ميديا

دخلك بتعرف عدسة غوغل؟ الخاصية التي تمنحك معلومات قيّمة حول أي غرض توجه نحوه كاميرا هاتفك

تطبيق عدسة غوغل على هواتف أندرويد

خلال مؤتمر (غوغل) تحت عنوان 0/1 في مايو من العام الفارط، كشفت الشركة النقاب عن خاصية جديدة أحدثت ثورة في عالم ”رؤية الحواسيب“ -هي قدرة الحواسيب على مسح الصور الرقمية والتعرف على ماهيتها- كما أضافت غوغل هذه الخاصية وأدخلتها إلى العديد من منتجاتها، بدءاً بـ(مساعد غوغل) Google Assistant، و(صور غوغل) Google Photos.

أطلق على هذه الخاصية اسم (عدسة غوغل) Google Lens، التي تساعد المستخدم على ”فهم ما هو بصدد رؤيته أو التحديق إليه“، ثم يتخذ ردود أفعال بناء على تلك المعلومة التي توفرها إياه الخاصية، مثلما شرحه المدير التنفيذي للشركة (سوندار بيتشاي) في ذات المؤتمر.

(سوندر بيتشاي) المدير التنفيذي لشركة (غوغل)

(سوندر بيتشاي) المدير التنفيذي لشركة (غوغل)

على سبيل المثال، بإمكانك توجيه كاميرا هاتفك نحو زهرة ما فتقوم الخاصية بإعلامك بنوع الزهرة، أو بإمكانك توجيه عدسة هاتفك نحو مطعم ومعرفة كذلك بعض المعلومات السياقية عن ساعات عمله وما شابه ذلك، فقال (بيتشاي): ”نحن سنقوم آليا بتولي القيام بالأعمال الصعبة نيابة عن زبائننا“.

بينما تسعى شركة (غوغل) جاهدة إلى إقحام الذكاء الإصطناعي في كل منتجاتها تقريبا، تبرز خاصية (عدسة غوغل) إلى أي مدى من التقدم وصلت إليه الرؤية الحاسوبية بشكل خاص، في الواقع تقدر نسبة أخطاء الرؤية الحاسوبية والخوارزميات التي تعمل وفقا لها أقل وأفضل من نسبة أخطاء الرؤية البشرية.

مقارنة نسبة الخطأ في التعرف على الصور بين الرؤية البشرية والرؤية الحاسوبية.

مقارنة نسبة الخطأ في التعرف على الصور بين الرؤية البشرية والرؤية الحاسوبية.

علق المدير التنفيذي للشركة (بيتشاي) على هذا: ”إن واقع أن بإمكان الحواسيب فهم ما تراه في الصور والفيديوهات له إيحاءات عميقة على مهمتنا الرئيسية“، التي تتجلي في ترتيب المعلومات في العالم.

الآن، أصبح بالإمكان الاستفادة من هذه الخاصية واستعمالها على الهواتف التي تشتغل بنظام (أندرويد) Android إلى جانب خدمة (صور غوغل) Google Photos.

وكانت شركة (غوغل) قد صرحت في يوم الإثنين الفارط أن خاصية (عدسة غوغل) التي تستعمل الذكاء الاصطناعي في التعرف على الأغراض في الصور باستعمال كاميرا الهاتف النقال، أصبحت متاحة الآن لمستخدمي تطبيق (صور غوغل) على الهواتف الذكية التي تشتغل بنظام (أندرويد)، حيث لم تكن متاحة سابقا إلا على هواتف (بيكسل) من إنتاج شركة (غوغل) نفسها.

تطبيق (عدسة غوغل) على أحد الهواتف التي تشتغل بنظام (أندرويد).

تجربة خاصية (عدسة غوغل) على أحد الهواتف التي تشتغل بنظام (أندرويد).

تعمد شركة (غوغل) حاليا على توسيع المنتجات التي بإمكانها دعم استعمال هذه الخاصية بالتدرج شيئا فشيئا، كما سيصبح بإمكان الجميع الحصول عليها ضمن آخر تحديث لتطبيق (صور غوغل) في الأيام القليلة القادمة، مثلما جاء في إحدى تغريدات الشركة على حسابها الرسمي على تويتر.

وخلال ملتقى MWC الذي جرت فعالياته في شهر فبراير الفارط -هو مؤتمر تعرض فيه كبريات شركات الهواتف النقالة ومتعاملي شبكات الاتصال آخر منتوجاتهم وتكنولوجياتهم الأحدث على الإطلاق- كانت (غوغل) قد فصلت الشرح حول ماهية وخصائص (عدسة غوغل)، التي بإمكانها حتى مسح بطاقة اعتماد وتحويلها إلى جهة اتصال ثم تسجلها بعدها ضمن جهات الاتصال في الهاتف، كما ستصبح هذه الخاصية ومدعومة بشكل واسع بين برامج تشغيل مختلف الهواتف النقالة في المستقبل القريب.

وصرحت شركة (غوغل) كذلك أن التحديث القادم لتطبيق (صور غوغل) على نظام الـiOS سيدعم خاصية (عدسة غوغل)، كما لم تدلي الشركة بأية تفاصيل خاصة حول الموضوع.

بالإمكان الحصول على تطبيق (صور غوغل) للهواتف التي تشتغل على نظام (أندرويد) من خلال متجر غوغل Google Play، مع التنويه أن خاصية (صور غوغل) سوف تفتقد دعم خاصية (مساعد غوغل) Google Assistant في كل الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد ماعدا هواتف (بيكسل) من إنتاج شركة (غوغل) نفسها.

يقول (بيتشاي) المدير التنفيذي للشركة: ”إن شركة غوغل تحرز تطورا كبيرا في تطبيق تعليم الآلات، وإدخال هذا في جميع منتجاتها“.

في أثناء ذلك، تواصل الشركة توسيع قاعدة الزبائن خاصتها، حيث يتم استعمال العديد من منتجات (غوغل) الرئيسية من طرف الكثير من الناس تصل أعدادهم أحيانا إلى مليار مستعمل، بما في ذلك (اليوتيوب)، و(خرائط غوغل)، و(غوغل كروم)، وخدمة البريد الالكتروني (جي مايل)، و(غوغل سيرش)، ومتجر غوغل الالكتروني Google Play، بينما يستعمل قاعدة تخزين بيانات المستعمل الخاصة بالشركة تحت اسم (غوغل درايف) Google Drive حوالي 800 مليون مستعمل نشط على الرغم من كون الخدمة أطلقت منذ ما لا يزيد عن خمسة سنوات فقط، أما (صور غوغل) التي أصدرت منذ سنتين فقط فتحظى باستعمال واسع يقدر بـ500 مليون مستعمل نشط.

المصادر

عدد القراءات: 763