معلومات عامة

دخلك بتعرف ”قاذف اللهب“ المثير للاهتمام الذي أنتجه (إلون موسك) مؤخرا، نعم، لقد كان جاداً حول الأمر

قاذف اللهب من إنتاج (الشركة المملة)

لنبدأ بما هو واضح وجلي أولا: (إيلون موسك) شخص مثير للإهتمام بالفعل، فقد اقترح تسخين كوكب المريخ من أجل البشر ليعمروه عبر إلقاء قنابل نووية حرارية عليه، كما عبر عن رغبته في التخفيف من الاختناقات المرورية التي تعاني منها مدينة (لوس أنجلوس) عبر بناء شبكة من الأنفاق تحتها واستعمالها من أجل نقل السيارات على زلاجات كهربائية ذات سرعات كبير، كما قام لتوه بإرسال واحدة من سيارات (تيسلا رودستر) خاصته، التي لا يقل ثمنها عن مائتي ألف دولار إلى الفضاء الخارجي (بإمكانك مطالعة مقال إطلاق السيارة في الفضاء بالتفصيل من هنا)، كما يبدو أنه قام بكل ذلك ببساطة لأنه وجد نفسه قادرا عليه.

بطريقة ما، يمثل (إلون موسك) ذلك النوع من الأشخاص الذي تجده في بحث دائم عن ”الصيد“ التالي، أو الغنيمة التالية، تلك الغنيمة التي قد تثير ذهول جميع البشر، تلك التي قد تحمل الناس على قول أنه مجنون بما فيه الكفاية ليفكر فيها حتى.

لا تعتبر بعض إنجازاته ذات قيمة لأي شخص، لكنها قد تجعل بقيتنا يرغبون في الخروج هناك والقيام بشيء يضاهيه جرأة، أو يضاهي نصفه جرأة باعتبار كون أغلبنا لا يتمتع بالرخاء المادي الذي يتمتع به هو.

في يوم السبت، السابع والعشرون من شهر يناير الفارط، افتتح (موسك) طلبات ما قبل البيع على ما قد يكون فكرة دونت كخربشة على منديل ورقي في حانة ما: إنه ”قاذف اللهب“، الذي ابتهج للإعلان عنه جميع عشاقه حول العالم.

قاذف اللهب من إنتاج (الشركة المملة)

قاذف اللهب من إنتاج (الشركة المملة)

يتم الترويج، وكذا صناعة قاذف اللهب، من طرف الشركة الجانبية التي أسسها (موسك) تحت اسم (ذا بورينغ كامبني) The Boring Compnay أو فيما معناه (الشركة المملة)، كما تم الترويج لقاذفات اللهب هذه لدى عرضها للبيع المسبق من طرف (الشركة المملة) بأنها ستضمن رفع قدر الحماسة والمرح في أي حفلة كانت، وعلى الرغم من كون سعر قاذف اللهب يقدر بـ500 دولار للقطعة الواحدة (أو بسبب كون سعره يقدر بذلك)، لم يستغرق الأمر من الشحنة الأولى منه سوى خمسة أيام حتى تنفذ الطلبات عليها من طرف ”عشاق الدمار“ حول العالم.

وكان (إلون موسك) قد غرّد بعد الإعلان عن آخر منتوجاته ذلك مباشرة: ”إنه نوع غريب قليلا عما قد نبيعه عادة، لكن الأطفال سيحبونه حتما“.

اعتقد الكثيرون أن (موسك) كان يمزح بشأن الموضوع برمته، لكن على ما يبدو فإنه كان جادا تماما

تلقت (الشركة المملة) 40 ألف طلب على قاذفات اللهب هذه في أول أربع وعشرين ساعة التي عرضت فيها للبيع المسبق، مما زاد الأمر وضوحا على أن لا أحد بإمكانه أن يكون مبدعا ومثيرا للاهتمام أكثر من (إلون موسك) في هذا العالم.

كما توجد كذلك مطفأة حرائق معروضة للبيع إلى جانب قاذف اللهب من طرف ذات الشركة، في حالة خرجت الأمور قليلا عن السيطرة؛ نحن لا نعلم الكثير حول هذه المطافئ سوى أنها تكلف مبلغ 30 دولارا للقطعة الواحدة، وأنها تأتي مع ”ملصق ظريف“، وأنك بإمكانك اقتناء واحدة مماثلة بسعر أقل في أماكن أخرى.

كان (موسك)، الذي كان ينشر تحديثات حول مبيعات قاذف اللهب بشكل دوري في الشهر الفارط، قد نفى أي إشاعات عن كونه يخطط سرا لافتعال ”أبوكاليبس الزومبي“ -أي نهاية العالم على يد الأموات الأحياء- من أجل أن يرفع الطلبات على قاذفات اللهب خاصته، فهذه مزحة أليس كذلك؟

حيث غرد على حسابه على تويتر: ”ما يشاع عني بكوني أخطط لافتعال ’أبوكاليبس زومبي‘ من أجل رفع الطلبات على قاذفات اللهب هي مجرد إشاعات خاطئة ولا أساس لها من الصحة“.

كان (موسك) قد صرح في شهر ديسمبر الفارط أنه لو تمكن من بيع خمسين ألف قطعة من منتوج ”قبعات“ (الشركة المملة)، فقد يبدأ ببيع ما أسماه بـ”قاذفات لهب“، كما صرّح في تغريدة لاحقة له: ”إنه أمر غير تقليدي، لكن الأطفال سيحبونه“.

منتوج ”قبعات“ (الشركة المملة)

منتوج ”قبعات“ (الشركة المملة)

لم يأخذه الكثيرون على محمل الجد، لكن يبدو أنه كان أكثر من جاد.

تفيد إحدى النسخ المروج لها من قاذفات اللهب على الموقع الرسمي للشركة بأن سعر 500 دولار للقطعة الواحدة هو دون احتساب الضرائب وكذا تكاليف الشحن، كما أن أي تكاليف جمركية إضافية محتملة سيتم إضافتها لدى الشحن خارج الولايات المتحدة، كما ورد أيضا في ذات الإعلان أن هذا المنتج ”ليس للإستعمال على رزمة التبن التزيينية المطلية الخاصة بـ(الشركة المملة)، أو على مستودعات العتاد الخاصة بـ(الشركة المملة)“.

من المتوقع أن يبدأ شحن وتوصيل المنتوج إلى أصحابه بحلول فصل الربيع، لكن (الشركة المملة) كانت قد منحتنا نظرة عما سيكون عليه اقتناء قاذف لهب من خلال فيديو استعراضي للمنتوج.

https://www.instagram.com/p/BeeUSFwgLrM/?utm_source=ig_embed

كما كان (موسك) قد أخذ القاذف في جولة تجريبية متظاهرا بأنه يرغب في إصابة الكاميرا بنيرانه.

مما يعني أن مجتمع الـ(رامبو) المستقبليين هؤلاء -أي زبائن قاذف اللهب- عليهم الانتظار لمدة معتبرة قبل أن يحصلوا على ”لعبتهم“ الجديدة.

صرحت بعض مصالح الجمارك لدى بعض الدول بكونها ستمنع شحن أي غرض يتم وصفه على أنه ”قاذف لهب“ إلى موانئها أو مطاراتها.

غرد (إيلون موسك) حول هذا الأمر قائلا: ”على ما يبدو، تفيد بعض وكالات الجمارك بأنها لن تسمح بشحن أي شيء يدعى (قاذف لهب)، ومن أجل حل هذه المشكلة، نحن نفكر في إعادة تسميته بـ”ليس قاذف لهب“.“

وكرد على تلك المصالح الجمركية، ألقى (موسك) ببعض التغييرات الإسمية المقترحة على حسابه الرسمي على تويتر، على غرار (ليس قاذف لهب)، أو (جهاز تحسين درجة الحرارة)، هذه التغريدة التي أعاد تغريدها جميع عشاقه حول العالم.

ثم دخل إلى خط الجدل (ميغال سانتياغو)، وهو عضو الجمعية التشريعية في ولاية كاليفورنيا، عندما أعلن عن نيته في إدخال تشريعات وقوانين تهدف إلى حظر بيع قاذفات اللهب في ولاية (كاليفورنيا).

وفي رد له على ذلك، نشر (إلون موسك) شريط فيديو تحذيري له على حسابه على موقع (إنستاغرام)، يظهر فيه نفسه يركض بينما يشعل قاذف اللهب الذي بحوزته، ورد في وصف الفيديو: ”لا تفعلوا هذا، أنا أريد أن أكون واضحا حول كون قاذف اللهب فكرة مريعة، قطعا لا تشتروا واحدا، إلا إن كنتم تعشقون المرح بالطبع“، وانهالت عليه تعليقات الإعجاب كذلك.

بعض الاستعمالات العملية لقاذف اللهب من إبداع (إيلون موسك):

مهما كان الوصف الذي يصفه به (موسك)، فقاذف اللهب بشكل واضح عبارة عن بندقية تطلق النيران، قد لا تكون هذه (قاذف لهب) بالمعنى الدقيق، كما قد لا يكون مدى اللهب الذي تقذفه بنفس مدى قاذفات اللهب الخاصة ببعض الشركات التي مقرها ولاية (أريزونا)، فما تزال هناك العديد من الطرق من أجل وضع أحدث منتوج لـ(الشركة المملة) في استخدام جيد وعملي، وفي مقالنا هذا قمنا بتزويدكم كذلك ببعض هذه الاستعمالات التي قد تجدونها مفيدة:

1. حماية وأمن المنزل:

تخيل دخول أحد لصوص المنازل عنوة إلى منزلك، والآن تخيل نفسك تباغته من على فوق السلالم وأنت تشهر بندقية تقذف اللهب عليه؛ إن هذا أكثر من كاف لإخافة أي مجرم على الفور.

حتى وإن كان عليك إيذاء نفسك بينما تقوم بذلك (وهو الأمر الذي يعتبر محتملا جدا مع استعمال متهور على هذه الشاكلة لـ”قاذف لهب“)، فلا أحد من الدخلاء قد يرغب في العبث مع شخص يحمل قاذف لهب ويلوح به، ليس إن كان أكثر جنونا منك بالطبع.

2. إذابة الجليد عن الممشى المؤدي إلى المنزل:

يضر الملح بعجلات سيارتك، كما يمثل الرمل تحديا كبيرا ومصدر تعب لدى محاولة تنظيفه، أو لن يكون الأمر مثاليا لو كان ممشى منزلك جافا ببساطة؟ إذن، كل ما عليك فعله هو تشغيل بعض موسيقى الميتال القوية العنيفة، ثم احمل قاذف اللهب خاصتك وابدأ في إذابة الجليد عن الممشى.

3. داخل المطبخ:

سواء كنت بصدد إنهاء تحضير الكريمة المدخنة، أو كنت بصدد إضافة بعض علامات السفع على خنزير محمر كامل، سيمنحك ”قاذف اللهب“ ذلك إضافة قيمة بالنسبة لكل من وقتك ومجهوداتك، لا تنس مشاركة متعتك مع الحي كله.

4. التخلص من أوراق الأشجار المتناثرة غير المرغوب فيها:

بصراحة، نعتقد أن هذا هو السبب الفعلي الذي دفع عضو الجمعية التشريعية (سانتياغو) يتحامل على قاذف اللهب الخاص بـ(الشركة المملة)، فبحلول أقوى مواسم النيران على الإطلاق، فإن آخر ما قد يرغب فيه مالك منزل في كاليفورنيا من أجل الاعتناء بحديقة منزله هو بندقية تقذف اللهب على مدى متر أو أكثر.

لكن بالنسبة لأولئك الذين يعيشون في مناخات أكثر رطوبة، بإمكان قاذف اللهب أن يختصر عليهم الوقت والمجهود بالنسبة للتخلص من أوراق الأشجار الساقطة غير المرغوب فيها.

أضف إلى ذلك أنه من المعروف أن الرقم الهيدروجيني للتربة الـpH، بالإضافة إلى معدلات الكاربون والمغذيات فيها ترتفع جميعا بعد الاحتراق، لذا فأنت هنا لا تختصر الوقت وحسب، بل أنت تكون بالفعل تحسن من جودتك حديقتك. (تذكر هذا جيدا عندما يأتي مالك المنزل بعد سماعه بكونك تقوم بحرق الحديقة).

5. لفت الانتباه:

قد يكون هذا هو السبب الذي ألهم (إلون موسك) بإنتاج وبيع قاذف اللهب هذا في المقام الأول، يذكر أن أول منتوج قامت (الشركة المملة) ببيعه هو نوع خاص من الـ”قبعات“، ويعتقد البعض أن قاذف اللهب هو مجرد طريقة دعائية من أجل جعل شركة (إلون) The Boring Company تزداد شهرة، لأن الجميع، حتى (إلون موسك)، يخشى بأن ينسى أمره.

لذا فنحن نعتقد أن السبب الرئيسي في إنتاج قاذف لهب منزلي وبيعه هو محاولة من قبل (إلون موسك) من أجل لفت الإنتباه إلى كونه قادرا على القيام بأمور أكثر أهمية وأكثر فائدة للبشرية لو أنه يٌسمح له بذلك فقط، ومنه فهو يلفت الانتباه إلى كونه قادرا كذلك على اتخاذ السبل التقليدية التي قد يسلكها أي كان في سبيل تحقيق الأرباح السريعة، التي لا فائدة ترجى منها.

عدد القراءات: 5٬999