معلومات عامة

5 خطوات فعالة تتّبعها في حالة تأخرك عن اللحاق برحلتك الجوية

شخص لم يتمكن من اللحاق بطائرته

يتفق الجميع على أن التأخر عن المواعيد أمر سيئ يعود على صاحبه ومن حوله بالعديد من التبعات السلبية، على وجه الخصوص التأخر عن اللحاق بالرحلة الجوية، الذي يدفعك للشعور بغضب قد يتحول بسرعة إلى كآبة مستمرة خاصة إذا كنت تسافر لأسباب طارئة وشخصية أو كنت تسير وفق جدول عمل زمني ضيق جيدا.

بينما قد يجعلك التعامل مع ما لم تتوقعه تشعر بنوع من القلق والامتعاض واليأس، هناك عدة خطوات قد تخطوها للسهر على أن الأمور ستأخذ منحى أقل سوءا قدر الإمكان عندما لا تأتي الرياح بما لا تشتهيه سفينتك، وفي مقالنا هذا على موقعنا «دخلك بتعرف» جمعنا لكم أعزاءنا القراء لائحة بـ5 أمور مفيدة بإمكانكم القيام بها لدى تأخركم عن اللحاق بطائراتكم:

1. تحدث مع ممثلي شركة الخطوط الجوية التي كنت ستسافر على متن إحدى طائراتها:

ممثلي شركات الخطوط الجوية

قبل أن يستحوذ عليك الارتباك، تحدث مع ممثلي شركة الخطوط الجوية التي حجزت تذكرة السفر ضمنها حول عدم تمكنك من اللحاق برحلتك الجوية، يقول (هينريك زيلمر) المدير التنفيذي لشركة (إير هالب) AirHelp أن مجرد شرح أسباب عدم تمكنك من اللحاق بطائرتك هو أول خطوة عليك القيام بها في هذه الحالة: ”لدى بعض شركات الخطوط الجوية بعض القواعد غير المكتوبة التي تعني أنه بإمكانهم حجز تذكرة لك في الرحلة الجوية التالية إن كان هناك مكان شاغر، وهذا فقط إن كنت قد تأخرت عند موعد رحلتك لأسباب منطقية وظروف قاهرة“.

سواء كنت قد تأخرت عن موعد رحلتك بسبب ظروف لم يكن بمقدورك التحكم فيها، مثل حادث سيارة تسبب في زحمة مرور في طريقك إلى المطار، فإن كنت محظوظا بما فيه الكفاية، فقد تكون قادرا على حجز تذكرة لك على متن الرحلة الجوية التالية دون دفع تكاليف إضافية.

يضيف (زيلمر) أن التصرف بسرعة ودهاء يكون مفيدا أيضا: ”إذا كنت عالقا في زحمة السير في طريقك إلى المطار وكنت تعتقد أنك ربما لن تستطيع اللحاق برحلتك الجوية، فإن بعض شركات الخطوط الجوية بإمكانها حجز تذكرة لك على متن رحلة لاحقة، وكلما تمكنت من إعلام شركة الخطوط الجوية بتأخرك في وقت أبكر كلما كانت قادرة على تسوية الوضعية بشكل أسرع“.

2. عليك بالاطلاع على سياسات شركة الخطوط الجوية التي ستسافر على متنها:

فتاة تتصفح لوحا الكترونيا في المطار

واحد من أفضل الأمور التي بإمكانك القيام بها قبل الصعود على متن الطائرة هو الاطلاع على سياسات شركة الخطوط الجوية التابعة لها، عليك بمعرفة ما هي بنود النقل خاصتهم، وكيف تتعامل الشركة مع مختلف السيناريوهات التي تطرأ في المجال، مثل التأخرات، وعدم لحاق الزبائن برحلاتهم، والعديد غيرها.

3. عليك بالتفكير في تغيير وسيلة نقلك في أي لحظة:

السفر على متن حافلة

إذا أجابك ممثلوا شركة الخطوط الجوية التي حجزت على متنها أنهم غير قادرين على إعادة إدراج إسمك ضمن لائحة المسافرين على رحلة أخرى لاحقة، أو عرضوا عليك قيامهم بذلك لكن مع رسوم وتكاليف إضافية قد تكون باهضة الثمن، فلربما حان الوت لإعادة التفكير في احتمالات أخرى.

يقول (زيلمر): ”أحيانا، يكون اقتناء تذكرة جديدة كليا من شركة خطوط جوية أخرى تماما أقل تكلفة، وكذا الطيران من مطار آخر يكون مجاورا، أو إعادة ترتيب رزنامتك للسفر في يوم مغاير“.

أما إن كانت رحلتك الجوية قصيرة المسافة نسبياً، فهنا قد يكون بإمكانك الوصول إلى محطتك بشكل أسرع من خلال وسيلة نقل أرضية على غرار استئجار سيارة، أو السفر على متن حافلة أو قطار.

4. أعد ترتيب جدولك وأماكن إقامتك المحددة مسبقاً:

أعوان استقبال لدى أحد الفنادق

صورة: Flickr/Alan Light

إن عدم لحاقك برحلتك الجوية قد يعني في نفس الوقت أنك قد تكون مضطرا للتعديل على مسار رحلتك بشكل كامل، سواء كنت تسافر لأجل العمل أم الاستجمام. عليك الأخذ بالحسبان أموراً مختلفة على شاكلة خدمة النقل من المطار إلى مكان الإقامة، بالإضافة إلى أماكن إقامتك التي رتبتها مسبقاً.

يذكّرك (زيلمر): ”عليك السهر على إعلام الفندق الذي حجزت فيه بمجرد إدراكك بأنك لن تكون قادرا على الوصول في الوقت المحدد، خاصة إذا كان هناك احتمال كبير في أن تلغي حجزك نهائيا“، وأضاف: ”إن هدفك هنا هو تجنب الرسوم والتكاليف الإضافية التي قد تضاف على مبلغ حجزك“.

5. حاول الحصول على تعويض:

مكاتب خدمات شركات الخطوط الجوية

صورة: I Wei Huang/Shutterstock

إن كنت قد تأخرت عن موعد رحلة طيران مكمّلة بسبب خلل في رحلتك الأولى، فقد يكون لديك الحق في الحصول على تعويض من شركة الخطوط الجوية المسؤولة عن ذلك، يقول في هذا الصدد (زيلمر): ”إذا كنت قد حجزت جميع رحلاتك الجوية مترابطة مع بعض في آن واحد [ينتقل من رحلة إلى رحلة حتى يصل إلى محطته الأخيرة] وكانت جميع هذه الرحلات تندرج ضمن الطائرات التابعة لشركات خطوط جوية مقرها الاتحاد الأوروبي، فقد يمنحك هذا حق المطالبة بتعويض مالي يصل حتى 700 دولار“، وتابع قائلا: ”تحت ما يعرف باسم EC 261 [الرحلات الجوية التي تنطلق من الاتحاد الأوروبي أو تابعة لشركة خطوط جوية مقرها الاتحاد الأوروبي] يحق لجميع المسافرين المطالبة بتعويض عندما تحدث هذه الاضطرابات الثلاثة: أولا تأخير في رحلتك المكملة الأخيرة تطول مدته لثلاثة ساعات أو أكثر، ثانيا يتم إلغاء أي رحلة من رحلاتك المترابطة، ثالثاً يتم منعك من الصعود على متن إحدى الطائرات. إذا كنت قد تخلفت عن اللحاق برحلة جوية مكمّلة بسبب أحد هذه الأسباب، فمن حقك المطالبة بتعويض على ذلك“.

قد تساعدك أدوات على غرار AirHelp في الإبحار في جميع التدابير وفهم أفضل لوضعيتك وما إذا كان من حقك المطالبة بتعويض أم لا في حالة ما تخلفت عن موعد إحدى رحلاتك الجوية، أو في حالة إلغائها من طرف شركة الخطوط الجوية نفسها، أو في أي مرة تحرم فيها من الصعود على متن إحدى الرحلات.

كل ما عليك فعله هو إدخال بيانات وتفاصيل رحلتك الجوية واترك الباقي على AirHelp، قد تتمنى الآن لو أنك علمت بشأن هذه الأداة في وقت أبكر أليس كذلك؟ الخبر الجيد هو أنك بإمكانك المطالبة بتعويض على جميع الاضطرابات التي أخلّت بمواعيد رحلاتك الجوية التي حدثت خلال السنوات الثلاثة الأخيرة كلها.

المصادر

عدد القراءات: 2٬717