معلومات عامة

لماذا تزيد الوجبات الخفيفة إحساسنا بالجوع؟

وجبات خفيفة

تعتمد أغلب شركات المنتجات الغذائية الكبرى على تسويق منتجاتها كوجبات خفيفة ممتعة لإسكات الجوع ما بين الوجبات، لكن كما يعلم أغلبنا بأن القضاء على الجوع هو آخر ما تفعله هذه المنتجات، لكن ما السبب؟ لماذا تزيد الوجبات الخفيفة إحساسنا بالجوع؟

قد لا يقوم أي عالم بهذه المقارنة ولكن السبب وراء ذلك يشبه إلى حد ما عملية ممارسة الجنس، فعندما تقوم تقبيل بشخص تنجذب إليه، فان هذه القبلة قد تشعل نار الرغبة فيك، وبالمقابل فإن بعض الأطعمة تقوم بإثارة مناطق عصبية في الدماغ والمعدة مما يجعلك أكثر جوعا.

تشرح الدكتورة ”بيليندا لينيرز“ وهي طبيبة مختصة في الغدد صماء وباحثة في مستشفى بوسطن للأطفال وفي كلية الطب في جامعة هارفرد:

إن منظر أو رائحة أو طعم بعض المأكولات سيثير استجابة الدماغ للطعام، مما يساهم في بدأ عمليات معينة في المعدة التي بدورها ستتوقع وصول المزيد من الطعام، وفي الواقع فإن تناولك لكمية صغيرة من الطعام وخاصة قبل موعد أي وجبة سيقوم بزيادة شهيتك للطعام.

إذا ما هي الوجبات الخفيفة التي تزيد من شعورنا بالجوع؟

رقائق البطاطا، البسكويت والخبز:

رقائق البطاطا شيبس

رقائق البطاطا

فكما نعلم فإن هذه الاطعمة تحتوي على كاربوهيدرات معالجة، وعندما تقوم بتناول هذه الأطعمة فان معدل السكر في الدم يرتفع، مما يجعل الجسم يقوم بإفراز كميات كبيرة من هرمون الأنسولين لإعادة معدل السكر الى طبيعته، ويقوم الانسولين باحتجاز وتخزين هذه السكريات المشتقة من الطعام والتي تشكل مصدر الطاقة للجسم، وبسبب احتجاز هذه الطاقة، فان رغبتك بالطعام تظهر بشكل قوي، ويقول الدكتور دايفيد لودويغ David Ludwig:

المجرم الرئيسي في المطاعم هو سلة الخبز.

البسكويت المحلى، الكعك والحلويات:

البسكويت المحلى، الكعك والحلويات

كهكة

يقوم السكر (سواء كان من مصادر طبيعية كالعسل أو مصنعا كسكر المائدة) بتفعيل مناطق المكافأة والشهية في الدماغ بطريقة مغايرة لما تقوم به مصادر الطاقة الأخرى وذلك بحسب دراسة أجرتها جامعة ييل.

تذكر الدراسة أن مناطق (المهاد، الوطاء، وقشرة الدماغ) المسؤولة عن جعلك راغبا في الطعام تهدأ بعد تناولك للطعام إلا في حالة تناولك للسكريات! حيث تبقى هذه المناطق نشطة. ولذلك سيقوم الدماغ بإخبار الجسم بانك لم تشبع بعد مما يجعلك راغبا بتناول المزيد من اجل الشعور بالرضى.

الزبادي أو اللبن خفيف الدسم:

الزبادي أو اللبن خفيف الدسم

الزبادي

وجدت عدة دراسات أن طول فترة المضغ بالإضافة إلى سرعة تناول وجباتك تؤثر على شعورك بالشبع بعد انتهائك من تناولك لتلك الوجبات، فقد أكد تقرير لفريق بحث أوروبي-أمريكي أن مستوى هرمون الغريلين (أو ما يسمى هرمون الجوع) ينخفض مع ازدياد فترة مضغ الوجبات.

ولأن الزبادي خفيفة الدسم لا تحتاج للمضغ فإن مستوى هرمون الجوع لن ينخفض بعد تناولها، ناهيك عن وجود السكر والكربوهيدرات فيها (حتى إن كانت قليلة الدسم) مما سيحفزك على تناول المزيد من الطعام.

مشروبات الحمية الغازية والوجبات المحلاة صناعيا:

مشروبات الحمية الغازية

مشروبات الحمية الغازية

تمكن الخبراء من نسف الاعتقاد السائد بأن المُحليّات الخالية من السعرات الحرارية لا تؤثر سلبا على الوزن أو الاستقلاب الغذائي، حيث كشفت دراسة أسترالية حديثة أنه: حين تلامس تلك المحليات الصناعية لسانك فإن مراكز المكافأة في الدماغ تتحفز وترسل إشارة للمعدة بأن تتوقع وصول بعض الطاقة في المستقبل القريب، ولكن حين لا تصل تلك السعرات الحريرية، فإن دماغك سيحاول التعويض عن هذا الخلل في التوازن عبر دفعك لتناول المزيد من الطعام لتعويض الفراغ الناتج، ولذلك فإن المحليات الخالية من السعرات الحرارية كتلك الموجودة في المشروبات الغازية الخاصة بالحمية سوف تزيد من جوعك بشكل كبير.

إن ثقافة الوجبات الخفيفة لم تفلح في تحقيق أي فائدة مرجوة للتخفيف من الوزن أو كبح الشعور بالجوع، ولا تتعدى كونها ثقافة استهلاكية مفروضة علينا عبر الإعلانات وسوء الحكم الشخصي. علاجات كبح الجوع المجربة هي تلك المعتمدة على الرياضة حيث تفرز الرياضة هرمونات تقضي على الجوع كما تعمل على حرق الدهون في نفس الوقت.

مقال من إعداد

mm

محمود الطرابلسي

22 سنة من لبنان، طالب هندسة وفيزياء، متطوع في عدة جمعيات ومبادرات

المصادر

عدد القراءات: 1٬479

تدقيق لغوي: محمد قبلان.