معلومات عامة

سبعة أشياء ذات استعمال يومي بإمكان الهاكرز قرصنتها في منزلك

الهاكرز

باستطاعة الهواتف الخلوية الذكية والأنظمة الأوتوماتيكية في المنازل وأنظمة المساعدة الشخصية الإصطناعية جعل الجياة أسهل، إلا أن كل هذه التكنولوجيا والأتصال تأتي بثمن ليس بالرخيص، فباستطاعة الهاكرز إستهداف الأجهزة الذكية واقتحام خصوصيتك وسرقة معلومات قيمة وحساسة منك، كما بإمكانهم أيضا أن يعيثوا فسادا في روتين حياتك اليومية، إلا أنك بلمسات تحضيرية خفيفة، بإمكانك إبقاء أجهزتك الذكية وحياتك الخاصة بمأمن عن هؤلاء.

إضافة إلى الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر، إليك قائمة بسبعة أشياء تستعملها يوميا والتي تعتبر هدفا سهلا لهؤلاء الهاكرز، قد ترغب في إبقائها بمأن كذلك:

1. الثلاجات:

الثلاجات

تقوم الثلاجات العادية بتبريد طعامك وشرابك وحفظهما، غير أنه هناك ثلاجات ذكية متوفرة الآن مجهزة بأجهزة كمبيوتر مصغرة مما يسمح لك بالإطلاع على رزنامتك اليومية وتشغيل الموسيقى ومشاهدة مقاطع الفيديو، بالإضافة إلى كتابة لائحة تسوق إلكترونية.

كما أنه من المحتمل أن تقوم الثلاجات الذكية في المستقبل القريب بتقدير حجم الغذاء الذي تضعه فيها وإبقائك على اطلاع عليه، بالإضافة إلى قيامها بطلبات أوتوماتيكية كلما نفذ مخزونك من الغذاء.

هذه الميزات من شأنها أن تجعل الحياة أكثر سهولة، غير أنك يجب أن تتوخى الحذر حيال ثلاجتك الذكية هذه.

قامت شركة حماية إلكترونية باكتشاف أنه في غضون الأسبوعين الممتدين بين 23 ديسمبر 2013 و6 يناير 2014، قام الهاكرز الإلكترونينون باختراق 10000 جهاز ذكي ذو استعمال منزلي، بما في ذلك على الأقل ثلاجة واحدة، حيث تم استغلال إتصال الأنترنيت لهذه الثلاجة لإرسال رسائل إلكترونية إلى وجهات مجهولة الهوية وغير آمنة.

2. المصابيح الكهربائية:

المصابيح الكهربائية

بإمكان الهاكرز أيضا قرصنة واختراق طابور متنوع من الأجهزة المتصلة بالأنترنيت، بدءا من أجهزة تنظيم درجة الحرارة في المنزل (الترموستات) الذكية وصولا إلى الأقفال الذكية، غير أن المصابيح الكهربائية الذكية تعتبر أكثر عرضة للإختراق أيضا كما تم اكتشافه حديثا من طرف باحثين في إسرائيل وكندا.

حيث قام هؤلاء الباحثون بدراسة نوع معين من هذه الأضواء الكهربائية الذكية الأكثر شيوعا، وإكتشفوا أنه بإمكان الهاكرز إنارة هذه المصابيح وإطفائها والتحكم فيها عن بعد بسهولة تامة، بالإضافة إلى التحكم في شدة سطوعها، كما بإمكانهم أيضا تحويلها إلى أضواء إحترافية (أي أنهم بإمكانهم العبث بإنارة منزلك كيفما أرادوا).

لحسن الحظ، هناك العديد من الطرق للدفاع والحماية ضد هذا النوع من الأعمال، فبعد أن قام الباحثون من اكتشاف الثغرة التي من خلالها يتم اختراق هذه المصابح الذكية، قاموا بإطلاع شركات تصنيع هذه المصابيح عليها من أجل العمل على سدها.

3. آلات الطباعة:

آلات الطباعة

تماما على غرار الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر، تعتبر آلات الطباعة التي تشتغل بالأنترنيت وتتصل عبر شبكة ”الواي فاي“ عرضة للقرصنة والإختراق أيضا.

وبمجرد أن يخترقوا آلة الطباعة خاصتك، يستطيع الهاكرز أن يروا ما كنت تقوم بطباعته من وثائق، بالإضافة إلى إمكانية ولوجهم إلى جهاز كمبيوترك من خلال نفس الشبكة التي تصله بالطابعة.

في فبراير من سنة 2017، قام هاكر بكتابة نص أوتوماتيكي للسيطرة على ما يفوق 160000 آلة طباعة والتحكم بها، حيث كانت هذه الطابعات متصلة بالأنترنيت، كما كانت تشتغل دون برنامج حماية (Firewall).

على الرغم من أنه كان قادرا على طباعة رسائل مهددة أو سرقة بيانات حساسة، إلا أن هذا الهاكر ”الطيب“ قام بطباعة رسائل تحمل صورة ”روبوت“ وكمبيوتر بجانبه وأسفل الصور وضح أنه كات يرغب في المرح قليلا فقط ومساعدة الناس على تقوية أنظمة الحماية الخاصة بآلات الطباعة خاصتهم.

4. دمى الدببة ”التيدي بير“:

دمى الدببة ”التيدي بير“

يقوم مصنعوا الألعاب والدمى في وقتنا الحالي بصناعة دمى ذكية تحتوي على مجسات ذكية تقوم بإرسال كل أنواع البيانات من التسجيلات الصوتية لأصوات الأهالي، إلى العلامات الحيوية للطفل.

قامت مجموعة من الهاكرز في وقت سابق من هذه السنة بقرصنة واختراق 800000 حسابا خاصا بزبائن هذه الشركات، مما يعد انتهاكا لخصوصية التسجيلات الصوتية المخزنة في النظام.

وقام أيضا طفل مبرمج؛ في مؤتمر دولي للحماية ضد الجريمة الإلكترونية الذي انعقدت فعالياته في هولندا، في الـ11 من عمره بعرض على الجمهور كيفية إختراق دمية دب ذكية، حيث أنه باستخدام كمبيوتر بسيط قام بإجراء مسح بحثا عن روابط بلوتوث بين أجهزة هواتف الجمهور، ثم قام باختراق دمية الدب واستعملها لتسجيل وتشغيل رسالة صوتية.

5. نظام تحديد المواقع العالمي ”GPS“:

نظام تحديد المواقع العالمي ”GPS“

سواء كان جهازا يشتغل منفصلا أم مركبا داخل حاسوب سيارتك، يعتبر الـ”جي بي آس“ مختصرا حقيقيا للوقت عندما تحتاجه، إلا أن القراصنة بإمكانهم قرصنة نظام تحديد المواقع العالمي هذا في هاتفك النقال أو في سيارتك لتعقب موقعك الجغرافي وتحديده، وتضليلك وإرسالك إلى مواقع غير آمنة، أو حتى التسبب لك بحادث سيارة.

باستعمال نظام محاكي لـGPS، بإمكان الهاكرز تزوير الإحداثيات للتأثير على بيانات الجهاز خاصتك.

لا يتوقف الخطر هنا، حيث أنه بإمكان المجموعات الإرهابية استعمال أنظمة التشويش على نظام تحديد المواقع العالمي بهدف إيقاف إشارات تحديد المواقع، والتداخل في كل شيئ من أنظمة الإتصال بدءا من مسارات الطائرات والسفن وصولا إلى أهداف الصواريخ.

6. السيارات:

السيارات

في سنة 2005 قام باحثان في ميدان الحماية الإلكترونية بقرصنة شاحنة مغلقة كانت تسير على الطريق السريع.

حبث أنهم ومن خلال استهداف نظام الإتصالات في السيارة، قاموا بالتحكم في الراديو، ومساحات الزجاج الأمامي، ونظام تكييف الهواء فيها.

والمثير للقلق أكثر هو أنهم كانوا قادرين أيضا على قطع الإتصال عن السيارة، وتعطيل المكابح وعلبة التروس فيها، وتعقب حركتها من خلال نظام الجي بي آس.

يقوم حاليا مصنعوا السيارات وهيئة الكونغرس وإدارة أمن الطريق السريع في الولايات المتحدة الأمريكية بالعمل على قانون يقوم بحماية كل من السائقين والسيارات، والسيارات ذاتية القيادة من القرصنة الإلكترونية.

7. ساعات اليد الذكية:

ساعات اليد الذكية

تقوم الساعات الذكية بمساعدتك على التنقل، والتواصل مع الأصدقاء، بالإضافة إلى إبقائك مطلعا على جدول أعمالك، إلا أن الباحثين أظهروا أن الهاكرز بإمكانهم قرصنة ساعتك الذكية (بالإضافة إلى أجهزة ملبوسة أخرى) لسرقة الرقم السري لحسابك البنكي حينما تقوم بإدخاله في ماكينات الصرف الآلي للنقود.

بما أن الساعات الذكية مجهزة بمجسات تقوم بقياس وتعقب حركة المستعمل، يقوم الهاكرز الذين يخترقون هذه الساعات باستخدام بيانات هذه المجسات لإكتشاف الأرقام السرية للمستعمل الخاصة بماكينات الصرف الآلي، وذلك بالتركيز على حركة يد المستعمل بينما يقوم بكتابة رقمه السري، كما بإمكانهم أيضا تثبيت برامج فيروسية على هذه الساعات للتجسس على بيانات المجسات فيها.

فقد تساعدك معرفة الأخطار التي ينجم عنها ذلك في حماية هويتك، خاصة إذا تعلق الأمر باستعمال الأنترنيت والإبحار في المئات من المواقع التي قد يكون بعضها غير آمن تماما، لذلك ينصح مراجعة المواقع التي تزورها والتحقق من مصداقيتها ومستوى الأمان الذي توفره قبل إدخال بياناتك الشخصية فيها، يالإضافة إلى تثبيت برامج الحماية في كل ما قد يمكنك تثبيتها فيه من أجهزتك الذكية، على غرار مضادات الفيروسات، حيث أن بإمكان هذه الأخيرة إيقاف قدر معتبر من الهجمات الإلكترونية التي قد تطال حاسوبك وأجهزتك الذكية دون علمك حتى.

المصادر

عدد القراءات: 2٬088