in

محمد صلاح يسافر متنكراً مرتدياً قميص (بلايبوي) ما أشعل جدلا واسعاً، والحقيقة الكامنة وراء القضية

كثيرون من انتقدوا نجم كرة القدم المصري عن خياره الأخير هذا.

محمد صلاح يرتدي قميص بلايبوي

تسبب لاعب كرة القدم المصري محمد صلاح مؤخراً في إثارة جدل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن نشر صورة له مرتديا قميص (بلايبوي)، في المنشور الذي حمل الصورة والذي كتب فيه صلاح: ”السفر متنكراً“، بالإمكان رؤية لاعب كرة القدم وهو يرتدي قلنسوة لا تظهر إلا قسما صغيرا من وجهه لإخفاء هويته بينما يسافر.

غير أنه ليس قناع الوجه من لفت انتباه الناس وأثار حفيظة أغلبهم في الواقع، حيث كان هذا من فِعل القميص الذي صممه (فيليب بلان)، وهو ما جعل الناس يتحدثون كثيرا حوله لأنه يحمل ”أرنب“ بلايبوي الشهير عليه، وكان بجانب الأرنب جمجة بشرية وعظمتان متقاطعتان.

تسببت هذه الصورة في إثارة غضب كبير في مواقع التواصل الاجتماعي، مع كون الكثيرين استهجنوا ”ترويج صلاح للمحتوى الإباحي“، من خلال ارتداء القميص، وقد نشر اللاعب صورته تلك قبل رحلته نحو مصر مباشرة.

من بين التعليقات المستهجنة التي علق بها معجبو صلاح على صورته تلك: ”ليذهب أحدهم ويعود به إلى الوطن“، وقال آخر مخاطباً إياه: ”هل فقدت عقلك“، بينما حاول آخرون الدفاع عنه، فقالوا:

وقال آخر:

وقال آخر:

تم الإدلاء بتعقيب وتوضيح ”مغلوط“ من طرف حساب عربي غير رسمي لفريق (ليفربول)، قيل فيه: ”من أجل توضيح الأمور: إن محمد صلاح يرتدي قميصا من تصميم (فيليب بلان)، والفكرة من ورائه هي أن مواقع المحتويات الإباحية تمثل خطرا على المجتمعات. إنه هنا لا يروج لشعار بلايبوي مثلما يعتقده الكثير من الناس“.

غير أنه وفقا لموقع FarFetch، فإن القميص في الواقع تم تصميمه من طرف (فيليب بلان) بالتعاون مع شركة (بلايبوي)، فورد في الموقع في شرح هذا الأمر: ”تتضمن المجموعة قميصا فاخراً يظهر صور وشعارات (بلايبوي) أيقونية تم تعديلها على يد المصمم الشهير (فيليب بلان) لتحمل توقيعه وتفاصيله الدقيقة“.

جاري التحميل…

0