ميديا

10 كتب كلاسيكية مُثيرة للجدل تم حظرها سابقاً

كتب كلاسيكية

لم تسلم بعض أشهر الكتب العالمية من محاولات الحظر والإخفاء، ابتداءً من الكتاب المُقدّس وانتهاءً بسلسلة (هاري بوتر)، وذلك لأسباب مُتنوّعة اختلفت باختلاف محتوى الكتاب، فكانت الحجة تارة أنها ذات لغة عنيفة وتارةً أخرى كونها تحوي إيحاءات غامضة، وهذه قائمة بأشهر عشر روايات مُثيرة للجدل تعرّضت للحظر بوقتٍ من الأوقات.

1. عناقيد الغضب

رواية The Grapes of Wrath للكاتب John Steinbeck

رواية The Grapes of Wrath للكاتب John Steinbeck

إحدى أشهر روايات الكاتب الأميركي (جون ستاينبيك) التي صدرت عام 1939، وتتمحوّر القصة حول عائلة من الفلاحين الذين يضطرّون لمُغادرة منزلهم في ولاية (أوكلاهوما) الأميركية وأن يذهبوا إلى ولاية (كاليفورنيا) بسبب الأزمة الاقصادية التي اعترت أميركا في ثلاثينات القرن العشرين، التي عُرفت باسم الكساد الاقتصادي الكبير، والتي تسببت بضائقة مالية للعائلة، ويصوّر الكاتب في روايته مُعاناة الطبقة العاملة وحياة الطبقة المُهمّشة التي جاء منها الكاتب نفسه وعانى ما عانتهُ.

نال الكاتب على إثر هذه الرواية جائزة (بوليتزر) وجائزة الكتاب الوطنية، وقد أثارت الرواية جدلاً في أرجاء الولايات المُتّحدة كما أثارت غيظ البعض، إذ رأوا أنّ الرواية كانت تُروّج للقيم الشيوعية وتُشجّعها، وأكثر من أثارت الرواية سخطهم هم سكّان مقاطعة (كيرن) في ولاية (كاليفورنيا) التي تدور فيها معظم أحداث الرواية بسبب الصورة التي أعطاها الكاتب عن المنطقة وظروف العمل فيها، والتي اعتبرها سكان المنطقة محض افتراءات.

2. يوليسيس

رواية Ulysses للكاتب James Joyce

رواية Ulysses للكاتب James Joyce

الرواية الأشهر للكاتب الأيرلندي (جيمس جويس) والتي صدرت عام 1922 ويُمكن اعتبارها وأحدة من أهم الأعمال الأدبية وأكثرها تأثيراً في أوائل القرن العشرين، حيثُ تُسجّل الرواية خط سير ومواعيد (ليوبولد بلوم) في مدينة (دبلن) الأسكتلندية خلال يوم عادي، غير أن بعض القرّاء اعتبروها رواية ”فاحشة“ نظراً لنصّها ومحتواها الجنسي الإباحي، ولم يكن ذلك مقتصراً على بعض المناطق المُحافظة.

في عام 1921 نجحت مجموعة تُعرف بـ”مجموعة منع الرذيلة“ في مدينة (نيويورك) الأميركية بحظر الكتاب من الولايات المُتّحدة، وكانت المكاتب البريدية الأميركية تحرق نسخ هذا الكتاب التي كانت تصلها بشكلٍ مُستمر، إلا أن الدار الذي نشرت الكتاب (راندوم هاوس) حملت هذه القضية إلى المحكمة، وكانت القضية تُمثّل الولايات المُتّحدة ضد كتاب واحد يُدعى (يوليسيس)، وانتهت بفوز دار النشر ورُفعَ الحظر عن الكتاب.

3. مزرعة الحيوان

رواية Animal Farm للكاتب George Orwell

رواية Animal Farm للكاتب George Orwell

الرواية الأشهر للروائي والصحفي الانجليزي ذائع الصيت (جورج أورويل) تأخّر نشرها في المملكة المتّحدة بسبب فكرة الرواية المُعادية لقائد الإتحاد السوفييتي (ستالين)، حيثُ تُعتبر الرواية مليئة بالإسقاطات على أحداث حقيقية جرت، أراد من خلالها الكاتب أن يُحذّر من فساد قادة الثورة وجشعهم للسلطة، حيثُ كان الكاتب ناقداً لـ(ستالين) وسياساته الداخلية، كما وصف الرواية في رسالة كتبها بأنها ”مُناهضة لستالين“.

صُودرت هذه الرواية في ألمانيا بواسطة قوّات الحلفاء في الحرب العالمية الثانية، كما تم حظرها في (يوغوسلافيا) عام 1946 وفي (كينيا) عام 1991، وآخيراً تم حظرها في الإمارات العربية المُتّحدة عام 2002.

4. نداء البريّة

رواية The Call of the Wild للكاتب Jack London

رواية The Call of the Wild للكاتب Jack London

الرواية التي ألّفها الكاتب الأميركي (جاك لندن) عام 1903 وتدور أحداثها حول مُغامرات جرت أثناء موجة الهجرة التي عُرفت بـ«حمى ذهب كلوندايك» حيثُ هاجر عدد كبير من المُنقبين عن الذهب إلى إقليم (يوكون) في شمال غرب كندا بعد وصول نبأ اكتشاف الذهب هُناك.

الأمر المُثير للدهشة في الرواية أن شخصيتها المحورية عبارة عن كلب يُدعى (باك) تتم سرقته من المزرعة اللطيفة التي يعيش فيها وبيعه بعدها في سوق كلاب الزلاجات في (ألاسكا) في الفترة التي كان فيها الطلب على كلاب الزلاجات القوية كبيراً، فيجد (باك) نفسهُ مضطرّاً للعودة إلى غرائز الكلاب البريّة والتكيّف مع البيئة القاسية الجديدة التي وجد نفسهُ فيها.

حُظرت الرواية في يوغوسلافيا وإيطاليا لكونها ”راديكالية للغاية“، كما تم حرقها من قبل النازيين بسبب الميول الشيوعية المعروفة لكاتبها.

5. بينما أرقد محتضرة

رواية As I Lay Dying للكاتب William Faulkner

رواية As I Lay Dying للكاتب William Faulkner

بينما يعتقد الكثيرون أن هذه القطعة الأدبية الصادرة عام 1930 للروائي الأميركي (ويليام فوكنر) عملاً أدبياً كلاسيكياً من الأدب الأميركي، إلّا أن مدرسة مقاطعة (غريفز) في ولاية (كينتاكي) الأميركية كان لها رأي مُغاير، فقد قامت بحظر هذا الكتاب عام 1986 كونهُ يُشكّك بوجود الله.

يرصد الكاتب في روايته هذه طبيعة الحياة في الريف الاميركي بما فيها عادات السكّان وتقاليدهم وصعوبات الحياة التي تواجههم، ويُجسّد فيها صراعات النفس البشرية مُستخدما القليل من الحوارات الفلسفية.

6. لوليتا

رواية Lolita للكاتب Vladimir Nabokov

رواية Lolita للكاتب Vladimir Nabokov

من المعروف لدى القرّاء المُهتمّين بالأدب الروسي أن رواية (لوليتا) التي كتبها الكاتب الروسي (فلاديمير نابوكوف) تدور أحداثها حول أستاذ جامعي بمُنتصف العمر يُدرّس الأدب ومُصاب بشهوة المُراهقين، فيُصبح مهووساً جنسياً بفتاة تبلغ 12 ربيعاً مما يجعلهُ يتزوج والدتها ليُصبح زوج أمّها.

كان مثل هذا العمل سيُعتبر مُثيراً للدهشة لو صدر في يومنا هذا وسيطرح الكثير من التساؤلات وسيثير كثيراً من الجدل بلا ريب، فتخيّل كيف كانت ردود الأفعال والكتاب عند صدوره عام 1955، فقد حظرت العديد من الدول الرواية لكونها ”فاحشة ورذيلة“ مثل فرنسا وانكلترا والأرجنتين ونيوزيلندا وجنوب أفريقيا، كما انضمت إليهم كندا عام 1958 لتعود وترفع الحظر فيما بعد بسبب النظرة العامّة إلى الرواية اليوم على أنها عمل أدبي كلاسيكي.

7. لوراكس

رواية The Lorax للكاتب Dr. Seuss

قصة The Lorax للكاتب Dr. Seuss

بينما ينظر البعض إلى هذا العمل البارز الذي أنتجهُ الروائي الأميركي (تيودور جيزل) المعروف بـ(دكتور سوس) على أنّهُ قصة موجّهة للأطفال بطلها الرئيسي كائن خيالي يُدافع عن الأشجار، يرى آخرون أن هذا الكتاب الذي صدر عام 1971 يحمل رسائل سياسية خطيرة والذي ردّ عليها الكاتب مراراً واصفاً إيّاها بالإدعاءات الكاذبة، فقد حاول الكاتب من خلال كتابه أن يُشير إلى المشاكل البيئية والإقتصادية الناتجة عن استغلال الطبيعة وجشع الإنسان.

8. كل شيء هادئ على الجبهة الغربية

رواية All Quiet on the Western Front للكاتب Erich Maria Remarque

رواية All Quiet on the Western Front للكاتب Erich Maria Remarque

رواية من تأليف الكاتب والروائي الألماني (إريك ماريا ريمارك) الذي قاتل في الحرب العالمية الأولى إلى جانب الألمان وكتب هذه الرواية عام 1929، والتي أبرزت الضغط الجسدي والنفسي الرهيب الذي كان يتعرّض لهُ الجنود الألمان أثناء الحرب، والانفصال عن الحياة المدنية الذي كان الجنود يشعرون به عند عودتهم من الجبهات إلى المدن.

وكما هو متوقّع، لم يُعجب القادة النازيون بصراحة الكاتب ووصفه الواقعي لما كان يحدث، كونهُ يقف على النقيض من الدعاية الألمانية التي كانوا يروّجون لها، فرأوا أن الكتاب سيضرب جهودهم عرض الحائط، وعند وصول (هتلر) إلى الحكم أمر بحرق جميع النسخ من الرواية وسحب الجنسية الألمانية من الكاتب.

9. حارس حقل الشوفان

رواية The Catcher in the Rye للكاتب J.D. Salinger

رواية The Catcher in the Rye للكاتب J.D. Salinger

إن قراءة هذه التحفة الفنيّة التي أبدعها الكاتب والروائي الأميركي (جيروم ديفيد سالنغر) قد أصبح طقساً من طقوس عمر المراهقة ولا سيّما في الولايات المُتّحدة حيثُ ذاع صيت هذه الرواية بشكلٍ كبير بين المُراهقين، وتدور أحداث الكتاب حول ثلاثة أيام من حياة فتى مُضطرب ذو 16 ربيعاً، يُصوّر فيها الكاتب اليأس والعزلة والتمرّد التي يمرّ بها المُراهق ومُشاعره المُتخبّطة.

إلّا أنهُ لم يكن من السهل الحصول على الرواية عندما نُشرت عام 1951، فوفقاً لمجلة (تايم) الأميركية: ”تصدرت رواية «حارس حقل الشوفان» قائمة أفضل مبيعات (نيويورك تايمز) لتحتلّ المرتبة الأولى خلال أسبوعين فقط من تاريخ إصدار الرواية عام 1951“. ومنذّ ذلك الوقت، أصبح هذا الكتاب ”هاجساً بالنسبة لأجهزة الرقابة“ وفقاً لجمعية المكتبات الأميركية.

10. المُعطي (الواهب)

رواية The Giver للكاتبة Lois Lowry

رواية The Giver للكاتبة Lois Lowry

قد يخطر على بال البعض أن حظر الكتب هو إجراء قديم وانقرض، لذا نختم القائمة بالكتاب الذي حُظرَ في تاريخ قريب نسبياً، وهذا الكتاب هو رواية (المُعطي) من تأليف الكاتبة الأميركية (لويس لوري) والذي صدر عام 1993، وتُصوّر الرواية مُجتمعاً يبدو في ظاهره فاضلاً (يوتوبياً) وما يلبث أن تتّضح حقيقتهُ البائسة مع تقدّم سير أحداث الرواية.

حُظرَ هذا الكتاب في العديد من الولايات الأميركية مثل (كاليفورنيا) و(كينتاكي)، لطرحه مواضيعاً مُثيرة للجدل أبرزها كان الموت الرحيم.

المصادر

عدد القراءات: 1٬385