in

عندما عبر رجلان إيطاليان المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

إيطاليان يعبران المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

عندما يتعلق الأمر بالسفر، فإن أغلب البشر يلجأون لاختيار أكثر وسائل النقل المريحة كالطائرات أو الحافلات أو السيارات، ولكن بعض البشر يفضلون خوض المغامرات الجديدة، فمثلاً من منا يخطر بباله الإبحار بواسطة سياراته! تبدو الفكرة غريبة وغير واقعية أليس كذلك؟ حسناً، على الرغم من غرابتها إلا أنها قد حدثت وكان المسافران هما الإيطاليان (ماركو أموريتي) وصديقه (ماركولينو دي كانديا) أول من أبحر في المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة.

إيطاليان يعبران المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

اتضح لنا لاحقاً أن صاحب هذه الفكرة الغريبة هو (جورجيو) والد (ماركو)، فقبل عام من تشخيصه بمرض السرطان كان (جورجيو) قد ابتكر ”سيارة بحرية“ وكان يحلم بعبور المحيط على متنها.

إيطاليان يعبران المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

لكن وقف مرضه عائقاً بوجه تحقيق هذا الحلم، وعندها قرر أولاده الثلاثة و(ماركولينو) تحقيق حلم والدهم والإبحار بهذه السيارة.

إيطاليان يعبران المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

في الرابع من شهر مايو سنة 1999، أبحر الشبان الأربعة منطلقين من جزر الكناري وكان هدفهم الوصول للجانب الآخر من المحيط الأطلسي على متن سيارتين: الأولى من طراز (فولكس فاجن باسات) والثانية من طراز (فورد تاونوس) بعد عزلهما باستخدام مادة (بولي يوريثان) القابلة للطفو لاستكمال الرحلة.

إيطاليان يعبران المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

استخدم الشبان الأربعة مقصورة السائق والركاب كمأوى، كما صرح (ماركو) لمجلة (ناشيونال إنكويرر) الأمريكية قائلاً: ”كان لدينا قارب مطاطي يحتوي على فتحة في المنتصف والذي ساعدنا على الدخول والخروج من السيارة“.

إيطاليان يعبران المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

ومع ذلك لم يتمكن شقيقا (ماركو) من إكمال الرحلة بسبب إصابتهما بدوار البحر وعادا للمنزل، ولكن هذا لم يثبط من معنويات (ماركو) وصديقه اللذان كانا على يقين من أنهما سيكونان قادران على الإبحار عبر المحيط.

إيطاليان يعبران المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

لم تكن الرحلة سهلة، حيث تعرضا للعديد من المواقف الصعبة ومنها العواصف والأعاصير كما أنهما قد فقدا اتصالهما بالعالم بسبب تعطل هاتفهم المتصل بالأقمار الصناعية.

إيطاليان يعبران المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

قال (ماركو): ”عندما تمكنا من الاتصال بالمنزل مرة أخرى سألت عن صحة أبي ولكن لم يخبرني أحد بشيء عنه لكيلا يخفضوا من معنوياتنا، ولكن قبل وصولنا إلى جزيرة الـ(مارتينيك) اكتشفت أنه قد توفي“.

إيطاليان يعبران المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

بالرغم من جميع العقبات التي واجهتهما أثناء هذه المغامرة، وبعد قضاء أربعة أشهر في المحيط على متن سيارة، تمكن هذان المسافران من استكمال رحلتهما والوصول إلى شواطئ الجزيرة الكاريبية التي كانت تبعد عن نقطة انطلاقهما 5 آلاف كيلومتر.

إيطاليان يعبران المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

أصبح هذان الرجلان أول من يعبر المحيط الأطلسي على متن سيارة، قال (ماركو): ”كم أنا فخور لأنني أوضحت للعالم أن حلم والدي لم يكن حلماً مستحيلاً“.

إيطاليان يعبران المحيط الأطلسي على متن سيارة عائمة

جاري التحميل…

0