معلومات عامة

إلى ماذا ترمز ألوان علم قوس قزح؟

علم المثلية

من المؤكد أنك رأيت علم الأوان الملفت من قبل يرفرف فوق المباني وفي الإحتجاجات والمظاهرات وعلى شكل ملصقات وفي مواقع التواصل الإجتماعي، وأنت تدرك تماماً بأنه يمثل مجتمع الـLGBT (مجتمع المثليين ومزدوجي الميول والمتحولين جنسيا) في كل أنحاء العالم. لكن هل تعلم معنى تلك الألوان؟

كان علم قوس قزح رمزاً للعديد من المنظمات التاريخية والثقافية، واستعمل من طرف الحركات السلمية والأحزاب السياسية. ففي عام 1978، صمم أول علم لمجتمع الـLGBT من طرف الفنان المثلي والمناضل من أجل الحقوق الفردية ”جيلبرت بيكر“ الذي رحل عنا البارحة عن عمر ناهز 66 سنة، إلى جانب Grove Street comunity في سان فرانسيسكو، حيث كان تصميمَه كرد فعل على ”حركة المجتمع المضاد للمثليين“، والتي بدأت باستخدام المثلث الزهري الذي استعمله النازيون في السابق للدلالة على أن الفرد مثلي الميول.

جيلبرت بيكر

كان أول علم مصنوع ومحاك وملون يدوياً بثمانية ألوان هي: الزهري والأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والتركوازي والبنفسجي. تعدى بعدها ذلك العلم كونه ردة فعل لتصرف بعض الهوموفوبيك أو الذين يعانون مما يسمى بفوبيا المثلية. بل أصبح رمزاً للكبرياء والفخر، وبدأ بعدها بالإنتشار والظهور في كل أنحاء أمريكا معلقاً في النوافذ ومرفرفاً من أعلى المباني.

بعد تضخم عدد المعجبين بالعلم طرأت عليه بعض التغيرات وأصبحت نسخة الستة ألوان هي التصميم الرسمي للتعبير عن المثليين ومزدوجي الميول والمتحولين جنسيا عام 1979، وأصبح شهر جوان أيضا رسمياً شهرا للفخر وانتشر بعدها في كل أرجاء العالم.

علم المثلية

كل لون من ألوان العلم تلك يرمز إلى شيء مختلف، تعرف على معانيها وإلى ماذا ترمز.

الأحمر: يعتلي باقي الألوان في العلم ويرمز إلى الحياة.

البرتقالي: لون فاقع وجريء، يأتي مباشرة تحت اللون الأحمر، ويرمز إلى الشفاء.

الأصفر: رسالة لأن تكون على طبيعتك وألا تتخبى في الظلال، ويرمز إلى أشعة الشمس.

الأخضر: كما هو مألوف في العديد من الرموز الأخرى، يرمز الأخضر إلى الطبيعة.

الأزرق: عندما تغير تصميم العلم من الألوان الثمانية إلى الستة واختفى اللون التركوازي، استبدل باللون الأزرق الهادئ، ويرمز إلى الراحة النفسية.

البنفسجي: والذي بقي مكانه بعد تغير التصميم أسفل العلم، ويرمز إلى الروح.

المصادر

عدد القراءات: 44٬346