علوم

11 معلومة عن باطن الارض

معلومات عن باطن الارض:

1. تشكلت الارض قبل 4,6 مليار سنة، وكانت مدة اليوم انذاك لاتتجاوز الست ساعت.

باطن الارض

تشكل الارض

2. تتكون الأرض من ثلاثة طبقات رئيسية وهي القشرة، الستار والنواة. ويمكن تقسيم هذه الطبقات لطبقات اكثر حسب كثافتها وحرارتها وتركيب موادها.

باطن الارض

باطن الارض

3. لماذا نواة الارض مكونة من سبائك الحديد والنيكل؟ لأن الارض عند تكونها كانت عبارة عن كرة ملتهبة ومنصهرة، المعادن الاثقل كالحديد والنيكل هبطت الى مركز الأرض، بينما المعادن الاخف كالسيليكون طفت علي السطح.

باطن الارض

نواة الارض

4. تصل درجات الحرارة في نواة الارض الداخلية الى ما يقرب من درجات الحرارة على سطح الشمس، حوالي 7000 درجة مئوية. ولكن الضغط على نواة الارض هو 3 ملايين أضعاف ما هو عليه على سطح الشمس. لهذا السبب نواة الارض الداخلية صلبة وليست سائلة.

سطح الشمس

سطح الشمس

5. نواة الارض تتكون من نواة داخلية صلبة وخارجية سائلة. النواة الداخلية للأرض تدور حول نفسها اسرع من دوران الارض حول نفسها!

باطن الارض

باطن الارض

6. القارات والقِشر المحيطية هم عبارة عن كتل رقيقة من الصخر تطفو على منطقة منصهرة جزئيا من الستار، كما تطفو الجبال الجليدية في المحيطات. تغوص القِشر المحيطية الى الستار عندما تصبح قديمة وتزيد كثافتها، بينما تبقى القارات طائفه.

جليد

جليد

7. اعمق حفرة حفرها الانسان هي بئر كولا العميق في سيبيريا، عمقها حوالي 12 كم. كان هدف المشروع هو الوصول الى نواة الارض ولكن المشروع توقف بسبب ارتفاع درجة الحرارة في داخل الارض ووقف التمويل. من الجدير بالذكر ان نصف قطر الارض هو 6,400 كم!

اكبر حفرة

اكبر حفرة

8. اكتشف العلماء بكتيريا تعيش في شقوق وتجويفات منجم ذهب على عمق حوالي 4 كم تحت سطح الارض، تعيش هذه البكتيريا على الهيدروجين والكبريت، ومصدر الطاقة الاساسي لهم هو اشعاع اليورانيوم وليس طاقة الشمس.

بكتيريل

بكتيريل

9. ينقلب المجال المغناطيسي للأرض كل نصف مليون سنة في المعدّل, وبذلك يصبح الجنوب الشمال وهكذا. تُظهر السجلات الجيولوجية أن أحدث انقلاب حصل منذ 786000 سنة. ويتنبأ العلماء بقرب الانقلاب المقبل، أي خلال ألف سنة أو ربما 10 آلاف سنة.

الحقل المغنطيسي للارض

الحقل المغنطيسي للارض

10. اكتشف العلماء مؤخراً محيط مياه هائل في باطن الارض يوازي حجمه ثلاثة أضعاف حجم كل مياه الأرض.

مياه

مياه

11. لا يستطيع العلماء حفر ثقوب في باطن الارض لاخذ عينات للدراسة، بدلاً من ذلك، يستعين العلماء بالموجات الزلزالية لدراسة باطن الارض. فمثلاً، يُجري العلماء تفجيرات تسبب حدوث اهتزازات للصخور، تنتقل هذه الاهتزازات داخل الأرض بسرعات متفاوته نظراً لاختلاف خصائص المواد. يتم تسجيل هذه التفاوتات على جهاز مقياس الزلازل ويقوم العلماء بدراستها واستنتاج خصاص المواد داخل الارض.

زلازل

خريطة زلازل

عدد القراءات: 11٬526