in

عيادة جراحية تجري عمليات لتمديد الأطراف، تتيح لك أن تصبح أكثر طولاً

صورة: LimbPlastX Institute

في هذه الأوقات، تحظى عيادة (تمديد الأطراف) في مدينة لاس فيجاس بالكثير من الاهتمام على الانترنت، إذ تتيح للناس فرصة إضافة عدة سنتيمترات إلى طولهم، وذلك من خلال إجراء جراحي بسيط.

يتقاضى معهد LimbPlastX من روادِه مبلغاً قد يصل إلى 75 ألف دولاراً لقاء إضافة ما يقارب ال 15 سنتيمتر الى طولهم، وعلى الرغم من أن السعر باهظ جداً، يرغب الكثيرون في دفعه في إطار محاولة للتغلب على عقدة قصر القامة.

يقول الدكتور (كيفين ديبيبارشاد)، المستشار الطبي في العيادة، إن 30 رجلاً في عام 2019 وحده، كانوا قد اشتركوا في هذه الإجراء الذي قد يصنع تغييراً جذرياً في حياة المرء، في حين شهد العام 2020 تصاعداً ملحوظاً في عدد المقبلين على هذا الإجراء نظراً للتغطية الإعلامية التي شهدها مؤخراً.

تستغرق العملية حوالي الساعة والنصف فقط، ما يعتبر زمناً قصيراً ويتم خلالها إحداث شقٍ في عظام الساق وإدخال جهاز تمدد خاص. فيما تظهر النتيجة النهائية لهذا الإجراء بعد عام فقط.

صورة: LimbPlastX Institute

يقول (ديبيبارشاد): ”نقوم بإحداث شق في إحدى عظام الطرف السفلي، إما عظمة الفخذ أو الساق، ونقوم بإدخال جهاز يعمل على تمديدها ببطء، مما يزيد من طول المرء بشكل دائم“. ويضيف أيضاُ: ”إن هذه العملية جراحية تعتمد قدر الإمكان على الأشعة السينية، حيث نقوم بإجراء 4 إلى 6 شقوق صغيرة في الساق (إما الفخذ أو الساق السفلى) لإنشاء ثغرة تمكننا من الوصول إلى الجزء المجوف من العظم، حيث نقوم بإدخال جهاز متصل بجهاز خارجي للتحكم عن بعد، يستخدمه المريض في المنزل. وبمجرد ضبط الجهاز، نضع مسامير خاصة في أعلى وأسفل الجهاز لتثبيته في موضعه. وتمر كلا الساقين بالمراحل ذاتها كل على حدة“.

المثير للاهتمام أن عملية تطويل الأطراف تحدث بعد الجراحة، مع استخدام جهاز التحكم الخارجي من قبل المرضى أنفسهم، ذلك من خلال لمسة زر واحدة تقوم بزيادة التمدد ما بين العظام في موقع الجهاز وبشكل غير جراحي بمقدار 1 ملم كل يوم. وللحصول على أفضل النتائج ، يحتاج الشخص إلى أسبوعين وحتى أربعة أسابيع من العلاج الفيزيائي بعد الجراحة، والمشمول ضمن ال 75 ألف دولار التي تم دفعها مقدماً.

نيشا علي، سيدة من ولاية كاليفورنيا الأمريكية ترغب بإجراء عملية إطالة الأطراف تلك. صورة: Fox

يقول (ديبيبارشاد): ”تكمن العملية أيضاً في دفع الجسد نحو التفكير بأنه في طور النمو حقاً. فيمكن للخاضعين لهذا الإجراء أن يصبحوا أطول بمقدار يتراوح ما بين 12 إلى 15 سنتمتر. وبعد سنة تقريبًا، تتم إزالة البراغي وأدوات التثبيت، فيما تبقى العظام والأنسجة بطولها الجديد بشكل دائم“.

نيشا علي مع الطبيب ديبيبارشاد.

وكما يبدو إن عمليات إطالة الأطراف، تجرى منذ قرن تقريبًا، إلا أن معهد LimbPlastX هو أول من يقوم بإجراء هذه العملية لأغراض التجميل. حيث استُخدِمَت هذه التقنية سابقًا مع المرضى الذين يعانون من جروح في ساق جرّاء العمليات القتالية أو حوادث السيارات أو غيرها من الأحداث المؤلمة، لكن ديبيبارشاد واستاذه الدكتور (درور بالي) من ويست بالم بيتش في ولاية فلوريدا ، كانوا أول من يجرى هذه العملية على المرضى الذين أرادوا ببساطة أن يصبحوا أطول.

يقول (ديبيبارشاد): ”أكثر من 90 في المئة من رواد العيادة، بمن فيهم أولئك الذين أجروا استشارة معي ، كانوا من الذكور. ويبلغ طول معظمهم في المتوسط حوالي 165 سم، ويسعون إلى زيادته بنحو 8 سنتمترات. لطالما كانت الرغبة في الظهور بقامة أكثر طولاً، وخاصة بالنسبة للرجال، إحدى القضايا الهامة والملحّة في مجتمع العصر الحديث وأعرافه الاجتماعية“.

ويعتقد جراح معهد LimbPlastX أن جراحة إطالة الأطراف لديها القدرة على أن تصبح إجراء تجميليًا رئيسيًا، مثل عمليات تجميل الأنف وتكبير الصدر.

على الرغم من أن هذا الإجراء قد يكون مثيرًا للجدل، إلا أنه يبدو أقل تعسفاً من كسر ساقيك بشكل متكرر لمحاولة زيادة طولك بضع سنتمترات إضافية.