in

23 كارثة هندسية من صنع الإنسان شهدها عالمنا على مر العصور

تعلمنا هذه الكوارث الهندسية كيف يمكن لخطأ صغير أن يتحول إلى كارثة.

ساهم المجال الهندسي في تغيير معالم الأرض بشكل كبير، فعلى مر العقود؛ ظهرت ابتكارات هندسية حقق بعضها نحاحاً هائلاً، ولكن البعض الآخر تحول ليصبح كارثة.

بعض هذه الكوارث الهندسية سببها عيب في التصميم أو المبالغة في التقدير أو نقص حاد في المعرفة أو الإهمال. ومع ذلك، تحولت هذه الكوارث الهندسية لتصبح موضوعاً للدراسة والبحث الهندسي المعاصر والتعلم من الأخطاء، بغرض تحسين المجال الهندسي في المستقبل وتفادي وقوع مثل هذه الأخطاء.

دعونا نعرفكم على أفظع الكوارث الهندسية التي شهدها العالم:

1. كارثة هيندنبورغ

كان (هيندنبورغ) منطاداً ألمانياً لنقل الركاب، ولكن بسبب عيب في تصميمه اشتعلت النيران بالمنطاد وتسببت بمقتل أكثر من 36 راكباً كان على متنه ومن بينهم أفراد الطاقم.

اشتعلت النيران في المنطاد أثناء هبوطه في نيوجيرسي، ووفقاً للمحققين الألمان والأمريكيين الذين عملوا على هذه القضية، فإن سبب اندلاع النيران في المنطاد هو شرارة كهربائية تسببت باشتعال غاز الهيدروجين المتسرب.
بعد كارثة (هيندنبورغ)، انتهى عهد استخدام المناطيد لنقل الركاب.

2. انهيار جسر كيبيك: خطأ ارتُكب مرتين

صورة: A.A. Chesterfield / Library and Archives Canada/Wikimedia Commons

انهار جسر كيبيك أكبر جسر ناتئ في العالم مرتين في كندا. المرة الأولى كانت في عام 1907، أما المرة الثانية فحدثت في عام 1916، تسببت هذه الكارثة بموت حوالي 88-89 عاملاً.

عندما انهار للمرة الأولى في عام 1907، كان هناك عمال يعملون على الجسر، تسبب هذا الانهيار بمقتل ما يقارب الـ 55 شخصاً، منهم من مات غرقاً ومنهم من مات بسبب سقوط الحطام.

كانت نتائج هذه الحادثة كارثية بالنسبة للمهندسين المشرفين على هذا المشروع، ولكنهم اعتقدوا أنهم تعلموا من أخطائهم وقرروا بناء الجسر مرة أخرى، واستخدموا في هذه المرة دعامات أقل ولكنها أقوى بكثير من الدعامات التي استخدموها في التصميم الأول. للأسف لم تنجح خطتهم هذه، وانهار الجسر مرة أخرى في عام 1916 مسبباً موت 13 عاملاً.

3. كارثة سفينة التيتانيك: غرق السفينة العظيمة

التايتانك راسية في انجلترا عام 1912 قبل انطلاقها. صورة: Wikimedia Commons

تعتبر كارثة التيتانيك واحدة من أكثر الكوارث الهندسية شهرة في العالم والتي أودت بحياة أكثر من 1500 شخص كانوا على متنها. حدثت هذه الكارثة خلال أول رحلة لها عدما كانت متجهة من ساوثامبتون إلى نيويورك في أبريل عام 1912.

من المعروف أن هذه السفينة البريطانية العملاقة قد غرقت بعد اصطدامها بجبل جليدي، ولكن يقترح البعض أن سبب تحطمها هو خطأ هندسي، حيث تم استخدام مسامير حديدية منخفضة الجودة في الهيكل الأمامي للسفينة الأمر الذي ساهم في تدمر هيكل السفينة وغرقها.

هناك خطأ آخر تم اكتشافه لاحقاً وهو أن الغرف الستة عشر التي صُممت لمقاومة لماء كانت موجودة بالقرب من السقف ولم تكن محكمة الإغلاق.

4. كارثة تشيرنوبل النووية: الكارثة التي امتدت آثاراها لأجيال

في عام 1986، وقعت سلسلة من الانفجارات في مفاعل تشيرنوبل النووي نتج عنها أسوأ تسرب إشعاعي في العالم بسبب عيب هندسي في تصميم المفاعل، وكذلك لم يتم تدريب العاملون داخل المفاعل بشكل صحيح. تسببت هذه الكارثة بموت 64 شخص على الفور، كما توفي لاحقاً ما يقارب الـ 30 ألف شخص بعد إصابتهم بالسرطان. تم الإعلان عن هذا الموقع كمعلم سياحي في عام 2011.

5. انهيار مطار شارل ديغول

تم افتتاح مطار (شارب ديغول) في العاصمة الفرنسية باريس في شهر مايو عام 2004. بعد فترة وجيزة، انهار جزء كبير من سقف مبنى الركاب (2E) بسبب خطأ هندسي مسبباً موت 4 أشخاص على الفور وأصيب 3 أشخاص آخرون بجروح خطيرة.

عندما فحص الخبراء مكان الحادثة لم يكتشفوا سبب هذا الانهيار، ولكن عندما أجرى فريق التحقيق فحصاً شاملاً للمكان، تبين لهم أن السقف لم يكن قوياً بما يكفي لحمل الأعمدة المعدنية الثقيلة. بعد هذه الحادثة، تم إعادة بناء المحطة بتكلفة قدرها 120 مليون دولار، وفتح المطار أبوابه مرة أخرى في عام 2008.

6. كارثة سد سانت فرنسيس

صورة: Stearns, H.T. USGS/Wikimedia Commons

بُني سد (سانت فرانسيس) لتلبية متطلبات لوس أنجلوس التي شهدت توسعاً وزيادة سكانية كبيرة خلال منتصف فترة العشرينات من القرن الماضي. عُين المهندس المدني الأمريكي الإيرلندي (ويليام مولهولاند) لبناء هذا السد.

صمم (مولهولاند) السد بنفسه، كما أنه أشرف على عملية البناء. لكن بعد مرور عامين من اكتمال بناء السد، تبين وجود شقوق فيه تسببت بتسرب المياه. تجاهل (مولهولاند) هذه العيوب مما أدى إلى انفجار السد في عام 1928 بعد ساعتين فقط من فحصه، وحصد أرواح أكثر من 450 شخص.

7. انهيار جسر تاكوما

صورة: Library of Congress, Washington

في شهر نوفمبر من عام 1940، انهار جسر (تاكوما) في واشنطن بعد اشتداد الرياح في تلك المنطقة لتصل سرعتها إلى 40 ميل في الساعة، وعلى الرغم من أن أبراج الجسر كانت مصنوعة من الفولاذ الكربوني القوي، إلا أنها فشلت في حمايته من قوة هذه الرياح.

تسببت هذه الرياح بانهيار الجسر، لحسن الحظ لم تسجل هذه الحادثة أي إصابة باستثناء كلب. لكن الخسائر المادية كانت فادحة، فقد تسبب هذا الانهيار بخسائر قُدرت بـ 6.4 مليون دولار.

8. انفجار الباخرة إس إس سلطانة

صُممت الباخرة (إس إس سلطانة) في مدينة سينسيناتي، وعادةً ما كانت تُبحر في نهر المسيسيبي وأوهايو. كانت هذه السفينة مزودة بمعدات أمان حديثة. في عام 1865، كانت هذه الباخرة تحمل على متنها حوالي 2300 راكب، من بينهم الطاقم والمدنيون وأسرى الحرب.

وقعت الكارثة عندما انفجرت 3 غلايات من أصل أربعة وغرقت هذه السفينة البخارية على بعد 7 أميال من ممفيس، فتسببت هذه الكارثة بموت حوالي 1500 إلى 1800 راكب.

وفقاً للتحقيقات، تبين أن هذه الباخرة كانت مكتظة للغاية. أما بالنسبة لانفجار الغلايات، فتبين أنه كان هناك تسرب في الغلايات الأربعة قبل أيام قليلة من الكارثة ولم يتم إصلاحها كما يجب.

9. كارثة مكوك الفضاء تشالنجر

انفجار المركبة الفضائية بعد انطلاقها بوقت قصير من فلوريدا.
انفجار المركبة الفضائية بعد انطلاقها بوقت قصير من فلوريدا.

وقعت حادثة مكوك الفضاء (تشالنجر) التابع لوكالة ناسا في 28 يناير عام 1986 بعد 73 ثانية من إطلاقه، تسببت هذه الكارثة بمقتل سبعة رواد فضاء كانوا على متنه. تم عرض الحدث بأكمله مباشرة على شاشات التلفاز.

بعد التحقيق، تبين وجود خطأ في تصميم المكوك، حيث حدث تسرب بخزان الوقود الخارجي مما أدى لتسرب كل من الهيدروجين السائل ووقود الأوكسجين السائل، تسبب امتزاج هذه المواد الكيميائية بهذا الانفجار وموت جميع رواد الفضاء الذين كانوا على متنه.

10. تحطم الطائرة الفرنسية كونكورد

صورة: Toshihiko Sato/AP Images

في 25 يوليو عام 2000، تحطمت طائرة (كونكورد) التابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار (شارل ديغول) الدولي، أسفرت هذه الكارثة عن موت 113 شخص.

وقعت هذه الكارثة بسبب انفجار إحدى عجلاتها أثناء إقلاعها بواسطة حطام معدني كان مُلقى على المدرج وتسبب بانحرافها عن مسارها واختلال توازنها. بعد انتهاء التحقيقات تبين أن طائرات (كونكورد) أكثر عرضة للحوادث الناجمة عن انفجار الإطارات مقارنةً بأنواع الطائرات الأخرى، لذلك تم إجراء العديد من التعديلات على التصميم الأصلي لطائرات (كونكورد).

11. فشل كابل التلغراف الأطلسي

إن قارنا هذه الكارثة بباقي الكوارث الهندسية الأخرى في هذه القائمة، فسندرك أن فشل كابل التلغراف الأطلسي مرتبط بأنشطة خفية. وضعت باخرة (برونيل غريت إيسترن) هذا الكابل عبر المحيط الأطلسي، ولكن واجه المهندسون على متن الباخرة العديد من المشاكل. زعموا أن الكابلات كانت قد سُحرت، وزعموا أنه هناك دائماً احتمال وقوع أعطال جديدة دون سابق إنذار.

12. كارثة سكة غريتنا الحديدية

صورة: Wikimedia Commons

شهد شهر مايو من عام 1915 واحدة من أسوأ كوارث السكك الحديدة التي حدثت في التاريخ البريطاني، فقد تسببت هذه الكارثة بموت أكثر من 226 شخص. بعد التحقيق تبين أن سبب الكارثة، كما هو متوقع، كان خطأً بشرياً، أي أنه ليس ناجماً عن خطأ هندسي، بل بسبب جهل وإهمال المهندسين.

13. انفجار في شركة غاز في كليفلاند شرق أوهايو


في 20 أكتوبر عام 1944، تسبب انفجار في شركة غاز في كليفلاند بولاية أوهايو بحدوث تسريب في إحدى خزانات الغاز الطبيعي المسال. في ذلك الوقت، كان من الشائع جداً إبقاء هذه الخزانات فوق الأرض، وبسبب هذا التسريب وقعت سلسلة من الانفجارات والحرائق التي أودت بحياة 130 شخص.

تسرب الغاز المسال إلى خطوط الصرف الصحي واختلط مع غاز المجاري والهواء. أسفرت هذه الكارثة عن أضرار كبيرة في صناعة الغاز الطبيعي ومنذ ذلك الوقت بدأت الشركات بتخزين خزاناتها تحت الأرض.

14. انهيار ممر فندق حياة ريجنسي في كانساس سيتي

صورة: AP/Pete Leabo

في 17 يوليو عام 1981، أودى انهيار ممران في بهو فندق حياة ريجنسي بحياة 114 شخص. يعتبر هذا الانهيار الهيكلي أحد أكثر الكوارث دموية في تاريخ أمريكا، وبعد التحقيق في هذه الحادثة تبين أن سبب هذا الانهيار هو عيوب خطيرة في تصميم هذه الممرات.

تم إدانة المهندسين الذين عملوا على تصميم هذه الممرات بالإهمال وفقدوا رخص الهندسة الخاصة بهم.

15. كارثة مكوك فضاء كولومبيا

حطام المركبة الفضائية في السماء. صورة: AP Photo/Scott Lieberman

في 1 فبراير عام 2003، تفكك مكوك فضاء كولومبيا عند دخوله الغلاف الجوي للأرض متسبباً بموت طاقم مكون من سبعة رواد فضاء. بعد التحقيق في هذه الكارثة، تبين أنها ناجمة عن قطعة صغيرة من العزل الرغوي كانت قد انكسرت أثناء إطلاق المكوك.

اصطدمت هذه القطعة بالجناح الأيسر لمكوك الفضاء وألحقت أضراراً بالهيكل الواقي المسؤول عن حماية المكوك عند عودته واختراق الغلاف الجوي للأرض، لذلك عندما دخل المكوك الغلاف الجوي للأرض، فشل الهيكل الواقي من حماية المكوك وبالتالي أدى إلى تفككه.

16. فيضانات بنسلفانيا جونستاون: خطأ واحد كفيل بتدمير مدينة بأكملها

صورة: Bettmann/Getty Images

في عام 1889، كانت مدينة جونستاون في ولاية بنسلفانيا مدينة مزدهرة للغاية، فقد كانت مشهورة بإنتاج الفولاذ. ولكن أدت الأمطار الغزيرة وخطأ هندسي في تصميم السد إلى وقوع كارثة في العام ذاته.

قضت هذه الكارثة بالكامل على مدينة جونستاون وتسببت بموت 2209 شخص. تبين لاحقاً أن سد (ساوث فورك) انهار بسبب ضغط مياه بحيرة كونمو الهائل بفعل الأمطار الغزيرة، بالإضافة إلى عيب في التصميم.

تلا هذه الكارثة فيضان هائل يعرف باسم «الفيضان العظيم لعام 1889». تم تقدير الأضرار التي لحقت بالممتلكات بحوالي 17 مليون دولار في ذلك الوقت.

17. انهيار سد بانيكو في الصين

في عام 1975، انهار سد (بانيكو) في الصين واُعتبر هذا الانهيار أحد أسوأ الكوارث الهندسية في ذلك الوقت. هذا السد غير موجود الآن، ولكنه في عام 1975 تم تسميته بـ ”السد الحديدي“ وصُنف ضمن العجائب الهندسية المتينة.

تسببت هذه الكارثة بموت أكثر من 230 ألف شخص، كما أجبرت 11 مليون شخص على الانتقال من مساكنهم، وبالطبع لن ننسى الخسائر الاقتصادية التي كلفت البلاد 1.6 مليار دولار.

تُعزى أسباب انهيار السد إلى ضعف في التصميم والصيانة والبناء الغير آمن، بالإضافة لإعصار نينا وكثرة بناء السدود في تلك المنطقة.

18. كارثة بوبال تلك الكارثة التي لا نزال نحصد نتائجها

المصنع الذي تسرب منه الغاز. صورة: AFP

في عام 1985، وقعت مأساة غاز بوبال عندما انطلق الغاز السام من مصنع (يونيون كاربايد) للمبيدات الحشرية في مدينة بوبال الهندية، أسفرت هذه الكارثة عن وفاة 2259 شخص على الفور، وتلا ذلك أكثر من 11 ألف حالة وفاة.

وقعت هذه الكارثة عند انبعاث أكثر من 42 طن من غاز ميثيل إيزوسيانات في الهواء واختلاطه بالماء. وفقاً للبيان الذي أصدرته الحكومة في عام 2006، فإن هذه الحادثة قد تسببت بإصابة 558,125 شخص، 3900 شخص لا زالوا يعانون من إعاقات دائمة. لا تزال أراضي مدينة بوبال سامة وخطرة على صحة الإنسان والحيوان حتى وبعد مرور 34 سنة على وقوع هذه الكارثة المروعة.

19. كارثة أبولو 13

صورة: NASA/Wikimedia Commons

تحظى كارثة (أبولو 13) بشعبية كبيرة، حيث يتحدث فيلمان سينمائيان عن وقائع هذه الحادثة المروعة. أُرسلت المركبة الفضائية الأمريكية (أبولو 13) بمهمة استطلاعية للهبوط على سطح القمر في عام 1970. في 11 أبريل عام 1970، انفجر خزان الأوكسجين في وحدة الخدمة للمركبة بعد مرور يومين فقط من إقلاعها من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا.

تسبب هذا الانفجار بزيادة معاناة طاقم رواد الفضاء، حيث عانوا من نقص حاد في مخزون مياه الشرب والطاقة الكهربائية، ولكن ومع ذلك نجحوا في العودة إلى الأرض بأمان في 17 أبريل.

20. كارثة فاسا

سفينة فاسا. صورة: Wikimedia Commons

أذهلت سفينة (فاسا) السويدية العالم في عام 1626، حيث كانت مزودة بـ 64 مدفع قادر على أطلاق ما لا يقل عم 650 رطل من الذخيرة، كما بلغ طول السفينة 226 قدم.

على الرغم من ثقة السويد بسفينتها هذه، إلا أنها لم تنجح في عبور ميناء ستوكهولم في أول رحلة لها في عام 1628. تسببت هذه الحادثة بإحراج كبير للحكومة السويدية وخاصة بأنها قد غرقت على بعد ميل واحد فقط من الميناء.

21. كارثة أبولو 1 عام 1967

صورة: NASA/Wikimedia Commons

في عام 1976، لقى ثلاثة من رواد الفضاء مصرعهم عند اندلاع حريق أثناء إجراء إحدى الاختبارات على الأرض. وقعت هذه الكارثة نتيجة إهمال الطاقم الذين تجاهلوا علامات مبكرة تشير إلى احتمالية وقوع كارثة وشيكة. بعد عدة سنوات من هذه الحادثة، أوقفت ناسا البرنامج بشكل كامل بعد أن تسبب الحريق بتدمير قمرة القيادة.

لو أن رواد الفضاء انتبهوا للعلامات التحذيرية كالرائحة الغريبة مثلاً لكان من الممكن تجنب هذه الكارثة.

22. كارثة دبس بوسطن

صورة: BPL/Wikimedia Commons

في 15 يناير عام 1919، انفجر صهريج كبير من الدبس واندفعت كميات هائلة من الدبس في 592 شارع تجاري في بوسطن. بحسب ما أفاده الشهود، فقد سمعوا أصواتاً تشبه صوت المدافع عند انفجار الصهريج، واهتزت الأرض كما ولو كان هاك قطار يمر. يمكن لكمية الدبس الذي اندفع خارج الصهريج رفع قطار وحرفه عن مساره.

أودت هذه الكارثة بحياة 21 شخص وإصابة 150 آخرين، كما تسببت بتدمير المباني المجاورة.

23. كارثة سكاي لاب

صورة: Wikipedia

في 14 مايو عام 1973، تم إطلاق المحطة الفضائية الأمريكية (سكاي لاب) والتي تزن 75 طن. تعرضت هذه المحطة عند إطلاقها لعدد من المشاكل أخطرها انفصال وتحطم معظم الألواح الشمسية مما تسبب بنقص حاد في الطاقة الكهربائية.

تسببت هذه الكارثة بخسائر كبيرة تقدر بـ 3.6 مليار دولار تكبدتها محطة الفضاء المدارية.

باختصار، عمل المجال الهندسي على تبسيط حياتنا، ولكن ومع ذلك، كان هناك الكثير من العيوب والأخطاء الهندسية التي تسببت بوقوع كوارث لا يمكننا نسيانها. ولكن كن مطمئناً، كل هذه الأخطاء تحولت لتصبح دروس يستفيد منها جيل المهندسين الجديد لتجنب ارتكاب مثل هذه الأخطاء القاتلة.