معلومات عامة

تعرف على أغنى الأشخاص في العالم حسب تصنيف مجلة فوربس لسنة 2017

أغنى أشخاص في العالم

لقد كان عاما قياسيا بالنسبة لأغنى سكان العالم؛ ارتفع رقم المليارديرات بنسبة 13 بالمائة ليصل إلى 2043 بعدما كان 1810 في العام الماضي فقط، وقد كانت أول مرة تحصي فيها مجلة فوربس أكثر من ألفي شخص تقدر ثروتهم بعدد يتكون من عشرة أرقام. كما كانت ثروتهم الصافية قد ارتفعت بنسبة ثمانية عشر بالمائة لتصل إلى 7.67 تريليون دولار، وهو ما يعتبر كذلك رقما قياسيا.

وقد كان هذا التغير في عدد المليارديرات في العالم الأكبر منذ ثلاثين سنة بالنسبة لمجلة فوربس؛ قدر هذا التغيير بـ233.

يتصدر مؤسس شركة مايكروسوفت (بيل غايتس) لائحة أغنى سكان العالم للمرة الرابعة على التوالي، ولثمانية عشر سنة من أصل ثلاثة وعشرين سنة كان يصنف فيها. تصل ثروته لحدود 86 مليار دولار، التي ارتفعت من خمسة وسبعين دولار العام الماضي.

يعتبر عام 2017 أفضل عام بالنسبة لمؤسس شركة أمازون (جيف بيزوس)، الذي استطاع أن يضيف ما قيمته 27.6 مليارات دولار إلى ثروته التي تقدر الآن بـ72.8 مليارات دولار، مما سمح له بأن يرتقي إلى تصنيف أغنى ثلاثة أشخاص على وجه الأرض للمرة الأولي في حياته، حيث كان يحتل المرتبة الخامسة في العام الفارط.

ثروة بيل غايتس

ثروة وارن بوفيت

ثروة جيف بيزوس

ثروة أمانسيو أورتيغا

ثروة مارك زوكربرغ

كما يعتبر هذا العام ثاني أفضل عام بالنسبة لـ(وارن بوفيت)، وأكثر تحقيقا للأرباح منذ تولي الرئيس الأمريكي (دونالد ترمب) مقاليد السلطة في نوفمبر من العام الفارط؛ كانت القفزة التي قدرت بـ14.8 مليارات دولار التي حققها خلال الإثني عشر شهرا الأخير نوعية جدا، والتي مكنته من التفوق على (أمانسيو أورتيغا) مؤسس ماركة الملابس الشهيرة (زارا) الإسبانية، حيث ارتفعت ثروة أورتيغا بـ4.3 مليارات دولار منذ العام الفارط، إلا أنه ما زال يحتل المرتبة الرابعة في العالم، كما لم يستطع مجاراة ذوي المداخيل الخيالية الآخرين.

إنتقل مؤسس موقع الفايسبوك (مارك زوكربرغ) ليحتل الموقع الخامس للمرة الأولى، بعدما ارتفعت ثروته بـ11.4 مليارات دولار في خلال إثنا عشر شهرا، بينما نزل المكسيكي (كارلوس سليم هيلو) الذي كان ذات يوم أغنى شخص في العالم، للمرتبة السادسة، وللمرة الأولى خلال عقود من الزمن، يخرج من نقطة الخمسة الأوائل.

وقد كان أكثر هؤلاء المليارديرات الجدد إثارة للإهتمام: مؤسس علامة Patagonia للألبسة الرياضية (ييفون شوينارد)، ومؤسس Viking Cruises (تورستاين هاغان) من النرويج، وأيقونة صندوق التحوط الأمريكي (كليف أسنيس) وإثنان من شركائه، وكل من (جون) و(باتريك كوليزون)، المواطنان الإرلنديان اللذان أسسا مع بعضهما شركة (ستريب) التي هي شركة دفع مالي عالمية على الإنترنيت، حيث يعتبر (جون كوليزون) ذو الستة والعشرين ربيعا أصغر مليارديرا حقق ثروته بنفسه، أصغر بشهرين فقط من مؤسس موقع سنابشات (إيفان سبيغل)، ويعتبر آل كوليزون إثنان من أصل أربعة مليارديرات حققوا ثرواتهم بأنفسهم في العشرينيات من أعمارهم -الإثنان الآخران هما مؤسسا السنابشات.

هنالك كذلك ستة وخمسون مليارديرا تحت سن الأربعين، حيث كان هذا العدد قد انخفض منذ العام الفارط الذي سجل ستة وستين مليارديرا من هذه الفئة العمرية، بعد أن تقدم بعضهم في السن، والبعض الآخر انخفضت ثروته تحت عتبة المليار دولار.

هنالك كذلك خمسة عشرة سيدة أعمال وصلت قيمة ثروتها لعتبة المليار دولار بمجهودها الخاص في هذه السنة، هؤلاء اللواتي كانت أغلبهن من آسيا، والتي تضمنت الصين عشرة منهن، ولأول مرة سيدة فيتنامية تدعى (نغويان تي فيونغ) التي طرحت أسهم شركتها الخاصة بالطيران (فييتجيت) Vietjet للتداول في سوق الأسهم في فبراير من سنة 2017.

وقد كانت المرأة الأمريكية الوحيدة التي حققت ثروتها بنفسها هي (تاي لي) التي ولدت في تايلاند لكنها انتقلت للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية عندما كانت لاتزال طفلة صغيرة، والآن هي تتولى إدارة شركة بيع المنتوجات التقنية SHI والتي تعتبر أكبر شركة تجارية في البلد تملكها امرأة.

تضمنت قائمة المليارديرات لهذه السنة 227 امرأة، منهن عشرة ممن قمن بتأسيس أعمالهن بالشراكة سواء مع أزواجهن أو أشقائهن، ومنه يتشاركن ثرواتهن معهم.

تستمر الولايات المتحدة الأمريكية بتصدرها القائمة كأكبر دولة تتضمن المليارديرات أكثر من أية دولة أخرى، برقم قياسي يقدر بـ565 مليارديرا، علما أن هذا الرقم كان قد ارتفع من 540 مليارديرا منذ سنة مضت، تليها في ذلك جمهورية الصين بـ319 مليارديرا -لدى هونغ كونغ كذلك 67 مليارديرا آخرا، ولدى ماكاو مليارديرا واحدا.

تحتل ألمانيا المرتبة الثالثة بـ114 مليارديرا ثم تأتي الهند بـ101، وللمرة الأولى في تاريخها تعدى عدد المليارديرات فيها عتبة المائة، كما أنها للمرة الأولى في تاريخها تحتل المرتبة الرابعة.

شهدت هذه اللائحة لهذه السنة كذلك سقوط 78 مليارديرا من فئة المليارديرات، وتضمن هذا العدد ثلاثة وثلاثين من جمهورية الصين، وسبعة أمريكيين، وتسعة ممن يعتبرون فاحشي الثراء إلا أن ثرواتهم يتشاركونها مع أفراد عائلاتهم، ومنه لم نستطع تصنيفهم ضمن هذه القائمة.

أضف إلى ذلك أنه قد توفي في العام الفارط عشرون مليارديرا، بما في ذلك مؤسس شركة Enterprise وهي شركة لكراء السيارات (جاك تايلور)، و(ميشال إيليتش) الذي قام بإطلاق سلسلة مطاعم البيتزا Little Caesar’s مع زوجته (ماريان).

المصادر

عدد القراءات: 16٬252