ميديا

ردة فعل الشاب الذي تبول الكلب على ظهره تُغضب مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن الأمور أخذت منحاً آخر

الشاب الذي تبول الكلب على ظهره

لن تتبول الكلاب على ظهرك في العادة ما لم تكن صنبورَ مياه إطفاءٍ منتصب في الشارع، ولكن في الحقيقة هذا ما حصل مع (هاينز سانشيز) Heinze Sanchez صاحب الـ27 عاماً في ريو دي جانيرو في البرازيل، لم يتمالك الشاب المسكين أعصابه وقال ”آسف، لم يكن الأمر بيدي“، صورته الكاميرات الأمنية في الشارع ليرى كل العالم فعلته وكأن الذي حصل له لم يكن كافياً.

عند حدوث مثل هذه الحادث مع أحدهم فإنه سيحاول بلا شك نسيان هذا اليوم ومحيه كلياً من ذاكرته ولكن ليس (هاينز)، حيث عاد في اليوم التالي لنفس المكان باحثاً عن ضالته التي جعلت لونه أصفراً البارحة.

قال سانشيز: ”بحثت عنه في الجوار وسألت الناس ما إن كان لهذا الكلب مالك، وعندما وجدت الكلب ناديته وأتى إلي وهو يهز ذيله“، لعب الكلب وسانشيز سويةً لفترة، ”قررت أن آخذه معي للمنزل، وفعلاً جاء الكلب معي، لقد كان كلباً مطيعاً وبقي بجانبي، كان يبكي عندما يراني أغادر المنزل، كان يعيث خرباً في منزل جيراني ولكنه حقاً كلب لطيف.“

انتقد العديد من الناس سانشيز لمحاولته ركل الكلب بعد ثوان من تبوله عليه، قال سانشيز: ”لقد أرجعت رجلي لم أكن انوي أن أركله حقاً، ردة فعل بسيطة، نيتي لم تكن سيئة، مر من جانبي جرو آخر بعدها فقلت له: ’هل رأيت ما الذي فعله صديقك بي؟‘.“

أطلق (هاينز) عليه اسم (إينزو) وقال: ”لقد أعطيته هذا الاسم لأنني كنت أقول دائماً أنه في حال إنجابي لطفل فإنني سوف أسميه إينزو، والآن هو معي شبعان ونظيف.“

وقائع الفيديو:

كان (هاينز) مشغولاً بأموره الخاصة على هاتفه المحمول عندما ظن هذا الكلب المشرد أن (هاينز) هو عبارة عن صنبور الإطفاء فتبول عليه (ذاك السلوك الذي يفعله الكلاب لتحديد منطقتهم)، فكانت ردة فعل (هاينز) أن حاول ركله باستحياء ولحسن الحظ أنه لم يصبه وأفلت منه الكلب.

انتشر هذا الفيديو بشكل كبير وانتقد الجميع (هاينز) لسلوكه الوحشي المقصود، ولكن القصة لم تنته هنا، قال (هاينز) إن هذا الأمر كان عبارة عن ”ردة فعل لحظية غير متعمدة“، ولم تكن لديه أي نية سيئة لإيذاء هذا الكلب اللطيف.

الشاب الذي تبول الكلب على ظهره

الشاب (هاينز) الذي تبول الكلب على ظهره

في الواقع عاد الشاب لمنطقة حصول الحادثة باحثاً عن الكلب.

الشاب الذي تبول الكلب على ظهره

وأخذه إلى المنزل بعد محاولة بحث ناجحة.

الشاب الذي تبول الكلب على ظهره

سمى سانشيز صديقه الجديد (إينزو).

الشاب الذي تبول الكلب على ظهره

”لطالما قلت بأنني إن رزقت بطفل فإنني سوف أسميه إينزو، وها هو ذا معي وبجانبي شبعان ونظيف“.

الشاب الذي تبول الكلب على ظهره

في منشور نشره سانشيز على صفحته الخاصة على الفيسبوك قال فيه: ”صباح الخير، استيقظت في هذا الصباح وذهبت بحثاً عن الكلب الصغير الذي تبول علي في الأمس، حاولت البحث عن مالكيه ولكن تبين لي أنه كلب ضال. أصبح لهذا الجرو الآن منزل! أخذته لمنزلي واشتريت له طعاماً وشراباً وصنعت له سريراً خاصاً، أنا لست شخصاً سيئاً كما يقول عني الناس، لقد كانت عبارة عن نوبة غضب لحظية فقط.

يمكنك أن تلاحظ أمراً مهماً في الفيديو، كان الكلب بعيداً عن قدمي عندما حاولت ركله أساساً ولم أبسط مفصل ركبتي بالكامل ولم أركض خلفه أيضاً محاولاً الإمساك به، لم أرمه بأي حجر وتحدثت مع الكلب الآخر الذي مر بجانبي بعد الحادثة وكأن شيئاً لم يكن.“

نعتقد بأن (هاينز) إنسان جيد ولكنه تعرّض لظلم وسائل التواصل الاجتماعي، كيف كنت لتتصرف لو كنت مكانه؟ أخبرنا بتعليق في الأسفل.

المصادر

عدد القراءات: 5٬580