معلومات عامة

وصية (ستيفن هاوكينغ) بأن تنقش معادلته المعقدة على شاهد قبره، هل تعتقد أنك تستطيع فهم ما تعنيه؟

وصية (ستيفن هاوكينغ)

توفي عالم الكوزمولوجيا والفيزيائي الشهير البروفيسور (ستيفن هاوكينغ) صبيحة أمس الأربعاء 14 مارس 2018 عن عمر ناهز الـ76 سنة، وهو الخبر الذي جعل الحزن يدب في قلوب كل من كان قد سمع به من قبل، حيث كانت إنجازاته العلمية المذهلة بحق تزيد من شهرته وذيع صيته في العالم كله يوما بعد يوم، كما كان عليه عمله الجبار في إقحام عامة الناس في تعقيدات مفاهيم الكون وخصائصه، وهو الأمر الذي سيستمر في كونه مصدر إلهام للملايين عبر العالم، حتى بعد وفاته.

ما لا يعلمه الكثيرون أن أشهر معادلاته، التي تصف الـ”إنتروبيا“ الثقوب السوداء -الإنتروبيا هي الإعتلاج أو العشوائية وانعدام النظام-، قد ترافقه حتى بعد مماته لتنقش على شاهد قبره.

كان (هاوكينغ) قد أعلن عن رغبته في أن تكون هذه وصيته في سنة 2003، خلال ورشة عمل انعقدت لتناقش مستقبل الفيزياء النظرية والكوزمولوجيا أو علم الكونيات، هذه الورشة التي انعقدت احتفاء بعيد ميلاده الستين.

معادلة ستيفن هاوكينغ

تعتبر هذه المعادلة من إبداع (هاوكينغ) القطعة الأساسية الضرورية من أجل فهم الثقوب السوداء، وإنجازا عظيما لصاحبها (هاوكينغ)، الذي عمل عليها مع زميله (جايكوب بيكينشتاين).

تربط هذه المعادلة بين الكموميات الديناميكية الحرارية المهمة على غرار ”الإنتروبيا“ الممثلة في الحرف S، والخصائص الفيزيائية للثقب الأسود؛ بشكل أكثر تحديدا منطقته الممثلة في المعادلة بالحرف A، أما الحروف الباقية فتمثل عددا من الثوابت على غرار ثابت الكون K الذي هو يعرف كذلك بكونه ثابت (بولتسمان)، وسرعة الضوء ممثلة في الحرف C، وحرف الـH وهو ثابت (بلانك) المخفض، والـG يمثل ثابت الجاذبية الكونية.

توصف الإنتروبيا في كتب مادة الفيزياء التي تدرس في المدارس على أنه قياس الفوضى في نظام مرئي بالعين المجردة، لكن بالإمكان كذلك تعريفها على أنها حجم المعلومة التي بالإمكان إدخالها في جسم معين، وهنا تكمن أهمية المعادلة الكبيرة، حيث أن أنتروبيا الثقب الأسود تكون تناسبية مع منطقة مساحته وليس حجمه، وتتمثل مساحة الثقب الأسود في ”أفق الحدث“ خاصته، الذي بعده لا يمكن لأي شيء الإفلات من جاذبية الثقب.

تطلب فهم الديناميكا الحرارية للثقوب السوداء من الفيزيائي الشهير الراحل (هاوكينغ) تطبيق ميكانيكا الكم على هذه الأجسام هائلة الكثافة، وقاده هذا إلى اقتراح ما يعرف بـ”إشعاع هاوكينغ“، فقد تبين أنه كان للثقوب السوداء أنتروبيا ودرجة حرارة معينة خاصة بها.

شاهد قبر لودويغ بالتزمان

شاهد قبر (لودويغ بولتزمان) الذي يحتوي على معادلته الخاصة التي تعبر عن الإنتروبيا.

قام (هاوكينغ) نفسه بتوسيع عمله هذا إلى تأويلات ومفاهيم أكثر شمولية، فقد أصبح بواسطته متاحا رؤية الكون كله على أنه يحظى بـ”أفق حدث كوني“، مما يقترح بأن الكون ككل لديه قيمة أنتروبيا خاصة ودرجة حرارة معينة.

كانت هذه الفكرة أساس بلورة المبدأ الهولوغرافي -ثلاثي الأبعاد-، مما يقترح بدوره على أنه بالإمكان تأويل وترجمة كل المعلومات المشفرة في الكون من خلال خصائص حدود خاصة بأبعاد أكثر انخفاضا.

هناك حقيقة أخرى تجعل من وصية البروفيسور (هاوكينغ) مؤثرة أكثر، فقد كان أول من اقترح مفهوم الإنتروبيا هو الفيزيائي النمساوي (لودويغ بولتزمان) الذي يحمل شاهد قبره نقوشا تمثل تركيبته الشخصية حول الإنتروبيا، مما يبدو من المنصف أن يحظى (هاوكينغ) بنسخته الخاصة من إنجازه الكبير في هذا الميدان كذلك.

للعلم، فقد كان (هاوكينغ) قد أنهى لتوه تسجيل نسخة أحدث من ”دليل المسافرين المتطفلين عبر المجرة“ من تأليف (دوغلاس أدامز).

عدد القراءات: 12٬167