معلومات عامة

أين تختبئ، وماذا تفعل إن انفجرت قنبلة نووية بالقرب منك؟

ماذا تفعل إن انفجرت قنبلة نووية بالقرب منك

أتمنى أن لا تحتاج إلى هذه النصحية أبداً، لكن من الجيد أن تكون على علم بها.

إن الهجوم بسلاح نووي هو أسوأ كوابيسنا، وما يتلو الإنفجار هو بنفس السوء، أو حتى أسوأ من الإنفجار نفسه، فإن حدث ونجوت من الإنفجار الأول، إليك ما يجب عليك فعله للنجاة:

ستدرك أن قنبلة نووية انفجرب بالقرب منك في حال وجود وميض ساطع مفاجئ (إشعاع أبيض) قد يصيبك بالعمى المؤقت إذا كنت على مسافة 80 كيلومتر من مكان الإنفجار، فإن اختفى هذا العمى من الوميض الأبيض فاعلم أنك مازلت حياً.

من علامات الإنفجار النووي هزة لحظية (من درجة إلى ثلاث درجات) وبعض الحروق التي قد تصيبك إن كنت على بعد ما يقارب 15 كيلومترا، وطبعاً تمدد الغيمة الفطرية الشكل في السماء.

قنبلة نووية بالقرب منك؟

يقترح الباحث ”Michael Dillon“: ”بأن تجد ملجأً فوراً، وسرعان ما تدرك ما يحدث، لتتجنب ما يتساقط من القنبلة النووية“. في بحثه؛ ينصح ديلون بالإختباء داخل أكثر المباني صلابة قدر الإمكان، وكلما كان المبنى أمتن كان أفضل للاختباء.

مثلاً، يمكنك الاختباء داخل المباني التي تحتوي طوبا متينا أو مبطنا بدون نوافذ، أو السراديب والأقبية تحت الأرض، سيعرضك الإختباء في أماكن كتلك إلى 1 من 200 من الإشعاعات المتساقطة فقط.

أما لو كنت في الخارج، بديهياً، تعتبر ملاجئ الحماية من القنابل هي الأمثل، ولكن قد لا تكون في متناول الجميع حينها، يوضح الرسم التالي الأماكن الأفضل للإختباء:

أين تختبئ، وماذا تفعل إن انفجرت قنبلة نووية بالقرب منك؟

للأسف فالمباني الخشبية مثل البيوت والغرف الأصغر ليست جيدة للحماية من الإشعاعات المنبعثة. هل هي أفضل من لاشيء؟ ربما، لكن ينصح الباحث بالإنتقال لموقع أفضل قدر المستطاع، فإن استطعت أن تنتقل إلى مكان أكثر صلابة خلال خمس دقائق من الإنفجار فعليك القيام بذلك، ولكن إن استغرق هروبك أكثر من 15 دقيقة فعليك البقاء أينما كنت لمدة لا تقل عن ساعة، بعدها يمكنك أن تتحرك، فعندها تكون قد همدت كمية كبيرة من الإشعاعات، مما يقلل نسبة تعرضك لها.

بينما أنت تنتظر داخل ملجئك المبطن، تنصح وكالة حماية البيئة بعدم الإقتراب من الأبواب والنوافذ، كما تنصحك بأن تقوم بالإستحمام، أو إمسح أعضاء جسدك المعرضة للإشعاعات بقطعة قماش مبللة، واحتفظ بملابسك المصابة بالتلوث الإشعاعي بعيداً داخل كيس بلاستيكي.

عندما تستحم؛ استخدم الصابون والشامبو، ولكن لا تفرك أو تهرش جلدك، لا تستخدم ميكفات الشعر لأنها قد تتفاعل مع النشاط الإشعاعي في شعرك، وبعد الإنتهاء من التنظيف قم بتنظيف أنفك ونفض ما فيه، وامسح جفونك ورموشك وأذنيك لتتخلص من أي بقايا.

أخيراً، إحرص على شرب ماء القوارير، وكل الطعام من حافظات محمية حتى يصل إليك فريق الإنقاذ، وبينما أنت تنتظر، إستمع إلى الراديو لتعرف كل جديد عن مكان المساعدة، ومكان التطهير من التلوث الإشعاعي.

المصادر

عدد القراءات: 5٬430