ميديا

اليوتيوبر التي ادعت أن إيمانها بـ”الرب“ واتباعها لحمية غذائية كانا سبب شفائها من السرطان، تموت بسبب السرطان

ماري لوبيز وليز جونسون

توفيت إحدى مستخدمات اليوتيوب -التي كانت قد ادعت في وقت سابق بأن اتباعها لحمية غذائية مبنية على الخضر، وإيمانها بالرب، والعصائر كلها قادتها إلى الشفاء من السرطان- بسبب السرطان.

كانت (ماري لوبيز) تدير قناة لها على موقع اليوتيوب رفقة ابنة شقيقتها (ليز جونسون) وكان عنوان القناة (ليز وماري) Liz & Mari، حيث كانتا تشرحان كيف: ”شفيت (ماري) من سرطان الثدي في مرحلته الرابعة بفضل الرب وبفضل الإيمان به“، وفي شرائط الفيديو تلك التي تلقت مئات الآلاف من المشاهدات، كانت الإثنتان تدعيان بأن (ماري) استخدمت: ”العصائر، والتكميد وماء الهيدروجين خلال عمليتها العلاجية الشفائية“، وذلك بعدما دلها ”الرب على كل ذلك“.

أدت ”هدايتها“ تلك من طرف الرب بها إلى المضي في حمية غذائية خضرية مبنية على العصائر بشكل كبير دامت لمدة تسعين يوما، التي أخبرت عنها أنها أزالت الالتهابات من جسمها، على الرغم من كونها تركتها تشعر بشعور ”رهيب“ وكأنها كانت مريضة بالزكام، حيث قالت: ”انتهى الأمر، لقد فرغت من هذا الموضوع، شفيت تماما، أشعر بذلك في أعماق روحي وفي جسمي“.

للأسف الشديد، توفيت (ماري) في شهر ديسمبر الفائت متأثرة بسرطان الثدي الذي انتشر ليصل حتى كبدها ورئتاها ودمها.

الآن، تدعي ابنة شقيقتها أن (ماري) كانت لتكون مازالت على قيد الحياة لو أنها لم تعد لتناول اللحوم مجددا، كما لو أنها لم تعد لتسخين الطعام في المايكرويف كذلك.

في شريط فيديو تحت عنوان (التحول الطبيعي نحو الشفاء من سرطان الثدي في مرحلته الرابعة)، أخبرت (ماري) متابعيها على قناتها على اليوتيوب: ”أخبرني الرب أنه يتعين علي أن أغير حميتي الغذائية“، كما تمضي في وصف كيف أمطر ”الرب“ دماغها بوابل من المعلومات حول السرطان، وهو أمر يكون جميع من يعاني من مرض السرطان على دراية به، وتشرح ابنة شقيقتها (ليز جونسون) في شريط فيديو جديد لها أن (ماري) كانت قد خضعت لعلاج كيميائي بالإضافة إلى كونها خضعت لعملية استئصال ثدي مزدوجة في وقت سابق، لهذا لم ترغب في الخوض في غمار نفس التجربة المريرة مرة أخرى، وهو الأمر الذي قادها إلى اختيار اتباع حمية غذائية خضرية نيئة مع مختلف العصائر الطبيعية.

ماري لوبيز

(ماري لوبيز) ضحية مفاهيمها المغلوطة.

ورد في تقرير لصحيفة (ذي إنديبندنت) أنه باقتراب نهاية حياتها، أدركت (ماري) أنها كانت تسير في طريق الموت بسبب سرطان الثدي الذي كان قد انتشر في أجزاء عديدة من جسمها، وطلبت من ابنة شقيقتها أن تزيل تلك الفيديوهات من قناتهما على اليوتيوب.

بالطبع، أبقت (ليز جونسون) على الفيديوهات ولم تقم بإزالتها، بل أنها ذهبت إلى أبعد من ذلك أن ادعت في فيديو حديث لها أن تناول اللحم مجددا واستخدام جهاز المايكرويف من أجل تسخين الطعام -وهي الأمور التي كانت تقوم بها والدة (ليز) وشقيقة (ماري) من أجل (ماري) عندما كانت تعتني بها- هي التي تسببت في تعقيد حالتها المرضية ومعاناتها مع مرض السرطان، حيث صرحت: ”كانت والدتي تطهو لها الطعام باستعمال جهاز المايكرويف… أشعر وكأن هذا ما تسبب في موتها“، وبقيت (ليز) متعصبة لرأيها هذا على الرغم من عدم وجود أي أدلة ملموسة تدعم موقفها.

بالطبع يمنح اتباعك لحمية غذائية صحية -إن لم تكن تتبع واحدة من قبل- جسمك أفضل الفرص الممكنة في محاربة الأمراض، لكن هذا يجب أن يكون إلى جانب العلاجات الطبية وليس بديلا عنها.

(ماري لوبيز) وابنة شقيقتها (ليز جونسون)

(ماري لوبيز) وابنة شقيقتها (ليز جونسون) على أحد الفيديوهات في قناتهما Mari & Liz

كما أن الخطر في الإدلاء بهذه التصاريح والمعلومات المغلوطة على منصة بحجم يوتيوب هو كبير جدا ولا يجب الاستهانة به، ذلك أن الكثير من الناس سيسمعون ادعاءات على شاكلة ”لقد شفيت من السرطان بفضل آلة العصائر هذه“ وما شابه، مما قد يقودهم إلى اتباع أمور لن تفيدهم بشيء، الأمر الذي سيتسبب في الكثير من الوفيات التي كان من الممكن تجنبها في المقام الأول باتخذاذ العلاجات الطبية المناسبة، وكذا تجنب المعلومات المغلوطة المضللة مثل ما حدث مع (ماري) المسكينة بالضبط.

تنصح مجموعة (ماكميلان) لدعم مرضى السرطان هؤلاء باتخاذ حميات غذائية متوازنة، بالإضافة إلى تلقي أي علاجات طبية يراها الأطباء المختصون مناسبة لهم، أما إن كان أحدهم قلقا حول كون حميته الغذائية لا تناسبه، فتقترح ذات المجموعة أن الأطباء أو الممرضين بإمكانهم إرشاده إلى أخصائي تغذية.

المصادر

عدد القراءات: 8٬696