معلومات عامة

أكثر من عشرين (+20) صورة التقطت لحظات قبل حدوث ما لم يكن في الحسبان

مالذي يحدث بعد أن نقول للأشخاص الذين يتحضرون لإلتقاط صورة بأن يبتسموا؟ غالبا يشع ضوء الكاميرا وتعم البهجة الجميع، لكن بالنسبة لهؤلاء الأشخاص الذين كانوا موضوعا لمقالنا هذا فالتالي لم يكن بتلك السلاسة والجمال، بل كان أمرا آخرا تماما مريرا وأليما.

لطالما شاهد معظمنا الكثير من الصور التي التقطت ما بعد حدوث الكوارث والأزمات والحوادث التي تخلف فينا في كل مرة ننظر فيها إليها شعورا عارما بالأسى، لكن هناك دائما أمر ما مثير جدا وغريب في نفس الوقت فيما يتعلق بمشاهدة الصور التي تلتقط قبل أن تحصل الحوادث، حيث تبرز غالبا أشخاصا مبتسمين، وآخرين يتحضرون للخوض في تجربة جميلة، والبعض يودع أهله وخلانه لأنه مسافر إلى وجهة ما في عطلة كان يخطط لها منذ مدة. كل هذه الصور تجعل الناظرين إليها يرتبكون وينتابهم شعور غريب لدى معرفتهم بأن أصحابها سيتعرضون لحوادث قد تودي بحياتهم بعد التقاطها مباشرة.

قال الروائي والمؤلف الإنجليزي الشهير (ويليام شايكسبير) ذات مرة: ”الرجال في بعض الأحيان هم أسياد أقدارهم“، لكن مثلما سترونه في الصور التالية، ليس الأمر على هذا النحو دائما، ففي بعض الأحيان لا يكون باليد حيلة سوى الاستسلام لدفق الأحداث والانصياع لمجراها مهما كان سيئا.

تابعوا معنا قراءة هذا المقال أعزائي القراء باهتمام لتروا بعضا من هذه الصور المثيرة التي التقطت لحظات قبل حدوث ما لم يكن متوقعا لأصحابها:

1. قام المصور (روبرت لاندسبرغ) بتصوير جدار الرماد البركاني هذا الذي نتج عن ثوران بركان جبل (ساينت هيلين)، والذي سيتسبب في وفاته فيما بعد، بطريقة ما تمكن المصور من حماية شريط الصور باستعمال جسده كدرع واقٍ له.

رماد بركاني

2. طاقم المكوك الفضائي (تشالنجر) قبل صعوده على متنه وانفجاره بعد 76 ثانية من ذلك.

طاقم المكوك الفضائي (تشالنجر)

طاقم المكوك الفضائي (تشالنجر) – صورة: NASA

3. تظهر هذه الصورة الممرضة (مايينغا نسيكا) التي التقطت لها خلال تفشي وباء الإيبولا سنة 1976، عنى التزامها وتكريسها لحياتها من أجل محاولة إنقاذ المرضى أنها ستلتقط العدوى بعد ذلك وتستسلم للمرض بعد فترة وجيزة فقط.

 الممرضة (مايينغا نسيكا)

الممرضة (مايينغا نسيكا) – صورة: CDC/Dr. Lyle Conrad

4. صورة قبل لحظات من وقوع تفجيرات (أوماغ): كات هذه السيارة الحمراء في الصورة تحتوي على قنبلة موقوتة انفجرت فيما بعد وتسببت في قضاء 29 شخصا نحبه وجرح حوالي 220 آخرين. نجا كل من الرجل والطفل في الصورة على عكس المصور الذي قضى هو الآخر نحبه متأثرا بجروحه.

رجل وابنه وسيارة حمراء في الخلفية

5. قام هذا المراهق ذو الأربعة عشر ربيعا بالاختباء داخل هيكل إطارات طائرة متوجهة من سيدني إلى اليابان، وقام مصور هاوٍ بالتقاط هذه الصورة المحيّرة، التي تبرز الولد خلال سقوطه من على علو 60 مترا، عن غير قصد عندما كان بصدد تجريب عدسات آلة التصوير الجديدة خاصته.

شخص يسقط من طائرة محلقة

صورة: Capt_Blackadder/Reddit

6. تظهر هذه الصورة (ويليام دايف ساندرز) وهو يشرف على توجيه أكثر من مائة طالب خارج كافيتيريا مدرسة (كولومبين) الثانوية عندما تعرضت هذه الأخيرة إلى عمليات إطلاق نار، تعرض هو الآخر لإطلاق نار لاحقا وتلقى رصاصتين في الصدر توفي على إثرهما.

7. آخر صورة التقطت على متن الطائرة التابعة لسلاح الجو الأوروغواياني التي عرفت باسم الرحلة 571 قبل تحطمها في أعالي جبال الأنديز في الثالث عشر من شهر أكتوبر سنة 1972، نجى 27 راكبا من أصل 45 كانوا على متنها من حادثة التحطم، وأُجبر بعدها هؤلاء الناجون على التحول إلى آكلي لحوم البشر من الموتى من رفاقهم من أجل النجاة والبقاء على قيد الحياة، تم إنقاذ 16 شخصا من هؤلاء بعد مضي 72 يوما على تواجدهم هناك.

صورة من داخل الرحلة 571

صورة: Mr_Funnybone/Reddit

8. التقطت هذه الصورة كاميرات الطريق السريع التي تظهر فيها الطائرة التابعة لشركة (ترانس آيجا) تحت اسم الرحلة 235 لحظات قبل تحطمها في نهر (كيلونغ) في تايوان. نجى 15 راكبا فقط من أصل 58 شخصا كانوا على متنها من حادثة التحطم.

الطائرة التابعة لشركة (ترانس آيجا) تحت اسم الرحلة 235 لحظات قبل تحطمها في نهر (كيلونغ) في تايوان

9. التقط صورة السيلفي هذه (جيل لوكلارك) و(ماريان لابانان) عندما كانا في طابور الانتظار أمام مسرح (باتاكلان) الشهير في باريس من أجل حضور عرض موسيقي لفرقة الميتال The Eagles of Death، وبعد لحظات من التقاطهما للصورة، اقتحم أربعة مسلحين المسرح وبدأوا إطلاق النار على الجميع، قُتل على إثر ذلك (جيل) ونجت (ماريان).

 (جيل لوكلارك) و(ماريان لابانان) أمام مسرح (باتاكلان)

صورة: Mon frère Gilles Leclerc/Facebook

10. قام في هذه الصورة منفذ المجازفات والعروض الخطيرة المحترف (روبرت أوفركراكر) بقيادة دراجة مائية (جيت سكي) فوق شلالات نياغرا من أجل رفع الوعي عن التشرد في سنة 1995، لكن مظلته لم تفتح لدى قفزه للأسف، ولكم أن تتخيلوا مصيره.

روبرت أوفركراكر يقود دراجة مائية فوق شلالات نياغرا

11. آخر لحظات في حياة الغوريلا (هارامبي)، التي تم القضاء عليها بعد أن سقط بالقرب منها طفل صغير في حديقة الحيوانات في (سينسيناتي) في سنة 2016.

آخر لحظات في حياة الغوريلا (هارامبي)

12. التقط هذه الصورة (ويست ميلفورد) بينما ذهب في نزهة تسلق أحد الجبال في ولاية (نيوجيرسي) على الأقدام لحظات قبل أن ينقض عليه الدب في الصورة.

دب في الغابة

13. في هذه الصورة يظهر (نيكولاس ميفولي) بعد آخر عملية غطس حرّ يؤديها، كان يخطط آنذاك ليغطس على عمق 71 متر، وهو الأمر الذي نجح في تحقيقه ثم خرج إلى السطح سليما معافى، ثم حاول التحدث قليلا فأغمي عليه. لم يستعد وعيه أبدا مجددا، وتوفي في نفس اليوم بسبب وذمة رئوية.

(نيكولاس ميفولي) بعد آخر عملية غطس حرّ يؤديها

14. صورت هذه العائلة بشكل عرضي آخر لحظات في حياة الشابة (آيانو توكوماسو)، حيث ألقت بنت العشرين ربيعا في الرداء الأحمر في الصورة بنفسها من على الشرفة المطلة على شلالات (نياغرا) واضعة حدا لحياتها.

أشخاص قرب شلالات نياغرا

15. صورة تجمع الأرشيدوق (فرديناند) ووزوجته (صوفي) قبل ساعة من تعرضهما لإطلاق النار من طرف الناشط القومي الصربي (غافريلو برنسيب)، كان هذا الحدث هو ما تسبب في اندلاع الحرب العالمية الأولى.

الأرشيدوق (فرديناند) ووزوجته (صوفي)

16. اصطدمت طائرة خطوط الـPacific Southwest رقم 182 بشكل مأساوي بطائرة خاصة صغيرة حملت اسم Cessna 172 في سنة 1978 وسقطت من السماء مثلما تظهره هذه الصورة التي التقطت لها لحظات قبل سقوطها على الأرض.

طائرة خطوط الـPacific Southwest رقم 182 لدى سقوطها

17. تم استخراج هذه الصورة من داخل الطائرة التابعة للخطوط الجوية اليابانية رقم 123 بعد حادثة تحطمها، لم ينجُ من هذه الحادثة سوى أربعة ركاب من أصل 520 راكبا، بما في ذلك الطاقم.

صورة من داخل الطائرة التابعة للخطوط الجوية اليابانية رقم 123 التي تحطمت

18. آخر صورة التقطت لـ(كريستوفر مكاندلاس) -الرجل الذي اقتبس عن قصة حياته فيلم Into The Wild- عُثر لاحقا على جثته المتحللة من طرف بعض صيادي أيائل الرنة في سنة 1992. كان (كريستوفر) قد عاش على متن باص مهجور لمدة مائة يوم، وكان سبب الوفاة المعلن عنه هو تعرضه لحالة مجاعة شديدة، لكن يبقى لغزا محيرا ما إذا كان ذلك هو السبب الفعلي لوفاته أم لا.

(كريستوفر مكاندلاس) -الرجل الذي اقتبس عن قصة حياته فيلم Into The Wild-

19. تظهر هذه الصورة (بافيل كاشين) لاعب رياضة الـ(باركور) وهو يؤدي قفزة الشقلبة الخلفية على حافة سطح مبنى شاهق، التي لدى تنفيذها فقد توازنه وسقط من على سطح المبنى ليلقى حتفه.

(بافيل كاشين) لاعب رياضة الـ(باركور)

20. هذه واحدة من آخر الصور المعروفة التي التقطت لسفينة التايتانيك الشهيرة بينما كانت لا تزال عائمة، حيث غرقت في يوم الخامس عشر من شهر أبريل سنة 1912 بعد اصطدامها بجبل جليدي. أسفرت حادثة غرقها تلك عن أكثر من 1500 ضحية من أصل 2224، بما في ذلك أفراد الطاقم.

سفينة التايتانيك

21. تظهر هذه الصورة الممثل الشهير (جايمس دين) وهو يملأ سيارته الـ(بورش 550 سبايدر) بالوقود قبل وقت وجيز من تعرضه لحادث مرور قضى نحبه على إثره. شاع أن هذه السيارة كانت ملعونة ذلك أنها تعرضت للعديد من الحوادث اللاحقة قبل أن تختفي تماما في ستينات القرن الماضي.

(جايمس دين) وهو يملأ سيارته الـ(بورش 550 سبايدر) بالوقود

صورة: Corbis

22. تظهر هذه الصورة حادثة تحطم طائرة الـ(كونكورد) الشهيرة: اشتعل أحد محركات الطائرة بعد لحظات من إقلاعها مما تسبب في تحطمها فوق فندق قريب، أسفرت هذه الحادثة عن مقتل 113 شخص.

 تحطم طائرة الـ(كونكورد) الشهيرة

23. تظهر هذه الصورة كلا من الأميرة (ديانا)، وحارسها الشخصي، و(تريفور ريس جونز) على اليسار، والسائق (هينري بول) في ليلة الواحد والثلاثين من شهر أغسطس سنة 1997 قبل حادثة المرور الشهيرة التي أودت بحياتها.

24. تظهر هذه الصورة (جورج مالوري) و(ساندي إرفين) قبل لحظات من شروعهما في عملية تسلق قمة (إيفيريست) في سنة 1924، لم يُفصل بعد فيما إذا تمكن الثنائي من الوصول إلى القمة أم لا، لكن ما هو مؤكد هو أنهما لم يعودا أبدا.

25. الممثل الشهير (بول وولكر) وهو يهم باستقلال السيارة التي تعرضت لحادثة مرور بعد لحظات مسفرة عن مقتله هو وسائقها في سنة 2013.

الممثل الشهير (بول وولكر) وهو يهم باستقلال السيارة التي تعرضت لحادثة مرور بعد لحظات

26. تظهر هذه الصورة فرقة Great White وهي تحيي أحد حفلاتها في نادي (رود آيلند) الليلي، التقطت هذه الصورة قبل لحظات من تسبب الألعاب النارية على خشبة المسرح في اندلاع حريق مهول في النادي تسبب في سقوط أكثر من مائة ضحية.

فرقة Great White وهي تحيي أحد حفلاتها في نادي (رود آيلند) الليلي

27. كان (بود دواير) الذي يظهر في الصورة أمين خزينة ولاية (بينسيلفانيا) بين سنتي 1981 و1987 قبل أن يُتهم بتلقي الرشاوي والتهرب الضريبي، في هذه الصورة يظهر لنا قبل لحظات من إطلاقه النار على نفسه أثناء محاكمته التي بثت على التلفاز وكان يشاهدها الملايين.

بود دواير أمين خزينة بينسيلفانيا الذي انتحر خلال محاكمته المتلفزة

28. انقلب قارب (جوزيف آفيري) -الذي يظهر في الصورة- في نهر (نياغرا)، وتوفي خلال الحادثة رجلان كانا معه على الفور، وبطريقة ما تمكن هو من التشبث بأحد الصخور على حافة النهر لمدة ثمانية عشر ساعة منتظرا أن يتم إنقاذه، لحسن الحظ قدم أحد القوارب لنجدته في نهاية المطاف، ولسوء حظه في نفس الوقت انقلب ذات القارب بعد لحظات مما أنهى حياته بشكل مؤكد هذه المرة.

جوزيف آفري الذي انقلب به قاربه في نهر نياغرا

المصادر

عدد القراءات: 35٬740