الحبر غير الآمن:

الوشم

صورة: Jay Hutton

في الحقيقة، لا توجد طريقة مضمونة في تحديد ما إذا كان الحبر المستخدم آمناً أم لا.

فقد يتلوث الحبر بفعل المياه التي تستخدم أحياناً في تخفيف تركيز الأصباغ التي تعطي الألوان للحبر، وإن أي استخدام لحبر الطابعات أو حبر طلاء السيارات أو أي حبر غير مصرح عنه وموافق عليه من قبل منظمة إدارة الغذاء والدواء في وشم الجسد يعاقب عليه القانون.

ردات الفعل المقلقة:

قد يحدث للجسم العديد من ردات الفعل بعد الوشم، وقد تتضمن: طفحا جلديا أو احمرارا وانتفاخات حول المنطقة التي يوجد فيها الوشم، ويمكن أن تتطور إلى حمى.

وهناك بعض ردات الفعل والعدوات التي تكون شديدة جداً كالقشعريرة والرجفان والتعرق الشديد وارتفاع في درجات الحرارة، التي يمكن أن تتطور لتصبح بحاجة لمعالجة طويلة الأمد (لعدة أشهر) أو حتى دخول المشفى والقيام بعمليات جراحية معينة. ويمكن أن يعاني الشخص من رد فعل تحسسي دائم بسبب الحبر. لذلك بعد حصولك على تاتو جديد يجب أن تراجع طبيبك فوراً إذا كان لديك بعض الأعراض الجانبية.

ملاحظة: هناك مشكلة أخرى تتعلق بالوشم وهي الندب وتشوه الأنسجة، كما أن التاتو يمكن أن يؤدي إلى حروق وتورمات عند القيام بصورة رنين مغناطيسي، لذلك إن احتجت للقيام بها يجب أن تضع طبيبك بالصورة وتخبره عن جميع الوشوم الموجودة في جسمك.

أخطار أخرى للوشم:

هناك العديد من الأخطار التي يمكن أن تتعرض لها إن أردت  تريد الحصول على وشم:

• إن آلة رسم الوشم عبارة عن جهاز يدوي مجهز بإبرة طويلة تخترق الجلد لتصل إلى الأدمة وتحقن الحبر فيها، لذلك الإبر غير المعقمة يمكن أن تؤدي لعدوى والتهابات جلدية خطيرة.

• الألم عامل مهم آخر، إن دق التاتو على الجسد عملية مؤلمة تختلف شدتها باختلاف حساسية المنطقة التي يدق عليها التاتو، كما أن خطر التعرض لنزيف أمر محتمل أيضاً الذي قد يؤدي لمشاكل أخرى كالإصابة بعدوى الأمراض المنتقلة في الدم.

• مكونات الحبر هي عامل آخر قد يؤدي لرد فعل تحسسي أيضاً، والحساسية من الحبر أمر شائع جداً قد يتطور ليصبح التهابات حادة وقد يترك بعض الندب.

تأكد أنك اخترت صالون تاتو آمن:

الوشم

صورة: CallyJO

إن كنت متحمسا لفكرة الحصول على تاتو، عليك اتباع الخطوات التالية:

• يجب أن تنتبه أن الحصول على تاتو يشبه أي إجراء طبي آخر، لذلك يجب أن يكون صالون التاتو نظيفاً كعيادة طبيب الأسنان أو عيادة طبيب.

• أطلب أدواتا خاصة بك أنت فقط، وتأكد أن الإبرة مغلفة ومعقمة تماماً، وتأكد أن فنان التاتو يرتدي قفازات قبل البدء بالعمل.

• تأكد أن منطقة العمل خالية من التلوث وعوامل التلوث أيضاً (كمحفظة اليد، والهواتف المحمولة …إلخ)

كيفية إزالة التاتو (الوشم):

إزالة الوشم

إزالة الوشم

لا تظن أنه يمكنك التخلص من وشمك ببساطة بعد أن تمل منه، لذلك يجب عليك معرفة أن عملية إزالة التاتو مكلفة جداً ومؤلمة وقد تستغرق وقتاً طويلاً (حسب حجم التاتو وبعض العوامل الأخرى).

عملية إزالة التاتو بالليزر تستهدف حبر التاتو وتقوم بتحليله حتى يستطيع الجسم امتصاصه، لذلك فإذا كان التاو موجود في منطقة عميقة من الجلد فسيكون غير قابل للإزالة لأن الليزر لن يستطيع الوصول إليه.

إن الحبر الأسود هو الأسهل في الإزالة، بينما الأخضر والأصفر والبنفسجي قد يكون أكثر صعوبة. لذلك، إن كنت تريد الحصول على تاتو تأكد من جميع المواضيع التي طرحناها واتخذ هذا القرار بعد تفكير طويل كي لا تندم عليه في المستقبل.

المصادر

عدد القراءات: 10٬038