معلومات عامة

دخلك بتعرف مقاهي أمستردام الرائعة؟

تدخين الحشيشة في الأماكن العامة
mm
إعداد: مهند بشور

• مقاهي أمستردام

1. ما هو المقهى؟

المقاهي هي عبارة عن منشآت خالية من الكحول تُباع فيها المخدرات الخفيفة وتُستهلك، ويوجد قانون يدفع هذه المقاهي إلى الفصل بين بيع المخدرات وبيع الكحول.

2. هل من المسموح للسياح الدوليين دخول هذه المقاهي؟

نعم، حالياً يُسمح لأي شخص فوق 18 سنة بالدخول إلى هذه المقاهي وشراء الحشيش في أمستردام.

3. هل يُسمح للمقاهي ببيع المخدرات الثقيلة (ذات المفعول القوي)؟

لا، المقاهي التي يُثبت تورطها في التعامل مع المخدرات الثقيلة أو التي تسمح بالقيام بنشاطات تتضمن تعاطي هذا النوع من المخدرات سوف تُسحب منها رخصة بيع هذه العقاقير بقرار لا رجعة عنه.

مقاهي أمستردام

4. ما مقدار الحشيش الذي يمكن بيعه أو شرائه في المقهى؟

يُحظر بيع كميات كبيرة من الحشيش لزبائن المقهى، حيث يسمح للأفراد بشراء 5 غرامات يومياً كحد أقصى.

5. كم يجب أن تبلغ من العمر حتى تدخل المقهى؟

18 سنة، فبيع الحشيش لمن هم أصغر من هذا العمر هو أمر ممنوع، فإذا لاحظ مسؤولو المدينة تواجد أي طفل تحت 18 عام في أحد المقاهي هذا سوف يُعرّض المقهى لأشد أنواع العقوبات.

6. ما هي النسبة المئوية للسياح الذين يزورون المقاهي أثناء مكوثهم في أمستردام؟

تشير البحوث التي أجرتها مدينة أمستردام أن 35% من السياح الذين يأتون إلى أمستردام يزورون هذه المقاهي أثناء فترة إقامتهم.

7. هل من غير القانوني شراء الحشيش في الشوارع؟

نعم هذا أمر غير قانوني، حيث يُسمح للأشخاص فوق 18 سنة بشراء الحشيش فقط ضمن المقاهي.

تدخين الحشيشة في الأماكن العامة

8. هل يُسمح بتدخين الحشيشة في الأماكن العامة؟

نعم، يُسمح للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 18 سنة بتدخين الحشيش في الأماكن العامة طالما أن هذا الامر لن يسبب أي إزعاج للآخرين، ففي عام 2013 كان لا يُسمح بتدخين الحشيشة في مناطق لعب الأطفال وفي أيلول من نفس العام مُنع تدخينها في حرم المدارس الثانوية. وفي القوانين الجديدة السارية حاليا فهذا الأمر ينطبق أيضاً؛ ليس فقط على الطلاب، وإنما على أي أحد ضمن حرم هذه المؤسسات حتى لو لم يكن من طلابها.

9. هل يُسمح بتدخين الحشيشة في المنزل؟

نعم، للأشخاص فوق 18 سنة.

10. هل هناك شروط يجب مراعاتها عند إنشاء المقهى؟

نعم، هناك مسافات يجب على من يريدون إنشاء المقاهي احترامها كجزء من التدابير المحلية التي قامت بها الحكومات للحفاظ على سلامة الجميع، اعتمدت أمستردام معايير المسافات منذ كانون الثاني عام 2014، حيث تم إغلاق 62 مقهى يقعون على بعد أقل من 250 متر من مدارس محيطة بهم، كما تم إغلاق 8 مقاهي كانت مرئية من قبل طلاب المدارس وهم لعبون في باحات مدارسهم في يوليو عام 2014.

11. كم عدد المقاهي في أمستردام؟

في أوائل يوليو عام 2014 كان هناك 183 مقهى في أمستردام، وفي ظل إدخال معايير احترام المسافات فهناك توقعات بأن هذا العدد سوف ينخفض لـ155 مقهى في عام 2016.

• الحشيش

1. ما هي المخدرات الخفيفة؟

يفرّق قانون الأفيون الهولندي بين المخدرات الخفيفة والمخدرات الثقيلة، حيث وصفت الحكومة الهولندية المخدرات الناعمة بتلك المخدرات التي تحمل مخاطر مقبولة أو بمعنى آخر مخاطر قليلة نسبياً كالحشيش الماريوانا والمخدرات المحفزة للنوم والمهدئات.

الحشيش

2. ما هي سياسية التسامح التي تتبعها هولندا فيما يخص المخدرات الخفيفة؟

الحشيش أو القنب أقل ضرراً على صحة المستخدم من المخدرات الصلبة كالكوكايين، ولكن مع هذا فهو يبقى مادة غير مشروعة وهذا يعني أن الإتجار بهذا العقار يُعتبراً جرماً يحاسب عليه القانون.

ولكن سياسة التسامح الموجودة في هولندا تعتبر هذا الأمر أمراً غير شرعياً ولكن لا يحاسب عليه القانون، حيث تتم مراقبة عمليات البيع والشراء وتنظيمها في المقاهي وهذا أفضل مثال على سياسة التسامح التي تنتهجها هولندا وذلك لكي لا يلجأ الشاري للحصول على هذه المواد بشكل غير قانوني، حيث من الممكن أن يشتري مواداً خفيفة مخلوطة بمواد ثقيلة وهذا سوف يأثر عليه سلباً وهنا تكمن جودة هذه السياسة السمحة المتّبعة.

3. ما أثر تعاطي الحشيش على صحة المستهلك؟

منتجات القنب كالحشيش والماريوانا لا تسبب الإدمان بشكل كبير وليس لها تأثير كبير على صحة المستهلك، ولكن من الواضح أن خطر الإصابة بالإدمان يزيد في حالات الاستخدام طويل الأمد والمتكرر، وفيما يلي نورد لكم الآثار المعروفة التي قد يسببها الاستهلاك المفرط للحشيش:

  • لقد ثبت بأن الحشيش ينقص من سرعة ردّات الفعل والقدرة على التركيز، ويمكن أن يؤثر سلباً على الذاكرة القصيرة لذلك يمكن أن يؤثر القنب بشكل سلبي على أدائك في الكليّة أو العمل أو أثناء القيادة، والمستهلكون الثقيلون لهذه المادة سوف يجدون صعوبات أكثر في إنجاز المهام التي تتطلب مستويات عالية من التركيز.
  • استهلاك الحشيش يزيد نسبة حدوث الحوادث المرورية بشكل بسيط جداً، ولكن الجمع بين الحشيش والكحول يزيد خطر الحوادث بشكل كبير.
  • يمكن أن يتأثر الأداء المعرفي بشكل سلبي على المدى الطويل وعند استهلاك الحشيش بشكل مكثّف، ولكن ذلك سوف يتحسن بعد التوقف عن استهلاكه وذلك خلال فترة تتراوح بين أيام حتى بضعة أسابيع.
  • تتزايد الدلائل العلمية التي تدعم مقولة بأن الحشيش يسبب أعراضاً ذهانية لا سيما في حالة الاستهلاك الكبير لهذه المادة، وفي ظل وجود استعدادات ومؤهلات سواء وراثية أو بيئية لحصول مثل هذا الأمر. على أية حال فإن الدراسات التي تمت على العلاقة بين استهلاك الحشيشة والأمراض النفسية (مثل الاكتئاب) لم تقدم استنتاجات نهائية بعد.
  • السمية الناتجة عن استهلاك الحشيش منخفضة للغاية، حيث لم تسجّل منظمة الصحة الاجتماعية التابعة لمنظمة الصحة العالمية أي حالة وفاة ناجمة عن استخدام الحشيش في السنوات العشرين الأخيرة.

مقال من إعداد

mm

مهند بشور

عدد القراءات: 12٬103