معلومات عامة

هل تحزن السعادين على موتاها؟

صورة: Caters/Avinash Lodhi
صورة: Caters/Avinash Lodhi
mm
إعداد: مه

انتشرت في الآونة الأخيرة صورة لأنثى سعدان ”أُم“ تصرخ ألماً ووجعاً على فقدان ابنها. الصورة التُقطت في الهند بواسطة المصورة Avinash Lodhi، بعد أن قررت مراقبة بعض السعادين والتقاط صور لها.

”أردت أن ألتقط بعض الصور بالرغم من عدم توفّر ضوء جيّد، لكن في النهاية تمكّنتُ من التقاط هذه الصورة، المشهد كان سريعاً جداً، حتى أنا لم أنتبه لمحتوى الصورة عندما التقطتها“ هكذا تروي Avinash القصة.

وفقاً لقول المصورة، فإنّ السعدان الطفل ظهر وكأنّه مات بأحضان أمه، إلّا أنه كان مجرد تعثّر للطفل ووقوعه في أحضانها. الصغير لم يمت! نعم لم يمت! إنّما بالطبع المواقع والصفحات ستقوم باستغلال الصورة لنشر مقالات مضلّلة حول الصورة.

ماذا لو مات الطفل فعلاً أو تأذّى؟

لو فرضنا أنّ الطفل قد مات أو تأذّى كما يظهر في الصورة، هل ستصرخ الأم السعدانة؟ الجواب العلمي هو لا! كما يشرح العالم Peter Fashing في جامعة كاليفورنيا: ”الدراسات تشير إلى أنه لا وجود لمشاعر الحزن على الموتى عند السعادين، ولا حتى التعاطف مع المرضى أو الجرحى والاعتناء بهم“. —[المصدر]

قد يختلف الأمر بالنسبة لبعض القرود العليا التي توثّق الدراسات بالفعل تعاطفها مع الموتى والشعور بالأسى والفقدان وحتى الاهتمام بالمرضى والجرحى، لكن ليس دائماً بالطبع، وبحسب ما يروي العالم البيولوجي Frans de waal في كتابه Our Inner Ape فإنّ الأم الشمبانزي قد لا تعي موت ابنها، وتُبقي على الإمساك بيده وجرّه إلى كل مكان إلى أن يتعفّن جسده ويصبح مجرّد قطعٍ صغيرة لا تشبه الشمبانزي.

في حادثة مشابهة انتشرت سنة 2016 لذكَر كانجورو يشعر بالأسى والحزن لفقدان أنثاه، حيث يمسك بها من رقبتها محاولاً إيقاظها من الموت. بعد انتشار الصورة أوضح العلماء المختصّين في دراسة سلوكيات الكنغر أنّ الأنثى، على الأغلب، قُتلت خلال الجماع العنيف الذي كان قد قام به الذكَر نفسه الذي تظهر الصورة ”تعاطفه“. —[المصدر]

كانجورو يشعر بالأسى والحزن لفقدان أنثاه

الصورة ليست قصة

الخلاصة من المقال هو أنّ الصور لا تحكي القصة الكاملة، وقد لا تحكي أيّة قصة، والأخطر من كل هذا هو أن تحكي قصة مغلوطة. فلذلك عليك بالبحث عن الأسباب وراء كل صورة، وقد تجد الواقع مختلفاً تماماً كما في صورة المقال، مجرد مصادفة وصورة في الوقت غير المناسب علمياً… بل مناسب تجارياً أو جمالياً.

مقال من إعداد

mm

مه

عدد القراءات: 4٬442

تدقيق لغوي: عباس حاج حسن.