معلومات عامة

أحرف إنجليزية كانت جزءاً من الأبجدية قبل أن تختفي للأبد

حرف Thorn

على عكس اللغة العربية وعدة لغات أخرى؛ فاللغة الإنجليزية ليست لغة ثابتة أبداً، فهي دائمة التغير والانتقال من طور إلى آخر بشكل يجعل قراءة نصوص تعود إلى بضعة قرون سابقة أمراً صعباً للغاية.

لكن التغيير لا يتم على الكلمات والمعاني الخاصة بها أو القواعد فقط، بل أنه يمتد إلى مختلف نواحي اللغة الإنجليزية ويتضمن الأبجدية بحد ذاتها، والتي شهدت تغييرات عديدة عبر القرون الأخيرة مع حروف تزول من التداول وأخرى تظهر بدلاً منها، وهنا بعض من اهم الحروف الإنجليزية التي كانت متداولة في وقت ما، لكنها لم تستمر حتى الآن:

حرف Thorn

حرف «Þ»

حرف «Þ»

في حال كنت قد تجولت في إنجلترا أو الولايات المتحدة، أو شاهدت نصاً قديماً كفاية يعود لعدة قرون مرت من الزمن، فعلى الأرجح أنك شاهدت أماكن أو نصوص تستخدم كلمة «Ye» كأداة للتعريف بدلاً من كلمة «The» الحالية، وعلى الرغم من أن «Ye» تبدو مختلفة باللفظ إلى حد بعيد وتبدو وكأن أداة التعريف قد تغيرت باللفظ عبر الزمن، فالواقع أن الأداة كانت تلفظ «The» منذ البداية، لكن المختلف هو طريقة كتابتها فقط، والسبب هنا هو حرف Thorn الذي اختفى اليوم بشكل شبه كلي.

في القرون الماضية كان حرف Thorn الإنجليزي يمثل مرادفاً لحرف «ذ» العربي من حيث اللفظ، وأي عبارة تتضمن لفظ صوت الذال كانت تستخدم حرف Thorn سابقاً قبل أن ينتقل الاستخدام إلى حرفي «TH» معاً، لكن هذا الأمر لا يفسر سبب وجود كلمات مثل «Ye» وحتى «Yat» في النصوص القديمة للغة الإنجليزية.

في البداية، بدأت معاناة حرف Thorn مع تقديم الطباعة إلى العالم الغربي، وحيث أن الحرف لم يكن موجوداً لدى معظم اللغات الأخرى في أبجدياتها فقد تقرر إزالته عن الآلات الكاتبة واستبداله بحرف «Y» الذي كان يبدو قريباً منه في طريقة الكتابة القوطية، لذا مع الوقت بدأت النصوص الإنجليزية تتضمن كلمة «Ye» وغيرها بشكل دوري مع الاحتفاظ بلفظ «ذ» بالطبع، وتجنباً للخطأ المتكرر بلفظ «ي» بدلاً من «ذ» تقرر استخدام حرفي «TH» معاً كبديل لحرف Thorn الذي زال للأبد من الإنجليزية، ولو أنه لا يزال موجوداً في بعض اللغات مثل الآيسلاندية.

حرف Wynn

حرف «Ƿ»

حرف «Ƿ»

في اللغة العربية؛ نتعامل مع صوت حرف الواو بعدة حالات تبعاً لمكان الحرف والكلمة الخاصة به، فالحرف يتغير لفظياً حسب كونه في بداية أو منتصف أو نهاية الكلمة، كما أنه يختلف لفظياً في حال كان ظاهراً كحرف أو مستتراً كحركة، بالمقابل ففي اللغة الإنجليزية –واللغات الأوروبية الأخرى– هناك عدة أصوات مختلفة لما نعرفه كحرف واحد، وعدة حروف تناسب مختلف الألفاظ، لكن لوقت من الزمن كان هناك صوت لا يمتلك حرفاً حقاً وهو الصوت الخاص بحرف «W» الحالي.

من المعروف أن الأبجديات الأوروبية الحالية مأخوذة أصلاً من الأبجدية اللاتينية –التي أخذت بدورها من الأبجدية الإتروسية وقبلها اليونانية–، وضمن الأبجدية اليونانية لا يوجد حرف «W» ولا حرف «U» أصلاً، بل أن حرف «V» يلفظ إما كما نظيره في الإنجليزية، أو كما لفظ حرف «U» في اللغة الإنجليزية اليوم. الأمر تسبب بمشكلة مع تطبيق الأبجدية اللاتينية على اللغة الإنجليزية، فاللغة تتضمن الصوت الخاص بحرف «W» في الكثير من الأماكن، ومع الوقت كان لا بد من حل للأمر.

كان أول حل لمشكلة غياب حرف يعطي صوت «W» في الأبجدية هو استخدام حرفي «U» متتاليين –أو حرفي «V» متتاليين في اللاتينية الأصلية–، ومع أن هذا الاستخدام كان منتشراً فلمدة من الزمن تم استخدام محرف Wynn الظاهر أعلاه للدلالة على هذا الصوت.

مع الوقت استمر استخدام حرفي «V» متتاليين للدلالة على الصوت وتحولا إلى حرف «W» المكون من حرفي «V» ملتصقين مع بعضهما، بينما اختفى استخدام حرف Wynn دون رجعة.

حرف Yogh

حرف «Ȝ»

حرف «Ȝ»

في حال كنت تتعلم اللغة الإنجليزية أو تعرفها مسبقاً، فلا بد أنك تعلم بأن الكلمات التي تتضمن حرفي «GH» قد لا تلفظ أصلاً مثل Through أو Height، أو أنها تلفظ كما حرف «F» في الكلمات مثل Tough أو Cough، فهذه الأحرف تبدو وكأنها موجودة دون أي فائدة أو منطق من وجودها، فإن كانت لا تلفظ فغيابها أفضل من وجودها، وإن كانت تلفظ كما حرف آخر فالأجدر استبدالها بذلك الحرف بدلاً من تركها كذلك! لكن على أي حال فوجود هذه الأحرف لم يكن دون سبب دائماً.

خلال القرون الماضية كان حرف Yogh موجوداً في الإنجليزية ويمتلك صوتاً مميزاً يأتي أقرب لمزيج بين صوت حرفي الكاف والخاء، حيث يلفظ من الحنجرة كما الصوت في نهاية اسم الموسيقي الألماني Bach أو في اسم بحيرة Loch Ness الاسكتلندية –الشهيرة بسبب وحشها الأسطوري–، لكن على عكس الإنجليز؛ الفرنسيون لم يكونوا معجبين بالأحرف غير اللاتينية لذا قاموا باستبدال حرف Yogh بحرفي «GH» في النصوص التي كانوا يكتبونها، وانتقل التأثير إلى الإنجليزية التي تخلت عن الحرف أيضاً خصوصاً وأنه كان شبيهاً جداً بالرقم 3 مما قاد إلى الأخطاء في بعض الحالات.

على عكس الأحرف الأخرى التي فقدت شكلها فقط لكن لفظها استمر ولو بشكل آخر، فمن الممكن القول أن حرف Yogh قد انقرض بشكل شبه كامل من اللغة الإنجليزية، فبعد استبداله بحرفي «GH» في الكتابة بدأ يتغير لفظه ويتحور تدريجياً إلى لفظ حرف «F» أو إلى أن يكون صامتاً تماماً دون صوت، ويبقى أشبه بتذكار فقط في منتصف وأطراف الكلمات مع كون تأثيره الأساسي ربما هو تصعيب تعلم الكتابة واللفظ الإنجليزي على من يتعلم اللغة.

حرف Ash

حرف «Æ»

حرف «Æ»

اليوم؛ لا يزال حرف Ash موجوداً ضمن عدة لغات أوروبية مثل اللغة الدنماركية والنرويجية والأيسلندية ولغة جزر فارو، لكن بالنسبة للغات الأخرى الأوسع انتشاراً مثل اللغة الإنجليزية فقد اختفى ذكر هذا المحرف بشكل شبه كامل منذ أكثر من قرن من الزمن، حيث تم استبداله بحرف «E» أو حرفي «AE» متتاليين حسب المكان من الكلمة، مع كون الصوت الخاص بالحرف نفسه أشبه بصوت متوسط بين الصوت الخاص بكل من حرفي «A» و«E».

المشكلة الأساسية لهذا الحرف –كما العيد من الحروف الأخرى التي انقرضت بهذا الشكل– هو كونه حلاً وسطاً بين حرفين صوتيين أكثر استخداماً منه، ومع الوقت كان من الواضح أنه غير مهم كفاية ليتم تضمينه في الآلات الكاتبة وتم استبداله تدريجياً بأحرف تشكل أقرب تمثيل صوتي للكلمة بدلاً منه.

حالياً بات من الصعب إيجاد المحرف على لوحة مفاتيح مخصصة للغة الإنجليزية، لكنه لا يزال موجوداً صوتياً على الأقل في العديد من الكلمات مثل Medieval –التي كانت تكتب Mediæval أو Encyclopedia –التي كانت تكتب Encyclopædia.

حرف Eth

حرف «Ð»

حرف «Ð»

كما يعرف معظم الأشخاص ربما، فحرفا «TH» معاً في اللغة الإنجليزية يملكان واحداً من لفظين مختلفين، فهما يلفظان مثل حرف «ذ» العربي مثلما كلمات This وThat وThey، كما يلفظان مثل حرف «ث» العربي كما في كلمات مثل Thought وTheatre وسواها، ومع أن كون مزيج الحرفين هذا قد يبدو مزعجاً للغاية من حيث تخمين طريقة لفظه الصحيحة في كل كلمة، فالأمر لم يكن دائماً كذلك، فكما كان محرف Thorn بديلاً للفظ «ذ» فقد كان هناك محرف آخر باسم Eth يمتلك لفظ حرف «ث».

مع الوقت تناقص استخدام حرف Eth في اللغة الإنجليزية، وسرعان ما تم استبداله بحرف Thorn الذي كما ذكرنا أعلاه كان يرمز للفظ «ذ» مما عنى أن صوتي كل من «ث» و«ذ» كان يعبر عنهما بنفس المحرف قبل أن يتم استبداله دوره بحرفي «TH» مع بعضهما وبات الاعتماد بمعرفة اللفظ على العادة والمعرفة المسبقة باللغة بالدرجة الأولى، مع غياب أي قاعدة تحدد طريقة اللفظ الصحيحة لحرفي «TH».

حرف Ampersand

حرف «&»

حرف «&»

ردة الفعل الأولية والمتوقعة عند قراءة اسم محرف «&» كحرف إنجليزي سابق هي الإنكار بطبيعة الحال، فالجميع يتعامل مع المحرف بشكل دوري وعادة ما يعتبر كعلامة ترقيم إضافية لا أكثر ولا يمكن اعتباره حرفاً، لكن بالنسبة للغة الإنجليزية القديمة فالأمور مختلفة من هذه الناحية، حيث أن الحرف كان يصنف مع اللغة الإنجليزية ضمن أبجديتها وكان مكانه فيها في نهاية الأبجدية، حيث استمد اسمه الحديث من تحوير صغير للفظ في الواقع.

اليوم يتعلم الأطفال الأبجدية الإنجليزية مع نهاية هي: Q R S T U V W X Y and Z، لكن في الإنجليزية القديمة كانت نهاية الأبجدية تقال هكذا: Q R S T U V W X Y Z and per se And، ومع تكرار عبارة «and per se And» تم تحوير الاسم من And –التي هي الصوت والمعنى الخاص بالمحرف– إلى Ampersand التي لا تحمل أي معنى حقاً.

على أي حال، ففي اللغة الإنجليزية القديمة كان المحرف بديلاً تاماً لكلمة And –التي تعني واو العطف–، وحتى أنه كان يستخدم صوتياً في بعض الكلمات كأن تكتب كلمة Hand هكذا H& مثلاً.

مع الوقت أدى استخدام المحرف إلى الكثير من الخربطة والمشاكل في اللفظ خصوصاً عند استخدامه الصوتي، لذا لم يكن مضمناً في الآلات الكاتبة الأولى، وفي الحالات التي تم تضمينه فيها وضع كمحرف ثانوي يحتاج للضغط على مفتاح شيفت لكتابته، ومع الوقت تناقص استخدام الحرف حتى بات يعد رمزاً إضافياً وليس حرفاً، وحتى كرمز إضافي فالمحرف بات قليل الاستخدام إلى حد بعيد، وعدا عن استخدامه كزينة شكلية في بعض الحالات فقد بات من النادر مشاهدته اليوم خارج الشعارات وأسماء المنتجات والشركات.

حرف That

حرف «Ꝥ»

حرف «Ꝥ»

من الممكن القول أن هذا لم يكن حرفاً بالمعنى الكامل، بل أنه كان أقرب لاختصار مكون من حرف Thorn مع خط عرضي على الجزء العلوي منه يحل محل حرف «T»، حيث أن المحرف الناتج كان من المفترض أن يكون بديلاً لكلمة That بشكل مشابه لكون & بديلاً لكلمة And.

الغريب ربما هو أن المحرف لاقى انتشاراً واسعاً في اللغة الإنجليزية القديمة وبالأخص في النصوص الدينية –التي كانت تشكل معظم النصوص حينها على أي حال– ومع أن استخدام المحرف قد زال منذ وقت طويل وحتى قبل أن يختفي محرف Thorn، فمن الممكن إيجاده حتى الآن في الطبعات القديمة من النصوص المقدسة في الكنائس الإنجليزية.

حرف Ethel

حرف «Œ»

حرف «Œ»

كما هو الأمر بالنسبة لحرف Ash الذي يشكل مزيجاً من حرفي «A» و«E»، فحرف Ethel يبدو كمزيج بين حرفي «O» و«E» وعادة ما كان يستخدم للكلمات التي تتضمن لفظ «E» طويلاً وأطول من المعتاد.

في الواقع الحرف لم يحظى بأي استخدام واسع ضمن اللغة الإنجليزية، لكنه كان موجوداً في العديد من الكلمات المأخوذة عن اللاتينية، فكلمة Fetus التي تعني الجنين كانت تكتب Fœtus وحتى كلمة Federal فقد كانت تكتب Fœderal مع لفظ «E» طويلة في البداية.

بالطبع فكما حرف Ash وغيره؛ خسرت اللغة الإنجليزية معظم الحروف الصوتية الثانوية ومنها حرف Ethel، واستبدل بحرف «E» في معظم الحالات حيث تغيرت الكتابة وحتى لفظ الكلمات لتنتقل إلى لفظ أقصر لحرف «E».

حرف Ond

حرف «⁊»

حرف «⁊»

قبل أن يظهر الاختزال الحديث وأنظمته العديدة والمتنوعة اليوم؛ كان هناك نظام اختزال روماني ظهر منذ القرن الأول قبل الميلاد على يد عبد باسم (تيرو) كان سكرتيراً للإمبراطور الروماني (ماركوس توليوس)، حيث أن نظام (تيرو) كان مكوناً من حوالي 4000 رمز مختلف مع كون كل منها يرمز لمقطع صوتي محدد فقط، وفي وقت كانت الكتابة فيه تتم باليد وليس باستخدام طابعات فقد حقق نظام الاختزال هذا انتشاراً كبيراً للغاية، وتعرض لتطويرات لاحقة وسعته حتى 5000 رمز مختلف يعبر عن كلمات ومقاطع صوتية مختلفة.

من بين الرموز العديدة لنظام اختزال (تيرو) اختفت الغالبية العظمى منها لكن واحداً منها تمكن من النجاة والاستمرار بالاستخدام وهو الرمز Ond الذي يبدو مشابهاً للغاية للرقم 7 لكنه مختلف بشكل طفيف عنه ويحمل لفظ And ضمنه، ومن حيث المبدأ فقد كان مشابهاً لرمز «&» الحالي من حيث الاستخدامات مع فارق أساسي هو كونه سقط من الاستخدام في اللغة الإنجليزية، بينما بقي في بعض اللغات الأخرى مثل الإيرلندية وغيرها، ومع كونه غير موجود على لوحات المفاتيح القياسية اليوم، فكثيراً ما يتم استخدام الرقم 7 بدلا منه وبالأخص على المنتديات الإلكترونية.

حرف S الطويل

حرف «ſ»

حرف «ſ»

في حال كنت تمتلك كتاباً قديماً يعود إلى القرن الثامن عشر مثلاً ويستخدم اللغة الإنجليزية فعلى الأرجح أنك ستشاهد هذا الحرف المحير منتشراً في كل مكان ضمن النصوص، وعلى الرغم من أن الحرف يبدو أقرب إلى حرف «f» مع تغييرات طفيفة فالصوت الخاص به هو تماماً الصوت الخاص بحرف «S» حيث لم يكن مختلفاً بأي شكل من حيث اللفظ، لكنه كثيراً ما كان يظهر مكان حرف «S» المعتاد –مع كون الشكل الصغير من حرف «S» الحالي كان يسمى «s» القصير.

من حيث المبدأ؛ لم يخدم هذا الحرف أي فائدة من أي نوع، فقد كان أشبه ببديل لحرف «S» العادي ويمكن تبديلهما في أي مكان تقريباً، وعلى الرغم من أنه كانت توجد قواعد مفصلة تشرح كيفية استخدام هذا الحرف، فقد كانت معقدة للغاية وتتسبب بالكثير من الخربطة والأخطاء سواء بالكتابة أو القراءة، بالأخص مع الكلمات التي تتضمن أكثر من حرف «S» مثل كلمة Superstitious –والتي تعني خرافي– التي كانت تكتب ſuperſtitious ومع الشبه المريب مع حرف «f» فقد كانت الأخطاء شائعة جداً مع النصوص القديمة التي أخذت بالاختفاء والتآكل.

حرف Eng

حرف «Ŋ»

حرف «Ŋ»

على عكس معظم الحروف الأخرى ضمن هذه القائمة، فمن الممكن تعقب الوقت الدقيق لظهور هذا الحرف، حيث تم تصميمه من قبل خطاط باسم (ألكسندر غيل الأكير) عام 1619، حيث كان يمثل الصوت الناتج من وجود حرف «N» متبوعاً بحرف «G» في اللغة الإنجليزية، ويلفظ كما حرف «N» لكن مع خروج الصوت من الأنف بالدرجة الأولى.

كان المخطط الأساسي هو استبدال أحرف «NG» المتتالية بشكل كامل باستخدام هذا الحرف، فكلمات مثل King تصبح Kiŋ وBringing تتحول إلى Briŋiŋ ومع كون اللغة الإنجليزية متخمة بصوت «ng» المميز بفضل كون إضافة «ing» إلى نهاية الأفعال أداة تصريف أساسية، فقد كان من المفترض للحرف أن يحقق نجاحاً كبيراً.

خلال الفترة الأولى من ظهوره، تم تبني الحرف بسرعة في الكثير من الأبجديات المشتقة من اللاتينية وبينها الأبجدية الإنجليزية، ومع أنه حقق انتشاراً واسعاً في البداية فالمشكلة الأساسية بدأت بالظهور سريعاً، فالحرف مشابه إلى حد بعيد لنظيره حرف N الذي لا يمكن التخلي عنه، وبالنسبة للنصوص المكتوبة بخط اليد أو حتى تلك المطبوعة فتفكك الحبر عن طرف الحرف بشكل طفيف كافٍ لجعله يبدو كحرف «N» ويتسبب بخطأ في القراءة.

مع الوقت اختفى الحرف من اللغة الإنجليزية، لكنه بقي ضمن الأبجدية الصوتية العالمية حتى الآن.

المصادر

عدد القراءات: 3٬028