معلومات عامة

كيف تطلق حلقات دخانية من سيجارتك تبهر بها أصدقائك

حركة الدخان الحلقية

لنواجه الأمر: كل أصدقائك الـCool في الواقع جيدون في إخراج الدخان من أفواههم على شكل حلقات، كما أنهم يتقنون كذلك العديد من الحيل الدخانية الرائعة الأخرى، إلا أنك وللأسف الشديد لم تستطع حتى القيام بحلقة دخانية واحدة، فتجد نفسك في كل مرة جالسا تفكر في حتى كيف بإمكان هذا أن يحدث أصلا.

هل يتعلق الأمر بالطريقة التي تقوم بها بثني لسانك؟ أم الكيفية التي تقوم فيها بزم شفتيك؟ كيف لـ(فريد) أن يقوم بذلك بسهولة بالغة، بينما لا أستطيع أنى حتى فهم كيف يحدث الأمر؟

قد تكون بعض التفسيرات العلمية المتعلقة بعلم حلقات الدخان مربكة بعض الشيء، حيث أنها ستعمد إلى إمطارك بوابل من المصطلحات والمفاهيم المعقدة على غرار ”ديناميكا السوائل“ و”الدوامات“، إلا أن التفسير الأكثر بساطة له علاقة بالدخان نفسه، الذي هو عبارة عن تجمع لجزيئات صغيرة من الغازات والمواد الصلبة والسوائل.

عندما يقوم شخص بنفخ الدخان من فمه بطريقة (أوووووه) المميزة تلك، فهو يقوم بخلق نقطة ضغط مركزية التي تقوم بالتحرك نحو الأمام، مما يدفع المكونات المرئية من الدخان نحو الخارج، خارج الشكل الدائري، فيقوم الزخم الحركي بدفع ذلك الدخان بشكل مستمر نحو الأمام ويبقي على الدخان مندفعا نحو الأمام إلى أن يقوم هواء آخر بمقاطعة تدفق الدخان، أو تقترب درجة حرارة الدخان نفسه من درجة حرارة الغرفة التي يتواجد بها مما يؤدي إلى تحلل الحلقة الدخانية.

حركة الدخان الحلقية

حركة الدخان الحلقية

لو تتفحص الحركة الدورانية للحلقة الدخانية، ستلاحظ أن الزخم الذي يقوم بدفع الحلقة نحو الأمام يقوم بشكل مستمر بجذب الحواف الداخلية للحلقة نفسها معه.

يقوم الدخان المرئي بالتحرك نحو الأمام في حركة دورانية ملتفا نحو الخارج وإلى الخلف حول خارج الحلقة الدخانية مرار وتكرارا، ويقوم الزخم بتشكيل هذا النوع من الحركة الدورانية.

تحقق هذه الحركة بسرعتها الطبيعية، وبالعرض البطيء في شريط الفيديو هذا:

https://www.instagram.com/p/BWF91khlmz_/

وفقا لموقع Science Hobbyist، لا يتمكن أي هواء من التحرك بالطريقة التي يبدو الدخان أنه يتحرك وفقها في الجو، فأي شيء يتحرك في الهواء يقوم بدفع الهواء نفسه وإبعاده عن الطريق، بما في ذلك الهواء الآخر أو الدخان، ففي جو عديم الإحتكاك، قد لا تخسر الحلقة الدخانية شكلها الحلقي أبدا، إلا أن إطلاق الدخان بشكل حلقي في هذا الجو العديم الإحتكاك هو أمر مستحيل تقريبا. ولأن الهواء يحتوي على احتكاك، يقوم خارجه بالتحرك إلى الخلف، بينما الداخل يتحرك نحو الأمام.

يستعمل موقع Science Hobbyist المؤثرات البصرية التالية من أجل إبراز النقطة التي يرمي إليها، في شرحه لما يحدث مع الحلقة الدخانية، وهو كذلك التفسير للسبب الذي  نراها عليه تلتف نحو الخلف في جميع الحالات في حركة لولبية.

حركة الدخان الحلقية

تميل الحلقات الدخانية التي مصدرها (الشيشة) لأن تعمل وتستمر بشكل أفضل، لأن أنواع الدخان التي تحدثها تتمتع بقدر أكبر من اللزوجة، مما يجعلها أكثر كثافة، ولأن دخان السجائر أو الماريخوانا هو دائما أكثر سخونة وفي الغالب أقل كثافة، فإنه لا توجد لديه فرص كبيرة ليتكاثف بما فيه الكفاية ليشكل حلقة دخانية مرئية، فتتبدد هذه الحلقات الدخانية بسرعة كبيرة بفعل فرق درجة الحرارة عند الزفير.

من أجل إحداث حلقة دخانية، فأنت بحاجة لأن يكون دخانك على أكبر قدر من الكثافة، وأقرب إلى درجة حرارة الغرفة كذلك، وإلا فإنه سيختفي وينقشع بسرعة في الهواء “حرفيا”.

كما أن أقل  نسمة هواء أو رياح خفيفة ستقضي على فرصك بسرعة كبيرة في إنتاج حلقة دخانية، لهذا فمن النادر رؤية حلقات أو حيل دخانية في الخارج.

كيف تقوم فعلا بإطلاق حلقة دخانية؟

يمكنك أن تجعل فمك مدورا بشكل حرف O اللاتيني بأكبر قدر ممكن، كما تقوم بدفع الدخان والزفير عن طريق دفعات قصيرة، إلا أن هذا لن يساعدك في شيء في الغالب، تماما مثل السباحة، فمن النادر أن يتمكن شخص من تعلم كيفية إطلاق حلقات دخانية في يوم واحد أو جلسة واحدة.

يتطلب الأمر الكثير من الممارسة، ثم يدخل الحدس في معادلة اللعبة ويصبح كل شيء سهلا للغاية.

يجب أن يكون مصدر الحلقة هو ”حلقك“ وليس رئتاك، فكر في الأمر أكثر على أنه ”سعال“ وليس زفيرا كاملا، فأنت بحاجة إلى دفقة هواء مستقلة، وليس تدفقا مستمرا للدخان أو سيلا منه، لهذا فأنت ترى أحيانا بعضا ممن يقوم بتأدية الحيل الدخانية يقومون بدفع الحلقات الدخانية التي يطلقونها بواسطة أيديهم، مما يساعد على توفير الزخم الكافي للحلقة للمحافظة على شكلها.

حركة الدخان الحلقية

قامت مجلة GQ مرة بإفصاح سر واحد من أعظم منفذي الحيل والمهارات الدخانية كما يلي: ”إن إطلاق حلقة دخانية مرئية يتطلب أن يتخذ الفم شكل حرف O محكم الشكل، وأن يكون الدخان كثيفا بشكل جيد، كما يتطلب الأمر سعلة حادة واندفاعية، التي تندفع من الداخل أسفل الحلق مثل ركلة دواسة تضرب الطبل الموسيقي“، يتضمن جزء من الحيلة سحب اللسان إلى الداخل والإبقاء على رأسه في الأسفل، لكي تتمكن من تحقيق ذلك الزخم من الهواء المندفع عندما تطلقه.

عندما يفشل كل شيء معك، فقط تخيل أن فمك هو أحد هذه المدافع في هذا الشريط، ثم اجعله يحدث.

المصادر

عدد القراءات: 24٬674