معلومات عامة

10 أشياء ستجدها في كل منزل في ألمانيا

حاملة البيوض المسلوقة

تشتهر ألمانيا على مستوى عالمي بكونها دولة متميزة ورائدة في العديد من المجالات، كما أن الألمانيين أنفسهم معروفون بكونهم ذلك الشعب الودود والمرحاب، حتى لو كان البعض الآخر يعتقد أنهم لا يملكون حس الفكاهة على الإطلاق وأنهم جدِّيون على مدار الساعة.

لدى هذا البلد العريق ألفي سنة من التاريخ بجانبيه الجيد والسيئ، الذي ساهم بشكل كبير في هيكلة شكل العالم الحديث كما نعرفه اليوم، لكن هناك الكثير مما لهذا البلد الكبير الذي يتوسط القارة الأوروبية ليعرضه أكثر من مجرد التاريخ والتقدم التكنولوجي، ونحن في مقالنا هذا لن نختص بذكر مميزات وإنجازات الشعب الألماني ومساهمته في التقدم العلمي والتطور الذي وصلت إليه البشرية، بل سنسبر أغوار جانب آخر تماما وهو عشرة أشياء نراهن أنك ستجدها في كل منزل ألماني تدخله دون شك، وهي:

1. مناشف مطبخية لكل استخدام تقريبا:

العديد من المناشف مكدسة فوق بعضها البعض

ليست ألمانيا البلد الوحيد في العالم حيث توضع المناشف في المطبخ، لكنك في ألمانيا ستجد مجموعة متنوعة منها في كل منزل تقريبا.

يكون المطبخ المنزلي الألماني المثالي مملوءاً بالمناشف التي يكون بعضها معلقا فوق ظهر كرسي أو موضوعة لتجف فوق مدفأة، وعلى الرغم من أن نماذج حديثة قد تتضمن تصميمات غير مألوفة، فإن المناشف التي تحتوي على أنماط تشبه طاولات الشطرنج تغزوا كل منزل في ألمانيا بدون شك، كما أنها أكثر توفيرا وأكثر مطابقة لمعايير حماية البيئة من المناشف الورقية.

2. الكؤوس المخصصة لبيض فطور الصباح:

حاملة البيوض المسلوقة

يتضمن فطور الصباح الألماني بيضة طرية مسلوقة بشكل مثالي، ومن أجل وضع هذه البيضة فوق طاولة الطعام، تملك معظم المنازل الألمانية مجموعة متنوعة من الكؤوس المصممة خصيصا لحمل البيض، حتى أن البعض منها يكون مرفوقا بملعقته وملاّحته الخاصة.

كما تحتوي معظم المنازل الألمانية على أداة خاصة كذلك لتقشير بيض الإفطار يطلق عليها اسم Eier-schalen-soll-bruch-stellen-ver-ursacher، وهو غرض لا يمكن أن يُخترع في أي مكان آخر غير ألمانيا.

3. مجموعة واسعة من مواد التنظيف:

مواد التنظيف

إن حدث وسكبت شيئا ما في منزل ألماني فلا تجزع، فأنت محظوظ هنا لأن معظم المنازل الألمانية تكون مجهزة بخزانة صغيرة مملوءة بمختلف مواد التنظيف المخصصة لكل نوع من الأسطح في المنزل.

ستجد مواد تنظيف خاصة بتنظيف الأسطح الزجاجية، والقرميد، والسيراميك، والخشب، والخشب المقلّد، والمعدن، حتى أنك ستجد مواد تنظيف مصممة خصيصا لتنظيف الأفران الكهربائية.

4. فرشاة المرحاض:

فرشاة المرحاض

على الرغم من أن هذا الغرض بالذات -الـKlobürste- موجود تقريبا في كل منزل في العالم، غير أنه يبدو أكثر وفرة واستعمالا في المنازل الألمانية.

يميل الألمان غالبا إلى تلقين الغرباء الذين يزورونهم واقع أن فرشاة المرحاض ليست للاستعمال الأسبوعي فقط من أجل تنظيف المرحاض، وبسبب أشكال مراحيض المنازل الألمانية الفريدة، ولأن تلك البقع البنية المقززة لن تزول من تلقاء نفسها، فتجد الجميع مجبرا في ألمانيا على تنظيف المرحاض بالفرشاة المخصصة له في كل مرة يستعمله فيها، دون استثناء.

5. جدار كامل من الكتب المصفوفة:

جدار كامل من الكتب المصفوفة

ليس معروفا عن الشعب الألماني كونه شعبا متظاهرا أو متفاخرا إلا عندما يتعلق الأمر بالكتب، فداخل كل منزل ألماني ستجد رفا من الكتب يمتد من أرضية الغرفة ويصل ارتفاعه للسقف، سواء كانت الكتب الموجودة فيه مؤلفات كلاسيكية من إبداع فلاسفة ألمان، أم كتب مطالعة ترفيهية عن آخر ما وصل إليه مجال الهندسة المعمارية مثلا، كما أن زائر البيت الألماني لن يعرف أبدا كم كتابا منها قرأ مضيفه صاحب البيت، لكنها على الأقل موضوعة هناك ليتمكن من رؤيتها.

6. الزجاجات والقوارير القابلة للتدوير:

الزجاجات والقوارير القابلة للتدوير

يأخذ الألمان عملية التدوير ورسكلة الأشياء المستعملة على محمل كبير من الجدية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالـPfandflaschen أو الزجاجات المستعملة، يتم جمع هذه الزجاجات البلاستيكية والقوارير الزجاجية في المنازل حيث توظب في أكياس كبيرة، وتصطحب إلى الـ”سوبرماركيت“ حيث بالإمكان بيعها مقابل مبلغ من المال.

لا تكون قيمة هذه الزجاجات كبيرة في العادة، فهي لا تتعدى بضعة سنتات، لكن الجميع في ألمانيا يحافظ على عادة جمعها وبيعها في جميع الأحوال. بعد كل شيء؛ هي تحتل مساحات كبيرة إن تُركت تتكدس.

7. عدد هائل من المجلدات وحافظات الوثائق:

عدد هائل من المجلدات وحافظات الوثائق

حتى مع أعداد كبيرة من الكتب، يجد الألمان دائما مكانا شاغرا على الرفوف ليضعوا فيه ممتلكاتهم الأكثر قيمة: وهي الوثائق.

يعشق الألمانيون وثائقهم الخاصة من شهادات الميلاد، ووصلات الضرائب، والعقود، وسندات البنوك، ووثائق التأمين، فكل ما سبق ذكره من الوثائق بحاجة للتخزين والحفظ اللائق، لذا ستجد غالبا ”جيشا“ كاملا من حافظات الوثائق والمجلدات المصممة بشكل خاص، مصفوفة على الرفوف الجدارية في المنازل الألمانية.

8. مصاريع النوافذ المثالية:

نوافذ كما تبدو من الخارج مغلقة تماما

نوافذ كما تبدو من الخارج مغلقة تماما

من المعروف عن الألمان حبهم الزائد للخصوصية، وهو الأمر الذي تلحظه بشكل مثالي لدى نظرك إلى نوافذ المنازل (وليس عبرها)، فتجد أن الكثير من المنازل تحتوي على مصاريع نوافذ معدنية تدعى بالألمانية الـRollladen، التي تسدل من أجل تغطية النافذة بشكل كامل وتشكيل حاجز بين داخل المنزل والعالم الخارجي. تقوم هذه المصاريع المعدنية بعمل ممتاز عندما يتعلق الأمر بحجب أشعة الشمس الصباحية وضجيج ذلك الجار المزعج عندما يرغب صاحب البيت في النوم حتى وقت متأخر.

9. الأحذية الخاصة بالاستعمال المنزلي:

مجموعة من الشباشب والأحذية ذات الاستعمال المنزلي

مجموعة من الشباشب والأحذية ذات الاستعمال المنزلي

في الكثير من البلدان، يخلع الناس أحذيتهم عند دخولهم المنزل، لكن الكثير من الأجانب لدى زيارتهم ألمانيا يذهلون لقدر النظام الذي يسود المنازل الألمانية، حيث يجدون أن الألمان يغيرون أحذيتهم التي يرتدونها خارجا ويستبدلونها بأخرى مريحة أكثر مخصصة للتجول داخل المنزل، وتكون هذه الأحذية في معظم الأوقات أكثر من مجرد شباشب، حيث يطلق عليها الألمان اسم Hausschuhe أو الأحذية المنزلية.

10. أغطية فردية في الأسرّة المزدوجة:

سرير مزدوج مع أغطية فردية

سرير مزدوج مع أغطية فردية

تفضّل الأسرّة وغرف النوم الألمانية الجانب العملي على الجانب الرومانسي، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأغطية: حيث تجد الأزواج غالبا ينامون بأغطية فردية على أسرّة مزدوجة.

فبعد كل شيء، لماذا يتشاركون غطاء واحدا عندما يكون بإمكان كل واحد من الزوجين أن يتغطى بغطائه الخاص؟ بالطبع لن تعثر على هذه الخاصية داخل منزل شخص أعزب، لكنك ستجدها بكثرة لدى منازل المتزوجين في ألمانيا.

المصادر

عدد القراءات: 13٬880