in

ماهي التكتيكات والمبادئ التي تضعها متاجر البقالة لتجعلك تنفق المزيد من المال؟

لابد أنك في مرحلة ما أثناء تسوقك عزيزي القارئ، قد تساءلت: وفق أي نظام يتم ترتيب السلع في متاجر البقالة؟ إن هنالك من نظام أساسًا؟ لم يتم وضع هذه السلعة بالتحديد هنا دون غيرها؟ ولماذا تبدو بعض أكثر السلع التي تجد نفسك دائما في حاجة إليها بعيدة المنال تجعلك تبحث بعض الشيء حتى تعثر عليها؟

في مقالنا هذا على موقعنا «دخلك بتعرف»، سنتناول أكثر التصاميم التي تعتمدها متاجر البقالة والسوبرماركت فعالية وزيادة للربح، وفي المرة القادمة التي تخرج فيها للتسوق، نحن متأكدون أنك ستلاحظ بعضًا من هذه المبادئ التي سنأتي على ذكرها.

نستهل موضوعنا هذا بمدخل المتجر، على سبيل المثال: يحب الأمريكيون التسوق في مسار عكس اتجاه عقارب الساعة، لهذا السبب يكون مدخل متجر البقالة على اليمين وتكون صناديق الدفع على الجهة اليسرى من المتجر، أما في المملكة المتحدة، فالأمر غالبا معكوس، حيث يميل البريطانيون إلى التسوق في مسار مع اتجاه عقارب الساعة، لذا فالأبواب المؤدية إلى المتاجر هناك تكون على اليسار، وصناديق الدفع على اليمين.

تصميم متجر البقالة النموذجي في الولايات المتحدة الأمريكية.
تصميم متجر البقالة النموذجي في الولايات المتحدة الأمريكية.

يرى الباحثون أن هذا قد يكون راجعًا إلى جانب الطريق الذي تسير فيه المركبات في البلدين.

في إحدى الدراسات البحثية، كان ميل الأمريكيين في التسوق وفقا لمسار عكس اتجاه عقارب الساعة قويا جدا لدرجة أنهم كانوا يتجاوزون حواجز وضعت أمامهم لمنعهم من السير في مسارهم المفضل وجعلهم يسيرون وفقا لعقارب الساعة.

وقد استغلت متاجر البقالة هذا الميل العارم أكبر استغلال، فوضعت جملة من التكتيكات والمبادئ التي تجعلها تستفيد من الأمر إلى أبعد الحدود.

تشير الأبحاث إلى أن متاجر البقالة في الولايات المتحدة التي كانت مداخلها على اليمين كانت تجني فوائد أكبر من المتاجر التي كانت مداخلها على اليسار، حيث تسمح للأفراد بالتحرك وفقا للمسار الذي يفضلونه كما تجعل الزبائن والمتسوقين يتعرضون لأكبر قدر ممكن من السلع.

في الواقع، وجدت الدراسات أن الأمريكيين ينفقون 2 دولار إضافية في كل مرة يتسوقون فيها ويسيرون في مسار عكس اتجاه عقارب الساعة، قد لا يبدو هذا بالفائدة العظيمة، لكن عندما نأخذ بعين الاعتبار أن كل أمريكي يقصد متجر البقالة للتسوق بمعدل 1.5 مرة أسبوعيًا، أو 78 مرة في السنة، فإن هذا المبلغ يرتفع ليحدث فارقا كبيرا في الفوائد.

دون ذلك، تميل متاجر البقالة إلى جعل أروقتها وأطرافها مرتبة وفقا حسابات دقيقة، حيث يتم وضع الأغراض والسلع التي يتم اقتنائها من طرف الجميع في كل جولة تسوق تقريبا، وهي البيض واللحم والحليب، منتشرة حول المتجر كله في زوايا بعيدة عن بعضها من أجل إجبار المتسوق على التعرض لأكبر قدر ممكن من السلع المختلفة.

تقريبا، يكون المتسوقون في حاجة دائمة إلى الذهاب إلى هذه الأقسام من المتجر التي تتوفر فيها هذه السلع، لذا تملي مواقع كل من الحليب واللحم والبيض الطريقة التي يمكن للمتسوق التحرك وفقًا لها في المتجر.

توزيع أكثر السلع طلبا في المتجر في زوايا معينة ومتباعدة لجعل المتسوق يتعرض لأكبر قدر ممكن من السلع الأخرى.
توزيع أكثر السلع طلبا في المتجر في زوايا معينة ومتباعدة لجعل المتسوق يتعرض لأكبر قدر ممكن من السلع الأخرى.

أما في الأروقة المركزية، تضع بعض المتاجر بعضًا من أكثر منتجاتها مبيعًا في وسطها من أجل إجبار المتسوق على رؤية والمرور عبر أكبر قدر من المنتجات الأخرى.

ترتيب السلع في الأروقة والأجنحة المركزية.
ترتيب السلع في الأروقة والأجنحة المركزية.

لنلق نظرة على قسم رقائق الحبوب على سبيل المثال، وهنا يمكن رؤية بوضوح تطبيق مبدأ ”ما على مستوى العين يباع بسهولة“. في الظروف المثالية، يتم وضع أكثر أنواع رقائق الحبوب المربحة على نفس مستوى عين المتسوق، أي في الرفوف الوسطى، أما على مستوى عين الأطفال، تميل المتاجر غالبا لوضع أنواع رقائق الحبوب المحلاة بالسكر، مما يجعلهم يضايقون أهاليهم حتى يشترونها لأجلهم.

ما على مستوى العين يباع بسهولة

أما في الرفوف الدنيا، فيتم وضع أنواع حبوب الرقائق ذات الأسعار الرخيصة والأقل جودة وطلبًا، وفي الرفوف العليا، يتم وضع أنواع رقائق الحبوب الصحية أو من الماركات متوسطة الشهرة، وغالبا ما يكون الأشخاص الراغبون في اقتناء هذه الأنواع مستعدين للبحث عنها حتى يجدونها، كما أنها لا تعود على المتجر بالكثير من الأرباح، مما يجعلها غير مؤهلة لتحتل مكانا مميزًا في المتجر.

في المرة القادمة التي تخرج فيها للتسوق عزيزي القارئ، لا تنس التحقق من وجود بعض هذه المبادئ في متجر البقالة، ولا تنس أن تحتاط وتقي نفسك ومن حولك من فيروس كورونا.