in

ما الذي يجب عليك تخزينه من غذاء في حالة وقوع كارثة ما؟

تخزين الأغذية

في الواقع، يمكن اعتبار مصطلح ”غذاء البقاء على قيد الحياة“ مصطلحاً واسعا جدا، فأي نوع من النجاة والبقاء نتحدث عنه هو ما يعطي للمصطلح معناه الدقيق. هل من المفترض أن يدعمنا غذاء البقاء على قيد الحياة هذا لمدة 3 أيام خلال عاصفة ثلجية ما؟ أم يفترض أن نعيل أنفسنا به في أزمة انعدام الطاقة التي قد تدوم شهرا؟ ماذا لو وقعت هنالك كارثة حملتنا على الفرار من منازلنا وإجلاء مدننا والتحصن في البراري لمدة طويلة جدا؟

يتطلب كل واحد من هذه الأوضاع الثلاثة السابقة أنواعا مختلفة من الأغذية التي يجب أن تخزنها لتجاوزها والصمود خلالها.

في مقالنا هذا على موقعنا «دخلك بتعرف»، وضعنا بين أيديكم أعزاءنا القراء قائمة بأغذية البقاء على قيد الحياة، أو أغذية الطوارئ، وسنتطرق فيها لأنواع الأطعمة والأغذية التي يجب عليك تخزينها بناء على نوع الكارثة أو الأزمة التي تستعرض نفسها أمامك. مبدئيا، تتلخص القائمة على:

  • أغذية خاصة بكوارث قصيرة المدة.
  • أغذية خاصة بكوارث طويلة المدة.
  • أغذية خاصة بالنزوح والإجلاء والتحصن في البراري والغابات.

أولا نستهل قائمتنا هذه بالأغذية التي يجب عليك تخزينها في حالة وقوع كارثة قصيرة الأمد:

عاصفة ثلجية

تعتبر هذه الكوارث أكثرها شيوعا، اولتي تتعاظم احتمالات مواجهتنا لها خلال فترة حياتنا. تتضمن هذه الأوضاع أمورا على شاكلة العواصف الثلجية التي قد تحتجزك داخل منزلك وتعيقك عن الخروج للتسوق. كما تتضمن أزمات انقطاع الطاقة قصير الأمد.

في هذه الحالة، لن تجد نفسك في حاجة إلى الكثير من الغذاء، خاصة لأنك ستكون قادرا على استهلاك مؤونتك الطبيعية من الغذاء، كما أنك ستجد نفسك مضطرا للإسراع في تناول الأطعمة المجمدة التي ستتعرض للتلف قريبا.

إليك بعض المقتنيات التي ستكون ضرورية للغاية في مثل هذه الحالة:

  • الماء: أثناء العواصف الثلجية، والأعاصير، وغيرها من الكوارث الطبيعية، من الشائع جدا انقطاع إمدادات المياه. عليك على الأقل أن تخزن من 5 إلى 10 ليترات من المياه لكل شخص في العائلة كل يوم. يتضمن هذا على مياه الشرب، والطهو، والغسيل.
  • الأطعمة المعلّبة: بما فيها اللحوم، والبقوليات، والأسماك، والفواكه، والخضر.
  • الشوفان.
  • الحبوب.
  • البسكويت الناشف.
  • الحليب المجفف.
  • زبدة الفول السوداني.
  • الهلام
  • البطاطا المهروسة فورية التحضير.
  • العدس الأحمر.
  • الكسكس
  • الفواكه المجففة.

ما الذي لا تحتوي عليه هذه القائمة:

ستلاحظ أننا لم ندرج في هذه القائمة على وجه الخصوص بعضا من الأطعمة ”البديهية“ التي يجب تخزينها في حالة الكوارث، على شاكلة البقوليات الجافة، والمعكرونة، والأرز. والسبب وراء عدم إدراجنا لهذه الأغراض هو أن طهوها يستغرق وقتا طويلا قد لا تكون تتمتع به في حالتك، حيث أنه حتى مع غمسها في الماء لمدة معينة قبل طهوها، تستغرق كل من البقوليات الجافة والمعكرونة أكثر من ساعة للتحضير، كما أنك قد لا تحوز على ما يكفي من الطاقة لطهوها كل هذه المدة، وإذا ما حاولت ذلك، ستنفذ منك مصادر الطاقة المتاحة في وقت وجيز.

فوق كل ذلك، فإن الطهو باستخدام النار ليس دائما خيارا آمنا في حالة الكوارث الطبيعية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالزلازل، حيث غالبا ما تتضرر أنابيب الغاز ويحدث الكثير من التسرب منها، ومنه قد يتسبب إحداثك لأي شرارة في اندلاع حريق أنت في غنى عنه.

التزم بالأغذية التي لا تتطلب الطهو:

بالنسبة للكوارث العابرة التي لا تدوم لوقت طويل، تكون الأطعمة التي لا تتطلب الطهو هي الخيار الأمثل، وتعتبر الأطعمة المعلبة مثالية لأنها تستطيع الصمود في وجه التلف أثناء الفيضانات مثلا.

بالنسبة لما تحتاجه من الكربوهيدرات، عليك باختيار البطاطا المهروسة فورية التحضير، التي يمكن تحضيرها باستخدام مياه فاترة في غضون دقائق قليلة، وكذا البسكويت الناشف الرقيق. لقد أدرجنا الكسكس في هذه القائمة لأن تحضيره لا يتطلب سوى دقيقتان، ولأنها وجبة محبوبة لدى الكثيرين منا نحن العرب، كما أدرجنا في القائمة العدس الأحمر لأن طهوه لا يستغرق وقتا طويلا هو أيضا.

ثانيا: الأطعمة التي يجب تخزينها في حالة الكوارث طويلة الأمد:

انقطاع الطاقة

هذه حالات نتمنى أن لا تحدث على الإطلاق، لكننا نرغب في نفس الوقت أن نكون على أتم الاستعداد لها في حالة وقوعها. على سبيل المثال، في حالة ما وقع هجوم بأسلحة النبض الكهرومغناطيسي النووي أو كارثة نووية ما، قد نجد أنفسنا مضطرين للتحصن داخل منازلنا لمدة قد تزيد عن الشهر.

في هذه الحالات، تتغير متطلبات أغذية النجاة من الكوارث التي يجب تخزينها بشكل درامي، حيث سنجد أنفسنا بحاجة إلى أغذية تتمتع بالصفات التالية:

  • تمنحنا التغذية المثالية.
  • يمكن تحضيرها أو طهوها باستخدام أقل قدر ممكن من الطاقة أو الوقود.
  • لن تتعرض للتلف بسهولة (على سبيل المثال لا تكون معلبة في قوارير زجاجية)
  • سهلة التخزين ولا تحتل مساحة كبيرة.
  • تأتي داخل عبوات أو علب صغيرة حتى لا تملأ المنزل بالنفايات.
  • لا يكون لها جميعها نفس المذاق حتى لا تتعرض للإرهاق الغذائي.

إليك قائمة بالأغذية التي يجب عليك الاحتفاظ بها في حالة الكوارث طويلة المدة:

ستكتشف أن الكثير من الأغذية التي تتضمنها هذه القائمة من الأغذية المجمدة والمجففة، حيث تستطيع هذه الأغذية بالذات الصمود لأكثر من 25 سنة عندما تخزن بطريقة مثالية، كما أنها تحتفظ بالمغذيات التي تحتوي عليها ويكون مذاقها جيدا طوال هذه المدة:

– الماء: مرة أخرى، الماء هو أهم غرض يجب عليك تخزينه.

– الأطعمة المعلبة: تعتبر هذه الأغذية أكثر من مثالية لكل من الكوارث قصيرة المدى وطويلة المدى. فقط لا تعتمد عليها لوحدها دون غيرها، حيث أنها غالبا ما تكون غنية بالصوديوم والسكر، كما أن مذاقها غير مستساغ غالبًا.

– الفواكه المجمدة: يعتبر التجفيف بالتجميد واحداً من أفضل طرائق تخزين وحفظ الفواكه على المدى البعيد، كما أنه يجعلها تحتل مساحة أقل. عليك بالاستثمار في الفواكه المجمدة حيث أنك ستكون بحق في حاجة لمضادات الأكسدة لتحافظ على صحتك ولياقتك، ناهيك عن كونك ستكون في حاجة للألياف التي توجد فيها والتي ستحافظ على حركة الأمعاء لديك سليمة.

– الخضر المجمدة: يكون مذاق الخضر المجمدة أفضل بكثير من الخضر المعلبة، كما أنها لا تحتل مساحة كبيرة عند محاولة تخزينها. فقط كل ما عليك فعله هو إضافة بعض الماء عليها من أجل ترطيبها. ستحتاجها لأجل الفيتامينات والمعادن التي توفرها لك.

– الأعشاب البحرية: لا يمكن اعتبار الأعشاب البحرية من أشهى الأطعمة، لكنها واحدة من أكثر الأطعمة احتواء على المواد المغذية، كما أن حجمها يكون صغيرا جدا عندما تكون مجففة. تكون الأعشاب البحرية مالحة طبيعيا لذلك يمكن استخدامها لإضافة بعض النكهة على الأطعمة والوجبات الأخرى.

– زيت الزيتون وزيت الخضر والشحوم: إن الزيوت والدهون هي أكثر المواد الغذائية من ناحية السعرات الحرارية والقيمة الغذائية، حيث ستمنحك الطاقة اللازمة، وتضفي على طعامك النكهة، كما ستحول دون التصاق طعامك بالأواني التي تحضره فيها.

– العسل: بإمكان العسل أن يدوم إلى الأبد حرفيا، فهو مقوي رائع للمناعة، وله بعض الخصائص المضادة للبكتيريا، بالنسبة لحالات الكوارث على المدى الطويل، يتفوق العسل على السكر في مجال إضفاء النكهة على الأغذية.

– الحليب المجفف أو بودرة الحليب: عليك بالحليب المجفف المعبأ في العلب القصديرية لأنه يدوم لفترة أطول من الحليب المعبأ في الكرتونات.

– الوجبات فورية التحضير: عليك أن تمتنع عن شراء الأنواع الشائعة والرخيصة منها التي تعج بها محلات البقالة، لأنها تحتاج لمساحة كبيرة للتخزين كما أنها لا تصمد لوقت طويل، ناهيك عن كونها غير كاملة من ناحية القيمة الغذائية، لذلك عليك أن تنفق المزيد من المال وتقتني العلامات التجارية ذات السمعة الجيدة.

– اللحوم المجمدة: لا يتطلب اللحم المجمد مساحة كبيرة للتخزين، بل أقل في الواقع من المساحة التي يتطلبها تخزين اللحم المعلب.

– اللحوم المجففة: عند تخزينها بالشكل اللائق، يمكن أن تدوم اللحوم المجففة لمدة تصل إلى سنة كاملة.

– الخضر والفواكه المجففة: بإمكان هذا النوع من الأغذية الصمود دون تلف لمدة تصل لخمسة سنوات عند تخزينه بصورة لائقة.

– الفاصولياء والعدس والأرز: تعتبر هذه الأغذية رخيصة الثمن كما يمكن تخزينها لمدة طويلة جدا. فقط تذكر أنها طهيها يستغرق وقتا طويلا.

– التونة المعلبة بالزيت: يعتبر هذا مصدرا رائعا للبروتين وزيت أوميغا 3، كما أنك يمكنك استعمال علبتها كشمعة طوارئ أو موقد تقليدي.

– المعكرونة: حتما ستجد نفسك بحاجة لبعض الكربوهيدرات، لذا يمكن الاعتماد على المعكرونة كواحد من أفضل مصادرها، ناهيك عن كون تحضيرها سريع جدا.

– البطاطا المهروسة فورية التحضير: أيضا لأنك ستكون في حاجة للمزيد من الكربوهيدرات التي لا تحتاج للطهو من أجل تحضيرها.

– ألواح البروتين.

– المخللات والمصبرات: فقط لا تنس تخزين الجرار الزجاجية بطريقة تكون فيها آمنة في حالة وقوع كوراث كالزلازل.

تخزين الأغذية على المدى الطويل:

فقط لأن غذاء ما يستطيع الصمود لوقت طويل لا يعني أنه سيصمد خلال كارثة طبيعية ما، على سبيل المثال بالإمكان تخزين كيس سكر لمدة طويلة جدا، لكنه سرعان ما يتعرض للتلف إذا ما تعرض للمياه في حالة الفيضانات. ينطبق نفس الشيء على كل نوع غذاء في القائمة السابقة.

أفضل طريقة لتخزين أغذية الطوارئ تحسبا للكوارث هي داخل أكياس من المايلار مسحوبة الهواء ثم وضعها في دلاء.

ثالثًا: الأغذية التي يجب تخزينها تحسبا لكوارث تستدعي الإجلاء والتحصن في البراري:

إجلاء مدينة

هنالك بعض الكوارث التي قد تحدث لتجبرنا على الهروب من منازلنا ومدننا والتحصن أو الاختباء في البراري أو الغابات أو الجبال. بالطبع لن تكون هذه الأغذية التي ستحملها معك ربما على مسافات طويلة ثقيلة الوزن.

في هذا السيناريو، أهم شيء هو الكربوهيدرات التي يجب أن تخزن منها أكبر قدر ممكن. وبما أنه لن يكون هنالك متسع كبير داخل حقيبتك أثناء هروبك، عليك بالحد من كمية الطعام الذي ستأخذه معك. والأهم من هذا كله هو الماء، حيث يمكنك الصمود بدون طعام لمدة شهر بينما لا تستطيع الصمود بدون ماء أكثر من ثلاثة أيام.

ما يجب عليك أخذه معك من أغذية في مثل هذا السيناريو:

  • الماء والأواني اللازمة لتعبئة الماء، ومصفاة مياه.
  • اختر من القائمتين اللتين سبق لنا ذكرهما ما خف وزنه من الأغذية وعظمت قيمته الغذائية والطاقوية.

كان هذا كل ما تحتاج إليه لمساعدتك على النجاة خلال الكوارث.