ميديا

أكثر الأغاني التي تم استخدامها بشكل مكثف في الأفلام والتلفزيون

أكثر الأغاني التي تم استخدامها بشكل مكثف في الأفلام والتلفزيون

أي متابع للسينما أو المسلسلات التلفزيونية سيلحظ أن الموسيقى التصويرية والأغاني التي تظهر فيها تلعب دوراً مهماً للغاية بجعلها أفضل فنياً وأسهل تقبلاً للمشاهد، وعلى الرغم من أن الكثير من الأفلام الكبرى والتاريخية بالأخص تستخدم الموسيقا المؤلفة خصيصاً لها، فالغالبية العظمى لا تزال تستعين بالأغاني للدلالة على حالات معينة أو لخدمة مشاهد وإيصال أفكار دوناً عن غيرها.

عبر السنوات دخل عدد هائل من الأغاني ضمن إنتاج الأفلام والمسلسلات، ومع كون العديد منها تكررت في مناسبات عديدة، فبعض الأغاني باتت متكررة بشكل كبير جداً حيث أن بعض الأغاني المذكورة ضمن هذه القائمة كانت قد ظهرت أكثر من 100 مرة في أفلام أو مسلسلات تلفزيونية، وبات لها دلالات خاصة وأنواع من المشاهد كذلك. على أي حال، فيما يلي 15 أغنية من الأكثر ظهوراً في السينما والتلفزيون:

أغنية All Along the Watchtower لـ The Jimi Hendrix Experience

مع أن الأغنية الأصلية كانت قد كتبت وغنيت أصلاً من قبل الموسيقي الشهير (والحاصل على نوبل للآداب مؤخراً) Bob Dylan، فالنسخة التي أداها Jimi Hendrix حققت شهرة كبيرة للغاية ونالت إعجاب حتى Dylan نفسه، الذي بات يحاكي أسلوب Hendrix عند أداء الأغنية في الحفلات.

شهرة الأغنية الكبيرة وكونها واحدة من التجارب القديمة والناجحة في عالم موسيقى الـRock جعلها تستخدم في العديد من الأفلام، فمع كون النسخة الأصلية الخاصة بـDylan ظهرت في الفيلم الشهير American Beauty وفي لعبة Guitar Hero 5 الشهيرة، فالنسخة الأشهر والخاصة بـHendrix قد ظهرت في أفلام مثل Forrest Gump وA Bronx Tale وWatchmen وTupac: Resurrection والعديد غيرها، كما أنها ظهرت بعدة مناسبات ضمن المسلسل الشهير The Simpsons، وكذلك هو الحال في مسلسل Battlestar Galactica وLucifer.

عادة ما تستخدم الأغنية في مشاهد الأفلام للدلالة على حدث مهم أو مصيري للشخصيات، وواحد من الاستخدامات الشائعة هو التجارب الأولى للمخدرات مثلاً، ولو أن الأمر ليس حصرياً على ذلك دائماً، فضمن مسلسل Battlestar Galactica تستخدم الأغنية أو المقطع الأول من مقدمتها للدلالة على حدث مهم لإحدى الشخصيات. كما أن شهرة الأغنية وعودتها إلى حقبة الستينات جعلها تستخدم بشكل كبير للدلالة على حقبة الستينات.

أغنية Gimme Shelter لـ The Rolling Stones

لا شك بأن فرقة The Rolling Stones واحدة من أكثر الفرق تأثيراً على المشهد الموسيقي العالمي، فالمجموعة البريطانية التي لا تزال تقوم بجولات منذ ما يزيد عن 50 عاماً حتى الآن استخدمت رسائل سياسية في العديد من أغانيها، وهذه الأغنية بالتحديد مملوءة بالمحفزات السياسية ومناهضة الحرب، بشكل جعلها أغنية خالدة في ذاكرة محبي هذا النمط الموسيقي.

ربما يكون المخرج الشهير مارتن سكورسيزي (Martin Scorsese) أكثر من استخدم الأغنية في مجال الأفلام، فقد ظهرت الأغنية في بعض من أهم أفلامه مثل Googfellas وCasino وThe Departed، كما ظهرت الأغنية في أفلام أخرى مثل Air America وThe War وعشرات الأفلام الأخرى. وبطبيعة الحال فالأغنية ظهرت في مسلسل The Simpsons في أكثر من 5 مناسبات عدا عن ظهورها في مسلسلات شهيرة مثل Dexter وPerson of Interest وEntourage، بالإضافة لألعاب عدة مثل Call of Duty: Black Ops وغيرها.

عادة ما تستخدم الأغنية كتمهيد لأحداث عنيفة أو ضخمة كفاية لتغير مسار القصة، وخصوصاً مع استخدامها من قبل سكورسيزي في أفلام الجريمة، لكنها تستخدم أحياناً كدلالة على أحداث عاطفية حادة كذلك أو تغيرات كبرى في الحياة الخاصة لإحدى الشخصيات المهمة.

أغنية Somebody to Love لـ Jefferson Airplane

الأغنية الأصلية كتبت وأصدرت أولاً من قبل فرقة غير مشهورة باسم The Great Society بعد أن قامت حبيبة كاتب الأغنية بهجره، ومع كونها داعية للحب الأحادي والأبدي فلم تحظ بالاهتمام أو الشهرة في البداية خصوصاً أنها صدرت في مدينة San Francisco الأمريكية. لاحقاً غنيت الأغنية من قبل عشرات الفرق وفي العديد من الإصدارات، لكن الإصدار الأشهر لا يزال هو الخاص بفرقة Jefferson Airplane.

تركيز الأغنية على فكرة الحب الأحادي جعلها حاضرة بقوة في الكثير من الأفلام عبر الزمن، كما أن نغمتها الجذابة والمناسبة للنوادي الليلية والرقص جعلتها واحدة من الأغاني الأكثر تكراراً في الأفلام، وتترافق بشكل شبه حصري مع مشاهد الرقص في النوادي (حتى أنها ظهرت في فيلم The Matrix الشهير خلال مشهد النادي) وخلال لقاء شخصيتين سيحبان بعضهما لاحقاً.

أغنية Walking on Sunshine لـ Katrina and The Waves

تعد الأغنية واحدة من أكثر الأغاني استخداماً في الإعلانات التلفزيونية، ونتيجة لاستخدامها المفرط فقد كانت تمد الفرقة بحوالي مليون دولار سنوياً نتيجة حقوق ملكيتها في الفترة بين عامي 2000 و2010، كما أنها؛ دون منازع، من أكثر أغاني الفرقة شهرة وأول ظهور كبير للفرقة في الوسط الفني.

ظهرت الأغنية في عشرات الأفلام منذ صدورها عام 1985، لكن أشهر ظهور لها في عالم السينما كان في الفيلم الشهير American Psycho للدلالة على التفاؤل والسعادة لبطل الفيلم Bateman (لعب دوره Christian Bale) بعد ليلة ”ناجحة“ من القتل. بالإضافة للأفلام العديدة فالأغنية متكررة بشكل كبير في المسلسلات مثل Gilmore Girls وIt’s Always Sunny in Philadelphia وPrison Break وغيرها، كما أنها الأغنية المفضلة لـPhilip Fry بطل مسلسل Futurama.

الطبيعة السعيدة للأغنية تجعلها تستخدم كثيراً للدلالة على السعادة والإحساس الجيد وبأن الأمور تجري على ما يرام، فحتى في فيلم American Psycho المليء بالجريمة تظهر الأغنية في لحظات إيجابية وسعيدة (من وجهة نظر الشخصية الرئيسية على الأقل).

أغنية London Calling لـ The Clash

على الرغم من أن الاسم لا يوحي بذلك، فالأغنية الشهيرة لفرقة The Clash الإنجليزية تطرح العديد من القضايا السياسية المهمة والمتعلقة بالشأن الإنجليزي، بداية من العنف المفرط للشرطة والخوف من الحوادث النووية وفيضان نهر التايمز وانتشار المخدرات وغيرها، وعبارة ”This is London Calling…“ التي تأخذ الأغنية اسمها منها كانت إحدى العبارات الشهيرة المستخدمة عبر إذاعة BBC في البلدان المحتلة من قبل بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية.

في الأفلام والمسلسلات وغيرها؛ فالمعاني الموجودة في الأغنية والمواضيع التي تطرحها متجاهلة تماماً، فالأغنية تستخدم بشكل أساسي عند انتقال التصوير إلى مدينة لندن أو إلى المملكة المتحدة عموماً، ومع أكثر من 32 ظهوراً في الأفلام والمسلسلات (أحدها في مسلسل Friends الكوميدي الشهير) فالأغنية باتت علامة مميزة للملكة المتحدة والعاصمة الإنجليزية لندن.

أغنية For What It’s Worth لـ Buffalo Springfield

الأغنية التي كانت تتحدث عن مظاهرات شبابية صغيرة في مدينة Los Angeles الأمريكية سرعان ما انتشرت بشكل كبير كأغنية مناهضة للحرب (على الرغم من تأكيد الفرقة على عدم وجود علاقة). فكلمات الأغنية التي تبدو وكأنها تروي مشاهد من الحرب وبشاعتها جعلت منها مفضلة لدى للكثير من دعاة السلام وكارهي الحرب، كما أن الأنغام الهادئة للأغنية وصدورها أثناء حرب فيتنام المثيرة للجدل في الولايات المتحدة جعلاها واحدة من أيقونات معاداة الحرب وموجودة دائماً ضمن هذا السياق.

عبر 50 سنة من صدورها حتى الآن؛ استخدمت الأغنية بعدد كبير من الأفلام، ولعل أشهرها فيلم Lord of War وAmerican Pastoral، كما استخدمت في سياق حرب فيتنام ضمن فيلم Forrest Gump الشهير وكذلك في فيلم Tropic Thunder الكوميدي.

أغنية We Are the Champions لـ Queen

تمتلك الفرقة الإنجليزية عدداً كبيراً من الأغاني الشهيرة (ولعل أشهرها We Will Rock You وBohemian Rhapsody) لكن أياً من أغانيها تنافس أغنية We Are The Champions في مجال عدم مقاومة المستمع للغناء معها، فالأغنية الشهيرة وجدت كأكثر أغنية ”Catchy“ وتسبب قيام المستمع بالغناء معها في التاريخ وفقاً لفريق بحثي بريطاني.

سهولة تمييز الأغنية من قبل المستمعين من ناحية؛ وكونها تصف لحظات الانتصار الكبرى جعلها تستخدم في أكثر من 70 فيلماً وبرنامجاً تلفزيونياً حتى الآن، كما أنه استخدمت (دون ترخيص) من قبل الرئيس الأمريكي ترامب خلال حملته الانتخابية، مما دفع الفرقة الإنجليزية لإصدار بيان تدين فيه ذلك وترفض استخدام ترامب للأغنية.

أغنية Bad to the Bone لـ George Thorogood & the Destroyers

إن كنت تريد أغنية تصف حالة التهور والشغب، فلن تجد أغنية معبرة بقدر هذه الأغنية الصادرة عام 1982، ومع كونها سهلة التمييز للغاية بحيث لن تحتاج سوى لسماع أول ثانيتين لتمييز لحن الغيتار المميز في بدايتها، وتعرف حالاً أن الأمر يعني تصرفاً طائشاً أو حتى دخولاً مفاجئاً لشخصية تبدو وكأنها قد اكتسبت القوة والثقة بالنفس، عدا عن استخدامها في العديد من الحالات لرجال في منتصف العمر عند مواجهتهم لتحدٍ يجعلهم يحسون بالشباب مجدداً، أو يثورون على محيطهم ويقومون بأشياء غير متوقعة.

عبر السنوات استخدمت الأغنية في عدد لا يحصى من الإعلانات التلفزيونية والبرامج والمسلسلات وبطبيعة الحال؛ الأفلام كذلك، إلا أن ظهورها الأكثر شهرة وجدية يبدو في فلم Terminator 2: Judgement Day، كما أنها تظهر بشكل ساخر أو ضمن إطار كوميدي في الكثير من المناسبات مثل فيلم Megamind أو مسلسل South Park الشهير.

أغنية Sweet Home Alabama لـ Lynyrd Skynyrd

الأغنية الأشهر لفرقة Lynyrd Skynyrd والسبب الأساسي لشهرة موسيقى ”الروك الريفية“ لاحقاً في الولايات المتحدة، الأغنية القادمة من الجنوب الأمريكي باتت علامة مميزة للجنوب الأمريكي، كما أصبحت دلالة على المناطق الريفية وطبيعة الحياة في الأرياف. ومع أن أغنية Free Bird للفرقة نفسها حققت نجاحاً آنياً أكبر منها؛ فهذه الأغنية قد صمدت عبر السنوات لتستمر بكونها أغنية مميزة وسهلة التذكر وعلامة فارقة للدلالة على الجنوب والأرياف الأمريكية.

كون الفرقة المغنية متهمة بالعنصرية أصلاً، والتلميحات الواضحة لدعم التمييز العنصري ضد السود وغير البيض في الأغنية لم يمنعها من أن تجد طريقها إلى عدد كبير من الأفلام. ففي وقت تحتاج هوليوود لإظهار مجموعة من الأشخاص كريفيين أو جنوبيين لا تحتاج سوى لتشغيل الأغنية، ولعل استخدامها الأشهر كان في فيلم Con Air، كما استخدمت في فيلم Forrest Gump وكذلك بشكل ساخر في فيلم 8 Mile الذي صور حياة مغني الراب الشهير Eminem واتجاهه نحو الشهرة.

أغنية Kung Fu Fighting لـ Carl Douglas

سيتذكر عدد قليل من الأشخاص اسم الأغنية أو تفاصيلها، لكن بمجرد سماع لحنها ستعرف أنك قد سمعتها أو سمعت مقاطعاً منها عشرات المرات سابقاً، ففي أي وقت تحتاج هوليوود لتصوير شخصية على أنها أبعد ما تكون عن الفنون القتالية (أو بشكل معاكس بأن تكون تجيد القتال وشكلها لا يوحي بذلك) فهذه الأغنية ستظهر في كل مرة تقريباً.

مع ظهورها في عدد كبير من الأفلام حول العالم، فالأغنية ليست حصرية على هوليوود حيث استخدمت في أفلام أمريكية وهندية وصينية وحتى برازيلية (في فيلم City of God) لكن ظهورها الأشهر كان في فيلم Kung Fu Panda الكوميدي مع شخصية Jack Black المحببة.

أغنية Stayin’ Alive لـ The Bee Gees

على الرغم من أن الأغنية أنتجت أصلاً لفيلم Saturday Night Fever كجزء من الموسيقى التصويرية الخاصة به، فالأغنية تخطت الفلم بالشهرة بشكل كبير وباتت من أشهر أغاني الديسكو التي ميزت السبعينات والثمانينات من القرن الماضي. ومن المثير للاستغراب أن عدة مؤسسات طبية بريطانية توصي بالتفكير بالأغنية عند تنفيذ عمليات الإنعاش، لكن ليس بسبب اسم الاغنية، لكن بسبب توزيع لحنها حيث تحتوي على 104 دقات في الدقيقة وهو تواتر موصىً به عند إجراء عمليات الإنعاش (المدى المناسب هو بين 100 و120 مرة في الثانية).

عبر السنوات التالية لإصدارها؛ استخدمت الأغنية في عدد كبير من الأفلام والمسلسلات، وفي عدة مناسبات كانت مشاهد ساخرة تقلد المشهد الشهير الذي تسمع الأغنية خلاله، ففي كل من فلم Madagascar ومسلسل The Simpsons يعاد المشهد تماماً مع شخصية تمشي على الرصيف متبخترة بينما يسمع صوت الأغنية مترافقاً مع المشي.

أغنية Over the Rainbow لـ Judy Garland

تعود هذه الأغنية إلى عام 1939 وفيلم The Wizard of OZ الأصلي، حيث فازت بجائزة Academy Award لأفضل أغنية أصلية لفيلم. ومع كونها أغنية مخصصة لفيلم للأطفال أصلاً، فالأغنية قد حققت نجاحاً كبيراً حيث باتت الممثلة Judy Garland التي قامت بغنائها بالأغنية نفسها، كما أنها اعتبرت أغنية تحفيزية للجنود الأمريكيين خلال الحرب العالمية الثانية.

عبر السنوات استخدمت الأغنية لتحريض مشاعر الحنين للماضي وإظهار الذكريات القديمة كما في فلم You Got Mail، وبعد حوالي 80 سنة من إصدارها الأول فالأغنية لا تزال تستخدم حتى اليوم في الأفلام والتلفزيون بين حين والآخر، حيث ظهرت بأكثر من 100 فيلم وبرنامج تلفزيوني حتى الآن.

أغنية What a Wonderful World لـ Louis Armstrong

لا شك بان موسيقى السول والجاز اثنتان من أكثر أنواع الموسيقى تأثيراً في العواطف وتحريضاً على البكاء، وواحد من أشهر فناني هذا النوع من الموسيقى هو المغني وعازف الترومبيت Louis Armstrong الذي اشتهر بالعديد من الأعمال التي بقي أشهرها أغنيته المميزة What a Wonderful World. فسواء كان الصوت الخشن أو الموسيقى المتقنة، فالأغنية واحدة من التحف الفنية التي من النادر إيجاد من يكرهها أو لا يحبها.

في كل مرة تظهر فيها الأغنية في أحد الأفلام فالحالة الشبه مؤكدة هي حدث سيء يتبعه موقف من التفاؤل والأمل على الرغم من المصيبة، أما الحالات الباقية فهي تأتي بعد حدث جيد جداً، ومع أن الأغنية التي ظهرت في أكثر من 20 فلماً سينمائياً وأكثر من 25 مسلسلاً وبرنامجاً تلفزيونياً باتت تعتبر ابتزازاً عاطفياً من بعض المشاهدين، فهي لا تزال واحدة من أكثر الأغاني المؤثرة التي ستبقى – على الأغلب – تستخدم في السينما لمدة طويلة قادمة.

أغنية Born to Be Wild لـ Steppenwolf

الأغنية التي أنتجت أصلاً لفيلم Easy Rider تكاد تكون الأغنية الرسمية لركوب الدراجة دون مبالاة أو أهداف بعيدة، فكل من نمط الغناء وحتى ألحان الغيتار تجعل مجرد الاستماع للأغنية أشبه بركوب دراجة نارية، فالأغنية بنظر الكثيرين رسمت نمط موسيقى Heavy Metal للمرة الأولى، مع كون المصطلح يذكر فيها للمرة الأولى (ولو أن المقصود لم يكن النمط الموسيقي ضمن كلمات الأغنية حيث لم يكن قد اكتسب اسماً حينها بعد).

عند ظهورها الأول في فلم Easy Rider فالأغنية كانت ترمز للتحرر من القيود والبحث عن الحرية وحتى العزلة نوعاً ما، لكن مع ظهورها في أكثر من 100 فلم وبرنامج تلفزيوني بعد ذلك باتت الأغنية رمزاً للعبث والتهور والتصرف بحماقة، مع نسيان الكثيرين للغرض الأساسي من الأغنية وكلماتها وحتى دورها ضمن إنتاج الفلم الذي صنعت لأجله.

مقال من إعداد

mm

علي وديع حسن

عدد القراءات: 10٬370