علوم

عشر تأثيرات مفاجئة للنوم الجيد

النوم

نحن في تطلّعٍ دائمٍ لتطوير حياتنا وتحسينها قدر المستطاع، لكننا ننسى الدواء السحري للجسد والدماغ (إلى جانب التمارين الرياضية) ألا وهو: النوم. فمثلا في هذه العطلة الصيفية بإمكانك فعل ما هو مفيد وذلك عن طريق تحسين عاداتك وطريقة نومك، بكل بساطة حاول أن تنام قدر المستطاع وتعطي جسدك حاجته الكافية والطبيعية من الراحة واستكشاف حاجتك اليومية للنوم وإشباعها.

40% من سكان الولايات المتحدة على الأقل لا يشبعون حاجة جسدهم كما ينبغي، أي ينامون أقل من المدة الموصى بها والتي هي (من 7 إلى 9 ساعات يومياً) للبالغين وأكثر للمراهقين والأطفال.

لذلك من الضروري معرفة أن الحصول على النوم الكافي يجعل حياتنا أفضل:

1. ستصبح أكثر سعادة

فالنوم لساعات قليلة سيؤدي إلى إفساد يومك (كما تعلم). لكن حسب إحصائية أُجريت على 909 امرأة، أثبتت أن تعرضهن لفقر النوم يؤثر سلباً على سعادتهن مثل تأثير ضغط يوم عمل متعب.

1

2. ستحصل على علاقة جنسية أفضل

عدم الحصول على كمية نوم كافية يؤثر سلباً على رغبتك الجنسية وقد يؤدي إلى مشاكل في الانتصاب لدى الرجال. فيما أن النوم بحدّ ذاته يزيد من مستوى هرمون التيستوستيرون (testosterone) مما يعزز الدافع الجنسي لدى الرجال.

جنس

3. يساعد في بناء العضلات

هناك سبب يدفع مجلات اللياقة البدنية والمنتديات للتركيز على أهمية النوم، فقلة النوم تجعلك غير قابل لبناء عضلات، فعملية الشفاء من الأضرار التي تُلحق بالخلايا والأنسجة خلال اليوم تتم في وقت النوم من خلال إفراز هرمون النمو، بينما ضمور العضلات مرتبط بقلة النوم.

نوم

4. قدرتك على التعلم تصبح أفضل

هذا لا يقتصر على الأطفال فقط، فالبالغين الذين يحصلون على قسط كاف من النوم يحصلون على نتائج أفضل في اختبارات الذاكرة على المدى القصير.

فقد قام باحثون بجعل مجموعة من البالغين يقومون بمهمةٍ ما ثم معاودة المحاولة بعد النوم جيداً، فأظهروا تحسنا واضحاً بتنفيذها بينما المجموعة التي بقيت مستيقظة لمدة 30 ساعة واجهت صعوبةً بالقيام بنفس المهمة التي قاموا بها سابقاً.

وبالطبع فإنّ إعطاء الأطفال قسطاً كافياً من النوم أمرٌ مهم للغاية. ففي إحدى الدراسات تم تأخير الدوام المدرسي لمدة ساعة، فبدأ الدوام في تمام الساعة الثامنة والنصف بدلاً من السابعة و النصف، وبعد إجراء اختبارات موحدة تم ملاحظة تحسن المستوى بنسبة 2% في الرياضيات و 1% في القراءة على الأقل!

كتابة

5. النوم إحدى أفضل الوسائل للحفاظ على اللياقة البدنية

كما تلاحظ، قلة النوم تجعلك أكثر عرضة للسمنة. ففي إحدى الدراسات التي أجريت على 500 شخص لمدة 13 سنة لوحظ أن الاشخاص الذين ينامون أقل أكثر عرضة لزيادة الوزن.

ويظن الباحثون أن هذا يرجع إلى التغيرات الهرمونية التي تسببها قلة النوم حيث يتم تحفيزك لتصبح أكثر شراهة.

نوم

6. قلة النوم تجعلك أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري حتى لو كنت نحيلاً

الدرجة الثانية من مرض السكري يمكن أن تؤدي إلى السكتات الدماغية، لكن السمنة ليست المسبب الوحيد فإذا لم تنل قسطاً كافياً من النوم انت في خطر حتى لو كنت نحيفاً.

سكري

7. النوم الكافي يجعل مزاجك أفضل ويقلل من المشاكل المتعلقة بالاكتئاب والقلق

قلّة النوم تخفض من ثقتك بنفسك وتجعلك أكثر قلقاً، ولها تأثيرٌ أكبر على حالتك المزاجية.

احباط

8. النوم الجيد يجعل بشرتك أكثر صحة

بالإضافة لاضطرابات المزاج التي تم ذكرها سابقاً فقلة النوم لها علاقة وثيقة مع الأمراض الجلدية المزمنة. ومشاكل الجلد ترتبط بقلة النوم و القلق والاكتئاب. فالناس الذين ينامون جيداً يستطيعون مقاومة الأشعة فوق البنفسجية بشكل أكثر صحة بالإضافة لمقاومة الشيخوخة بطريقة أفضل

بشرة

9. المراهق الذي ينام جيداً يكون أقل عرضة لاستخدام الكحول

وفقا لمعهد الطب، مشاكل النوم لها علاقة بالاستخدام المبالغ به للكحول، وهذه العلاقة أيضاً علاقة متبادلة، فالإكثار من تناول الكحول قد يسبّب أيضاً مشاكلا في النوم.

9

10. سيصبح من السهل عليك الكلام والتعبير عن فكرتك

فقلة النوم تسبب ثقل اللسان والنبرة الحادة وصعوبة في انتقاء الكلمات. لذلك تأكّد من حصولك على قسطٍ كافٍ من النوم قبل خطابك المقبل.

تعابيير وجه

المصادر

عدد القراءات: 17٬123