in

لماذا تطلب بعض التطبيقات إذنك بالنشر على فيسبوك مستخدمة حسابك الشخصي؟

لماذا تطلب بعض التطبيقات إذنك بالنشر على فيسبوك مستخدمة حسابك الشخصي؟

قد يبدو الأمر مريباً عندما يسألك تطبيق تود تثبيته على هاتفك إذا كان من الممكن أن يقوم بالنشر على الفيسبوك مستخدماً حسابك الشخصي، وربما قد توافق بدون أن تعرف ماذا يعني ذلك، وهو ما يمكن تفسيره بأن التطبيق يريد أن ينشر رسائل ومعلومات على حائطك في موقع فيسبوك مستخدماً حسابك الشخصي نفسه، وعندما يقوم بهذا الأمر سيبدو لأصدقائك أنك أنت من قمت بنشر هذه الرسالة وليس التطبيق.

غير أن التطبيقات لا تقوم بفعل هذا تلقائياً، بل يجب أن تطلب إذن المستخدم، لأن مطوري موقع فيسبوك يطلبون من التطبيقات التقيد بذلك، حيث أن 63٪ من التطبيقات الموجودة على فيسبوك، والتي يقدر عددها بـ500.000، تخضع للمراقبة من قبل شركة Secure.me لمراقبة الخصوصية، هذه التطبيقات تطلب إذن المستخدم بالسماح لها بالنشر قبل البت في ذلك.

لكن إذا أردنا التفكير قليلاً في هذا الأمر سنجد أن هذا الطلب قد لا يحمل أي مكنونات أو مكائد شريرة بين طياته، فقدرة التطبيق على النشر على موقع فيسبوك هي إحدى وظائفه أو ميزاته، فلنضع تطبيق Spotify على سبيل المثال، فهو تطبيق لتشغيل المقاطع الموسيقية على الإنترنت ولمشاركتها مع أصدقائك، فبعد ما تقوم بتثبيته وتسمح له أن يقوم بالنشر على فيسبوك، فإنه سيقوم بمشاركة الأغنية على حائطك حتى يتسنى لجميع أصدقائك سماعها ومعرفة نوع الأغاني التي تقوم بتشغيلها في الوقت الحالي.

وينطبق الأمر ذاته على تطبيق صحيفة (واشنطن بوست)، إذ عندما تقوم بقراءة مقالٍ ما على التطبيق سيقوم بنشره على صفحتك على فيسبوك كي يقرأه أصدقاؤك ومتابعوك.

إذا كنت تحب مشاركة ما تقوم به على أية حال، ستسعدك هذه الميزة لأنها ستوفر لك الوقت والجهد للقيام بهذا الأمر، لكن قبل أن تسمح لأي تطبيق بأن ينشر أمرا ما بالنيابة عنك عليك بالتفكير مليا: هل تريد حقاً من جميع الناس أن يعرفوا ما هي الأغنية التي تستمع إليها أو ما هي المقالة التي تقوم بقراءتها؟

حتى وإن كنت ترغب في هذا الأمر، خذ حذرك لأنك قد تسبب الضجر لأصدقائك من كمية المنشورات التي تقوم بنشرها باستمرار، ولا يقتصر الأمر عند هذا الحد فحسب، فأنت عندما تسمح للتطبيق بالمشاركة والنشر على حسابك في فيسبوك فإنك تمنحه في نفس الوقت حق الولوج إلى معلوماتك الشخصية ومعلومات حول من هم أصدقائك [الذين يستخدمون نفس التطبيق فقط] بدون علمهم. تجدر الاشارة أن التطبيقات تحتاج لموافقة من فيسبوك لكي تستطيع الولوج إلى بعض الصلاحيات الحساسة، فالتطبيقات المريبة والمشكوك فيها لن تستطيع الحصول على إذن من فيسبوك إصلا للوصول إلى معلومات.

في النهاية، إذا لم يعجبك هذا الأمر يمكنك ببساطة أن تختار عدم الموافقة على خيار المشاركة على فيسبوك، وما تجدر الإشارة إليه هنا هو أنه في بعض الأحيان يفقد هذا النوع من التطبيقات بعضاً من خصائصه، أو يمكن أن لا يعمل بدون أن توافق على خيار المشاركة، وبالتالي لن تستطيع استخدامه، أو قد يطلب منك أن تكمل خطوات التثبيت ببساطة بدون أي عواقب وبدون أن ينشر على حسابك على فيسبوك على الإطلاق.

جاري التحميل…

0