معلومات عامة

ثمانية حيوانات منقرضة يخطط العلماء لإعادتها إلى الوجود

النمر القزويني Caspian Tiger
صورة لـHeptner and Sludskiy 1972
mm
إعداد: محمود عدي

على مر آلاف الأعوام التي مضت، انقرضت العديد من الحيوانات لأسباب مختلفة، منها التغيير الطارىء في مناخ الكوكب ومِنها الصيد المفرط الممارس من قبل البشر وأسلافهم.

مع التقدم العلمي الحالي، يُمكن إعادة البعض منها إلى الحياة، وقد قام العلماء فِعلاً بإدراج أسماء حيوانات يخططون لإعادتها، نذكر لكم ثمانيةً منها.

1. النمر القزويني Caspian Tiger

النمر القزويني Caspian Tiger

النمر القزويني – صورة لـHeptner and Sludskiy 1972

والذي اتخذ من مناطق تركيا وإيران والعراق وشمال غرب الصين موطناً له. وانقرض في ستينات القرن المنصرم.

2. ثور الأرخص Auroch

ثور الأرخص Auroch

ثور الأرخص – صورة لـJaap Rouwenhorst

وهو أحد أسلاف الماشية المحلية المتواجدة في أوروبا وآسيا وشمال إفريقيا.

يهدف العلماء لإعادته عبر إنتقاء المواشي التي تحمل حمضه النووي وجعلها تتكاثر. وقد بدؤوا بذلك منذ العام 2009.

3. طائر الدودو

طائر الدودو

طائر الدودو – صورة لـGeorge Edwards

أحد أشهر الحيوانات المنقرضة والذي يتحمل البشر مسؤولية انقراضه بعدما وصلوا إلى موطنه؛ جزيرة موريشس.

عام 2007، وجد العلماء هيكلا عظميا محفوظا بشكل جيد ويمكن أن يحوي حمض الطائر النووي، الذي سيمكنهم من إعادته إلى الوجود.

4. الماموث

الماموث

الماموث – صورة لـFireHawk Hulin من فليكر

عاشت آخر مجموعة من حيوانات الماموث معزولة على جزيرة رانغل في المحيط المتجمد الشمالي قبل 4000 سنة. وقد عثر العلماء على جثة محفوظة بشكل جيد في الجليد، مما مكنهم من الوصول إلى حمضها النووي المحفوظ أيضاً.

إقرأ المزيد عن إعادة إحياة الماموث عبر الضغط هنا.

5. نمر تازمانيا

نمر تازمانيا

نمر تازمانيا

والذي عاش في استراليا وغينيا الجديدة.

انقرض في العقد الرابع من القرن الماضي، بعد أن اقتصر وجوده على جزيرة تازمانيا فقط. من المحتمل أن يحمل حيوان ”شيطان تازمانيا“ [وهو حيوان لاحم من الثدييات الجرابيات يتواجد في البر الأسترالي في جزيرة تسمانيا] بعضاً من حمضه النووي.

6. الأيل الإيرلندي

الأيل الإيرلندي

الأيل الإيرلندي – صورة لـCharles Robert Knight

أحد أكبر أنواع الغزلان التي عاشت على الكوكب. عُثِر على آخر أثر له في سيبيريا والذي يعود إلى ما يقارب الـ7700 عام.

الغزلان الحُمر و غزلان البور قد تحمل بعضاً من جيناته.

7. وحيد القرن الصوفي

وحيد القرن الصوفي

وحيد القرن الصوفي – صورة لـCharles Robert Knight

تواجد في أنحاء أوروبا وآسيا. يُعتقد بأن الإنسان هو المسؤول عن انقراضه بسبب الصيد.

تميز هذا الحيوان بأقدامه الكبيرة وصوفه السميك الذي وقاه من برودة العصر الجليدي.

8. وعل البرانس

وعل البرانس

وعل البرانس

تواجد في جبال جنوب فرنسا. وانقرض في العام 2000، حاول العلماء استنساخه باستخدام الحمض النووي لواحدة من آخر إناث هذا النوع، ولكن المولود مات بعد فترة وجيزة من ولادته.

مقال من إعداد

mm

محمود عدي

المصادر

عدد القراءات: 15٬494