in

12 صورة طبيعية مذهلة قد تبدو كصور خداع بصرية

لا بد أنك قد شاهدت العديد من تلك الصور التي تسمى بصور الخداع البصري، فهي منتشرة كثيراً على شبكة الإنترنت وهي بالفعل جميلة، ولكن بعض أجمل الصور لن تجدها على شبكة الإنترنت، بل عليك استكشافها خارج منزلك وفي الطبيعة، فبعض الصور عن المناظر الطبيعية التي أوردناها في هذا المقال قد تسبب لك الذهول.

من شلال تحت البحر في المحيط الهندي إلى مشهد سريالي في ناميبيا الإفريقية، جمعنا لك في هذه المقالة 12 صورة من هذه الظواهر الطبيعية المذهلة التي تحتاج إمعان النظر فيها كي تتحقق منها. خذ نظرة دقيقة أدناه لتعرف كيف تم إنشاء هذه ”الخدع“.

1. قد تبدو هذه الصورة كلوحةٍ سريالية، لكنها في الواقع صورة لـ«المستنقع الميت» في دولة ناميبيا.

ديدفلي في ناميبيا
نعم إنها صورة حقيقية! صورة: Anna Morgan/Shutterstock

توجد هذه الظاهرة الغريبة داخل متنزه (ناميب نوكلوت) الوطني، وهي عبارة عن تربة طينية تتفرع منها أشجار شوك الجمل الميتة منذ فترة طويلة، والتي لم تتحلل بعد بسبب المناخ الجاف في المنطقة.

كان هذا المنظر القاحل في يومٍ من الأيام مغموراً بالمياه القادمة من نهر (تساوشاب) القريب، أما الآن فقد أصبح منطقة تستقطب المصورين، حيث قام العديد منهم بالتقاط هذا التناقض الغريب بين الأرضية المبيضّة والأشجار المحترقة بسبب الشمس، وعادة ما يتم التقاط صورٍ مثل الصورة أعلاه من زاوية منخفضة جداً بحيث تبدو الكثبان الرملية ذات اللون البرتقالي –التي اكتسبت هذا اللون بواسطة ضوء الشمس– كخلفية مرسومة.

2. هذه الشلالات الواقعة تحت الماء ليست كما تبدو عليه:

شلال تحت البحر
إن وراء هذه الظاهرة تفسير جغرافي بسيط. صورة: Myroslava Bozhko/Shutterstock

يبدو من هذه الصورة وكأن نهراً ما يتدفق تحت هذه المياه الفيروزية للمحيط الأطلسي على طول ساحل (موريشيوس)، وهي جزيرة في أفريقيا. يوجد ما يسمى بالشلالات تحت الماء في الواقع ولكن هذا ليس واحداً منها. في حالتنا هذه، ما تظنه ماءً هو رمالٌ يتم دفعها على جرف صخري أسفل الماء ويدعى (ماسكارين بلاتو).

3. تعد هذه الأرض المالحة في بوليفيا مثالية لصنع صور الخداع البصري:

مسطح ملحي في بوليفيا
كلا، لم يتم تعديلها بواسطة الفوتوشوب. صورة: Kath Watson/Shutterstock

تعد هذه الأرض المالحة المسماة Salar De Uyuni في بوليفيا الأرض المالحة الأكبر مساحةً في العالم، وتتحول إلى سطح عاكسٍ وضخم عندما تُغطى بطبقة رقيقة من الماء، وقد يصلها الماء إما من المطر أو البحيرات المجاورة المتدفقة.

المسطح الملحي الذي يبدو مثل مرآة في إفريقيا
المسطح الملحي الذي يبدو مثل مرآة في بوليفيا. صورة: Olga Kot Photo/Shutterstock

تمتد هذه الأرض المستوية تماماً على مسافة أميالٍ، وتبدو كأنها أفق لا ينتهي مما يسمح للمصورين بالتقاط صورٍ إبداعية عن طريق التلاعب بالعمق والمنظور.

4. شلال «ذيل الحصان» في منتزه (يوسيميتي) الأمريكي الذي ”يشتعل“ في أوقاتٍ معينة من السنة.

شلال ذيل الحصان في يوسيميتي
قد تظن أن هذا الشلال هو سيل من الحمم المشتعلة، إلا أنها في الحقيقة مجرد مياه. صورة: Dan Dunn/Shutterstock

تضرب الشمس هذا الشلال وقت الغروب في متنزه (يوسيميتي) الوطني في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بزاوية معينة –ويحدث ذلك كل عامٍ في الأسبوع الثاني من فبراير تقريباً– مما يجعل قمة الشلال المائي مضاءة بلون الشمس. يتلون الماء المضاء بلون برتقالي وأحمر مشرق عند وجود الظروف الجوية المناسبة أثناء تدفق الشلال، كما لو أنه يشتعل ناراً.

5. إن الأشكال المتموجة في هذا التكوين الصخري ستجعلك تنسى مفهومك عن العمق:

تكوين صخري متموج
تعد هذه المنطقة مكان جذبٍ مهمٍ للمصورين وراكبي الدراجات. صورة: Vyshnivskyy/Shutterstock

يعرف هذا التشكل الصخري الفريد باسم «الموجة» ويقع في ولاية (أريزونا) الأمريكية في منطقة تسمى «تلال كويوت»، والتي هي جزء من المحمية الوطنية (فرمليون كليفس)، ولرؤية هذا المشهد المذهل على أرض الواقع عليك المشاركة في نظام سحب للحصول على تصريح دخول قبل أربعة أشهر.

6. هذا الشكل، أو الظل الغامض، هو ظاهرة بصرية تحدث بشكل طبيعي:

التقطت هذه الصورة في أعالي جبال Tatra في سلوفاكيا. الصورة من موقع MagMac83/Shutterstock
التقطت هذه الصورة في أعالي جبال (تاترا) في سلوفاكيا. صورة: MagMac83/Shutterstock

تعرف هذه الظاهرة باسم «الشبح المكسور»، فعندما يقع ظل الشخص على سطح السحب أو على ضباب كثيف فغالباً ما يحاط رأس الشكل الظاهر بحلقات ملونة بألوان قوس قزح –وهي ظاهرة ضوئية أخرى تعرف بـ”البهاء“ والتي تنشأ عندما يضرب ضوء الشمس قطرات الماء الصغيرة المعلقة في الغلاف الجوي وتنتشر إلى الخلف تجاه الشخص المشاهد.

7. قد تظهر الأشياء والكائنات البعيدة في البحر وكأنها تطفو فوق الأفق:

تعرف هذه الظاهرة المخيفة باسم Fata Morgana أو الوهم بالعربية. الصورة من موقع Paolo Querci/Shutterstock
تعرف هذه الظاهرة المخيفة باسم (فاتا مورغانا) أو «الوهم» بالعربية. صورة: Paolo Querci/Shutterstock

إن هذه الظاهرة عبارة عن شكل معقد ومتغير بسرعة من السراب الأعلى، وتنشأ عندما ينحني الضوء أثناء مروره عبر طبقة من الهواء أكثر دفئاً من الطبقة المتموضعة تحته، أي عندما يكون الهواء تحت مستوى الرؤية أبرد من الهواء أعلاه فينحني الضوء إلى الأسفل وتظهر الصورة أعلى الشيء الحقيقي.

تتكون هذه الظاهرة المسماة (فاتا مورغانا) من عدة صور مقلوبة ومكدسة فوق بعضها البعض، وتظهر الصورة على شكل مزيج مشوه من أجزاء من الأعلى ومن الأسفل تبدو طافية فوق الأفق.

8. من السهل أن نخطئ ونظن أن سراباً بسيطاً هو ماء في الصحراء:

سراب
قد تبدو وكأنها بحيرة من بعيد، إلا أنها ليست كذلك. صورة: loskutnikov/Shutterstock

بالمقارنة مع ظاهرة (فاتا مورغانا) السابقة، يظهر هذا السراب الأدنى (وهو الأكثر شيوعاً) عندما يكون الهواء القريب من المحيط أو سطح الأرض أكثر دفئاً بكثير من الهواء فوقه، أي تكون الصورة التي يراها الإنسان تحت الصورة الحقيقة. بالتالي يقوم الضوء العابر لهذه الطبقات من الانحناءات الهوائية بإنتاج سراب مقلوب لجسم ما (سلسلة جبال بعيدة أو سماء زرقاء مثلاً) فتظهر أسفل هذا الجسم.

9. في الأيام الحارة، تظهر الطرق أحياناً وكأنها رطبة:

إن هذه الظاهرة هي أيضاً سراب. Artesia Wells/Shutterstock
إن هذه الظاهرة هي أيضاً سراب. صورة: Artesia Wells/Shutterstock

هذه الظاهرة مثال آخر على السراب الأدنى الذي تحدثنا عنه، حيث تحتفظ الطرق بالحرارة وتدفئ الهواء فوقها كما في حالة الرمال في الصحراء، فيرى دماغك عن طريق الخطأ سراباً للسماء مما يجعلك تظنه ماء على الأرض عاكساً للضوء.

10. هذه الصورة ليست عدسة كاميرا متوهجة:

الشمس وقت الغروب
إن هذه الظاهرة موجودة في الحياة الواقعية. صورة: Gen_Shtab/Shutterstock

تظهر هذه الخدعة عندما تنكسر أشعة الشمس بواسطة بلورات الثلج المنجرفة في الهواء، والنتيجة هي بقع من الضوء الساطع المتموضع حول الشمس.

11. إن هذه غيوم وليست صحوناً طائرة:

صورة من براكين (بولسكي) و(تولباتشيك) في شبه جزيرة (كامتشاتكا) في روسيا. الصورة من Michael Dorogovich/Shutterstock
صورة من براكين (بولسكي) و(تولباتشيك) في شبه جزيرة (كامتشاتكا) في روسيا. صورة: Michael Dorogovich/Shutterstock

تتخذ هذه الغيوم المحدبة مظهر الصحن، وتتشكل باتجاه الرياح نحو الأعلى أو على طول سلسلة الجبال، حيث تتكاثف الرطوبة في الهواء لتشكيل هذه الأشكال الضخمة والمذهلة في السماء، وذلك نظراً لانخفاض درجة الحرارة بشكلٍ كافٍ وفي ظل الظروف المناسبة.

12. تملك هذه العثة أجنحة شبيهة برأس الثعبان:

تظهر هذه الصورة تزاوج فراشتين، ويدعى هذا النوع من الفراشات بفراشات أطلس. الصورة من موقع lapon pinta/Shutterstock
تظهر هذه الصورة تزاوج فراشتين، ويدعى هذا النوع من الفراشات بفراشات أطلس. صورة: lapon pinta/Shutterstock

تسقط فراشة الأطلس على الأرض عندما تشعر بالخطر وترفرف بجناحيها، فتبدو أطراف أجنحة الحشرة مشابهة تماماً لرأس الثعبان، مما يسمح للفراشة بتخويف الحيوانات المفترسة.

جاري التحميل…

0