ميديا

أفضل الأفلام التي تحدثت عن الأمراض النفسية

أفضل الأفلام
mm
إعداد: آنا درزي

تعد الأمراض النفسية مصدر غنى لصناع الأفلام وأداة جذب مهمة للمشاهدين، بالإضافة للرسالة التي تقع على عاتق الفن في تسليط الضوء على هذا الجانب من الإنسانية، ونقل آلامها ومعاناتها وزيادة الوعي لدى المجتمع حول الصحة النفسية والأمراض النفسية.

في هذا المقال سنتطرق إلى أهم الأفلام التي نجحت في تناول الأمراض النفسية بشيء من المصداقية، بالإضافة إلى كون هذه الأفلام تحفة فنية بحد ذاتها.

30. فيلم Starry Eyes سنة 2014

فيلم Starry Eyes سنة 2014

القصة:

تحصل الممثلة الشابة الطموحة (أليكس إيسو) على دور بطولة لدى شركة إنتاج مشهورة، ولكنها تكتشف أن هناك ثمن غالي عليها أن تدفعه مقابل هذا الدور.

ما يعالج:

قبل أن يخوض الفلم بالرعب، يطرح الفلم متلازمة موجودة في الحياة الحقيقية تدعى متلازمة نتف الشعر، حيث تعاني البطلة من هذه المتلازمة نتيجة الجهد والتوتر الذي تعانيه خلال سعيها للشهرة. الفلم لا يطرح متلازمة نتف الشعر للتشويق فقط وإنما يتناول حساسيتها وأسبابها.

29. فيلم X+Y سنة 2014

فيلم X+Y سنة 2014

القصة:

شاب معجزة في الرياضيات (أسا بترفيلد)، يدخل الفريق الوطني البريطاني للرياضيات ويسافر مع فريقه إلى مدينة تايبيه في تايوان، ليتعرف على أصدقاء جدد ويبني ثقة بالنفس لطالما افتقدها.

ما يعالج:

الشاب ناثان ليس فقط معجزة في الرياضيات وإنما يعاني من مرض التوحد أيضا. الفلم يرينا كيف يرى ناثان العالم ومعاناته مع مرضه. قام بترفليد بأداء الدور بعيدا عن العاطفة التي تطغى في فلم The Rain Man.

28. فيلم The Virgin Suicides سنة 1999

فيلم The Virgin Suicides سنة 1999

القصة:

الفلم مقتبس من رواية لجفري اوجينيدز، كتابة وإخراج صوفيا كوبولا. يتحدث عن خمس فتيات في عمر المراهقة، تربين في كنف عائلة متدينة صارمة. بعد محاولة إحداهن الانتحار، يلجأ الأهل لاحتجاز الفتيات في المنزل.

ما يعالج:

في هذا الفلم، تعالج صوفيا كوبولا موضوع الإكتئاب وتجلياته لدى المراهقين، بالإضافة لتجربة المراهقة بحد ذاتها والاضطرابات التي يعيشها الإنسان فيها. فهذا المزيج من القسوة والإكتئاب وهرمونات المراهقة سيوصل هؤلاء الفتيات للاتفاق على الانتحار.

الفلم يسلط الضوء أيضا على فكرة مهمة جدا، ألا وهي عدم شعور الآخرين المحيطين بالفرد المكتئب بما يمر به. الآخرين في الفلم يمثلهم مجموعة من الفتيان المعجبين بهؤلاء الفتيات.

27. فيلم Benny & Joon سنة 1993

فيلم Benny & Joon سنة 1993

القصة:

الشاب الشغوف بالسينما (جوني ديب) يقع في حب فتاة تعاني من مرض نفسي، وذلك بعد أن انتقل للعيش معها ومع أخيها في منزلهما.

ما يعالج:

على الرغم من انتقاد البعض لهذا الفلم واتهامه بأنه يلمع صورة مرض الفصام؛ إلا أنه حقيقة يذكّر الناس أن لمرض الفصام درجات، وتختلف شدته من مريض لآخر. فجون رسامة وقادرة على التفاعل والتواصل مع العالم والناس المحيطين بها، رغم مرضها.

26. فيلم We Need to Talk About Kevin سنة 2011

فيلم We Need to Talk About Kevin سنة 2011

القصة:

الفلم مقتبس عن رواية ليونل شريفر. يتحدث عن أم تسعى للتصالح مع ابنها، ومع الجريمة الفظيعة التي ارتكبها.

ما يعالج:

الفلم يتحدث عن اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، وتأثيرها على المقربين من المريض. بالرغم من الكآبة التي تطغى على جو الفلم ولكنه يشد للمتابعة، ويتناول هذا الاضطراب من وجهة نظر إنسانية، بدون استغلاله لتسويق الفلم. التمثيل كان عالي الحساسية سواء من قبل تيلدا سوينتون التي لعبت دور الأم أو ايزرا ميللر الذي لعب دور كيفن.

25. فيلم The Hours سنة 2002

فيلم The Hours سنة 2002

القصة:

يتناول الفلم حياة ثلاث نساء في أجيال مختلفة (ميريل ستريب، نيكول كيدمان، جوليان موور). هؤلاء النسوة متأثرات برواية السيدة دلووي للكاتبة الشهيرة فريجنيا وولف، التي تلعب دورها في الفلم نيكول كيدمان. وحصلت نيكول على جائزة أوسكار عن فئة أفضل ممثلة عن دورها في هذا الفلم.

ما يعالج:

الفلم مقتبس عن الرواية الحائزة على جائزة البوليترز للروائي مايكل كانينغهام. الفلم يسلط الضوء على مرض الإكتئاب واضطراب ثنائي القطب، وتبعاتهما التي قد تصل بالمريض للانتحار. فالافتتاحية والختام مع انتحار فرجينيا وولف، التي عانت من اضطراب ثنائي القطب. جوليان موور تلعب دور سيدة المنزل الحامل التي تقرر الانتحار ومن ثم تعدل عنه، في منتصف الفلم.

24. فيلم Jacob’s Ladder سنة 1990

فيلم Jacob's Ladder سنة 1990

القصة:

يلعب تيم روبينز دور محارب قديم في حرب فيتنام، يسعى لاكتشاف ما يحدث معه، بسبب الهلوسات البصرية التي يعاني منها.

ما يعالج:

الفلم يعالج ما يمسى باضطراب ما بعد الصدمة، وأشهر من يعاني منه الجنود العائدين من الحرب.

الفلم أشبه بفلم رعب بسبب الهلوسات البصرية المخيفة والذكريات المعذبة التي يعاني منها جاكوب. النهاية ستتركك عاجزا عن الكلام.

23. فيلم The Fisher King سنة 1991

فيلم The Fisher King سنة 1991

القصة:

بعد أن تم إنقاذه من الانتحار بواسطة رجل مشرد (روبن ويليامز)، منسق أغاني في الراديو (جيف بريدجز) يسعى إلى الخلاص من خلال مساعدة المشرد. للتكفير عن غلطة أقترفها أدت إلى حدوث مجزرة في مطعم. الفلم كما أغلب أفلام روبن ويليامز، كوميديا/دراما.

ما يعالج:

الشخصيتان الأساسيتان تعانيان من مرض نفسي مرتبط بنفس الحدث ألا وهو مجزرة المطعم. فبريدجز يعاني من الإكتئاب بعد الخطأ الفظيع الذي اقترفه، وويليامز؛ الذي قتلت زوجته في مجزرة المطعم، يعاني من الفصام على أثر الحدث.

الفلم إخراج تيري غيليام ويعد من أفضل ماقدم.

22. فيلم As Good as It Gets سنة 1997

فيلم As Good as It Gets سنة 1997

القصة:

كاتب نزق، يقع في حب أم عازبة. وينشأ صداقة مع رجل مثلي. الفلم يحوي نخبة من النجوم: جاك نيكلسون، هيلين هانت وكريغ كينر.

ما يعالج:

يعاني جاك نيكلسون الذي يلعب دو الكاتب النزق من اضطراب الوساس القهري. بالرغم من البساطة التي يطرح فيها الفلم هذا الاضطراب، إلا أن نيكلسون أتقن في توصيف الاضطراب وأعراضه، أشهرها الخوف من التلوث.

الفلم عالج فكرة مهمة أيضا، ألا وهي انعكاسات هذا الاضطراب على حياة الفرد وانعزاله عن المجتمع في بعض الأحيان. والنقطة الأهم التي طرحها الفلم كيفية التعامل مع هؤلاء المرضى، وكيف نكون أشخاصا إيجابيين ومتفهمين في حياتهم.

21. فيلم What’s Eating Gilbert Grape سنة 1993

فيلم What's Eating Gilbert Grape سنة 1993

القصة:

يعترض الحب طريق جيلبرت (جوني ديب)، الذي أمضى شبابه بالاعتناء بأخيه المريض (ليوناردو ديكابريو) وأمه التي تعاني من السمنة المرضية.

ما يعالج:

الفلم مبني على الرواية المرهفة لبيتر هيدجز. ويقدم ديكابريو في بدايات أعماله، الذي ترشح للأوسكار عن قيامه بدور أرني، الفتى الذي يعاني من تخلف عقلي، يتضمن التوحد.

يتناول الفلم أيضا الاكتئاب وتداعياته على الأم التي تركها زوجها وحاولت الانتحار إلى أن تخلت عن الاهتمام بالحياة، وبدأت تعاني من الأكل المفرط الذي أدى بها إلى البدانة المرضية. الفلم عبارة عن عمل عالي الإحساس.

20. فيلم Shutter Island سنة 2010

فيلم Shutter Island سنة 2010

القصة:

الفلم مبني على رواية لدينيس ليهان، تدور حول مارشال أمريكي (ليوناردو ديكابريو) يحقق في إختفاء أحد نزلاء مشفى نفسي خطير يقع على جزيرة بعيدة.

ما يعالج:

الفلم ونهايته على وجه الخصوص تطرح تساؤلات وتترك المشاهد في حالة دهشة، عاجزا عن معرفة ما إذا كان ليوناردو حقيقة مريض أم يتعرض للخداع.

بالإضافة للخداع العقلي والتلاعب الذي يشعر به المشاهد في الفلم، إن الفلم يسلط الضوء على الطرق التي يعامل بها المرضى النفسيون.

19. فيلم Finding Nemo سنة 2003

فيلم Finding Nemo سنة 2003

القصة:

بعد ضياع ابنه نيمو، يقرر سمكة المهرج أن يخوض رحلة طويلة في المحيط للبحث عنه. وترافقه في رحلته صديقته دائمة النسيان؛ دوري.

ما يعالج:

قد يبدو الفلم مجرد فلم كرتوني مسلي، إلا أن الفلم أستطاع نقل عدة أمراض نفسية بطريقة ذكية وبسيطة ومسلية. السمكة دوري تعاني من فقدان الذاكرة قصير الأمد. ويلتقي نيمو بسمكة تعاني من اضطراب الوساس القهري والاكتئاب.

تتناول أيضا شركة Pixar؛ المنتجة للفلم، الإكتئاب بمزيد من التفصيل في فلم Inside Out.

18. فيلم Misery سنة 1990

فيلم Misery سنة 1990

القصة:

تلعب كاثي بيتس دور معجبة مهوسة بكاتب (جيمس كان)، وتحتجزه رهينة لديها ليكتب لها فقط. الفلم مقتبس من الرواية الشهيرة لستيفن كينغ، ويعد من أنجح الاقتباسات.

ما يعالج:

آني (كاثي بيتس) المعجبة المهوسة تعاني من اضطراب ثنائي القطب ودرجة شديدة من اضطراب الشخصية الحدية.

قدمت بيتس دورا لا ينسى، خصوصا مشهد المطرقة. الدور رسخ بيتس في عالم السينما، حيث قدمت الشخصية المريضة المخيفة بطريقة جد رائعة.

17. فيلم Eternal Sunshine of the Spotless Mind سنة 2004

فيلم Eternal Sunshine of the Spotless Mind سنة 2004

القصة:

تخيل أن تذهب للتحدث إلى حبيبتك السابقة، ولا تتعرف عليك. إنها لا تتجاهلك، بل تنظر في عينيك مباشرة وكأنك غريب عليها. لتكتشف أن حبيبتك محتك من ذاكرتها كليا.

في هذا الفلم يقدم جيم كيري أداء في إطار جديد بعيدا عن الكوميديا التي اعتدنا عليها من قبله.

ما يعالج:

يعالج الفلم الذاكرة وارتباطها باللاوعي، وإلى أي درجة حقيقة نحنا نفقد ذاكرتنا. الفلم تجربة خيال علمي لتحقيق رغبة أغلب البشر، التخلص من ذكرى حدث أو شخص معين.

بعد أن علم جويل (جيم كيري) بما قامت به كليمنتين (كيت وينسلت)، يقرر هو أيضا محو ذكراها. لكن اللاوعي لديه يقاوم، ويبدأ باستعادة أعمق الذكريات وكأنه في حرب مع النسيان.

النص جميل جدا والفلم مزيج من الدراما والرومانسية بنكهة غير معتادة.

16. فيلم Donnie Darko سنة 2001

فيلم Donnie Darko سنة 2001

القصة:

يعاني المراهق دوني (جاك جلينهايل) من هلوسات وأوهام بسبب إصابته بدرجة شديدة من الفصام، ويقوم بارتكاب جرائم قتل مرغما من قبل الأرنب العملاق (إحدى هلوساته) ظنا منه أن العالم على وشك أن ينتهي.

ما يعالج:

كما تحدثنا مسبقا عن أن لمرض الفصام درجات وأعراض تختلف من مريض لآخر؛ في هذا الفلم، يقدم لنا جيلنهايل درجة شديدة من المرض بأداء متميز كما عودنا دائما، وينقل لنا المعاناة التي يعيشها مريض الفصام.

يعاني دوني من أقسى درجات المرض التي تصل به حد العنف؛ بل القتل. ولكن كما نرى في نهاية الفلم دوني ذاته انساق وراء أوهمامه وضحى بنفسه لحماية عائلته والناس المحيطة به.

15. فيلم A Streetcar Named Desire سنة 1951

فيلم A Streetcar Named Desire سنة 1951

القصة:

حسناء الجنوب الجميلة التي تلعب دورها فيفيان لي بطلة ”ذهب مع الريح“، تنتقل للعيش في نيو-أورلينز مع أختها وزوج أختها (مارلون براندو). يعد هذا الفلم هو الذي جعل من براندو أيقونة في هوليود بعد الأداء المثير الذي قدمه.

تسعى بلانش ديبويس (فيفيان لي) من هذا الانتقال إلى التخلص من ماضيها الأرستقراطي في الجنوب، والإنتقال إلى عوالم أكثر من الحرية في الشمال.

الفلم مقتبس من مسرحية لتينسي ويليمز، التي حازت على جائزة بوليتزير.

ما يعالج:

تعاني الشخصية؛ التي تلعب فيفيان لي دورها بإتقان، من اضطراب الشخصية الحدية واضطراب الوساس القهري غالبا.

14. فيلم Little Miss Sunshine سنة 2006

فيلم Little Miss Sunshine سنة 2006

القصة:

عائلة محطمة وغريبة تصر على اصطحاب ابنتهم إلى مسابقة الجمال. وتذهب العائلة كلها مع الخال الذي خرج من المصح مؤخرا والابن الرافض للكلام.

ما يعالج:

طرح الإكتئاب من خلال الكوميديا السوداء. فالخال الذي خرج من المصح بعد محاولة انتحار فاشلة والابن الذي يرفض الكلام، كلاهما يعانيان من الإكتئاب. الرحلة التي تقوم بها العائلة لاصطحاب ابنتهم الصغيرة لمسابقة الجمال، تصبح فرصة للعائلة للتقرب من بعض وتتيح المجال للخال والابن للتعبير عما يشعرون به والتكلم عن مشاكلهما.

آخرا، تصل العائلة للمسابقة وتقدم الدعم لابنتهم بالرغم من الرقصة الغريبة التي تقدمها.

13. فيلم American Psycho سنة 2000

فيلم American Psycho سنة 2000

القصة:

الفلم مقتبس من رواية لبريت ايستون أليس، يتكلم عن المصرفي باتريك باتمان (كريستسان بيل). الذي يملك جانبا مريبا من حياته يخفيه ببراعة عن أصدقائه وشركائه في العمل.

ما يعالج:

البطل يعاني من عدة أمراض نفسية من ضمنها اضطراب الشخصية الحدية. ويقوم بأفعال شديدة الشناعة، حيث يحتوي هذا الفلم على مشاهد قاسية وقد يعتبرها البعض عنيفة. قدم كريستيان بيل أداء أكثر من رائع.

12. فيلم Silver Linings Playbook سنة 2012

فيلم Silver Linings Playbook سنة 2012

القصة:

بعد إمضائه فترة في مشفى للأمراض النفسية. ينتقل برادلي كوبر، الذي يلعب دور أستاذ سابق، للعيش مع أهله ويقع في حب امرأة ترملت حديثا (جينيفر لورنس).

حصلت جينفير لورنس عن هذا الدور على أوسكار، فئة أفضل ممثلة.

ما يعالج:

الفلم يتناول اضطراب الوسواس القهري واضطراب ثنائي القطب في قالب كوميدي دراما. يخبرنا أن الحب من أهم الحلول لبعض المرضى النفسيين.

11. فيلم Still Alice سنة 2014

فيلم Still Alice سنة 2014

القصة:

أليس (جوليان مور)، استاذة في اللغويات تتغير حياتها عند تشخيصها بمرض آلزهايمر المبكر.

حصلت جولين مور عن هذا الدور على أوسكار، فئة أفضل ممثلة.

ما يعالج:

الطرح الدقيق لما يعاني منه مرضى آلزهايمر بالإضافة لما تمر به عائلتهم، جعل الفلم يلامس قلوبنا بشدة. على الرغم من أن آلزهايمر لا يعد مرضا نفسيا وإنما عصبيا، لكنه قد يترافق مع أعراض نفسية.

كريتستن ستيوارت تقدم دورا مهما، دور الشابة التي تعلم بمرض أمها وكيفية تعاملها مع الأمر الذي غير حياتها أيضا.

10. فيلم Girl, Interrupted سنة 1999

فيلم Girl, Interrupted سنة 1999

القصة:

الفلم مبني على مذاكرات سوزانا كيزن عن الفترة التي أمضتها في مشفى للأمراض النفسية لمدة 18 شهرا. بطولة وينونا رايدر وأنجيلينا جولي.

ما يعالج:

نشاهد في المشفى النفسي العديد من الحالات والأمراض، حيث يعتبر هذا الفلم مستكشفا لعديد كبير من الأمراض، كاضطراب الشخصية الحدية الذي تعاني منه شخصية أنجيلينا جولي.

9. فيلم Black Swan سنة 2010

فيلم Black Swan سنة 2010

القصة:

راقصة الباليه نينا (نتالي بروتمان)، تتنافس للحصول على دور البطولة في العرض القادم وتتعرض للكثير من الضغط في سعيها نحو الكمال، وفي سعيها في أن تكون البجعة السوداء.

أدت نتالي بورتمان دورا يعد من أفضل الأدوار النسائية، استقحت عليه الحصول على أوسكار أفضل ممثلة.

ما يعالج:

يتناول الفلم ما يمكن أن ينتج عن الضغط والتوتر والسعي نحو الكمال، خصوصا لدى شخصية هشة مثل شخصية نينا. يصل بها الأمر إلى أن تختبر هلوسات وأوهام ويختلط عليها الوهم مع الحقيقة.

8. فيلم American Beauty سنة 1999

فيلم American Beauty سنة 1999

القصة:

مدير إعلانات (كيفين سبيسي)، يمر بأزمة منتصف العمر ويصبح مهوسا بصديقة ابنته.

حصل سبيسي على أوسكار أفضل ممثل عن دوره في هذا الفلم.

ما يعالج:

الفلم يسلط الضوء على حياة سكان الضواحي الأمريكية الجميلة المنمقة، وما يحدث داخل البيوت وخلف الأبواب المغلقة بطريقة ساخرة، وكيف يتسلل الإكتئاب إلى حياة الآخرين من دون أن نلاحظ. ونرى ليستر (كيفن سبيسي) يختبر البعض ويقاوم البعض الآخر من الرغبات المكبوتة والتي ظهرت فجأة.

7. فيلم Psycho سنة 1960

فيلم Psycho سنة 1960

القصة:

تحفة ألفريد هيتشكوك، التي يتغنى بها نقاد وعشاق السينما.

تسرق السكرتيرة (جانيت لي) مبلغا من المال من مكان عملها وتقرر السفر إلى مدينة حبيبها لكي يتزوجا بالمال الذي حصلت عليه. يحل الظلام ويهطل المطر وهي لا تزال على طريق السفر، فتقرر إمضاء الليلة في نزل يبعد بضعة أمتار عن الطريق العام، النزل يديره شاب أمره مريب جدا.

ما يعالج:

يعتبر الفلم من أولى أفلام الرعب التي يتم استخدام السكين والدماء فيها، حتى أنه يقال أن الفلم تم عرضه بالأسود والأبيض لتخفيف حدة منظر الدماء الجارية في الحمام مع الماء.

الفلم مقتبس من رواية لروبرت بلونش. نورمان بيتس (أنتوني بيركينز) يعاني من اضطراب فصامي، يجعله لا يتخيل أمه فقط وإنما يلبس مثلها أيضا.

6. فيلم One Flew Over the Cuckoo’s Nest سنة 1975

فيلم One Flew Over the Cuckoo's Nest سنة 1975

القصة:

يلعب جاك نيكلسون دور مجرم، يدعي المرض للتهرب من السجن والدخول إلى مشفى للأمراض النفسية ليعلن الثورة على ممرضة شديدة الصرامة يهابها الجميع.

يعد هذا الفلم ثاني فلم يفوز بخمس جوائز أوسكار عن الفئات الرئيسية.

ما يعالج:

يطرح الفلم سؤالا مهما جدا، ما هو المرض العقلي؟ على أي أساس نقيم مريضا أم لا؟

نشاهد في الفلم العديد من الحالات النفسية المهمة، كاضطراب الشخصية المعادية للمجتمع وغيرها.

5. فيلم It’s a Wonderful Life سنة 1946

فيلم It's a Wonderful Life سنة 1946

القصة:

يقرر رجل الأعمال (فرانك كابرا) الانتحار في ليلة عيد الميلاد بعد تراكم المصائب والديون عليه. يظهر له ملاكه الحارس ويريه كيف كانت لتصبح حياة الناس المحيطين به لولا وجوده في حياتهم.

الفلم ما زال من الأفلام المحببة للأمريكيين، يتابعونه مع العائلة في سهرة ليلة الميلاد.

ما يعالج:

للوهلة الأولى قد يبدو فلما كلاسيكيا بسيطا، ممتعا لسهرة لعائلية، لكن الفلم يحمل الكثير من العمق. حيث يعد من أولى الأفلام التي طرحت أهمية العلاج السلكوي المعرفي في معالجة مرضى الإكتئاب السريري وتغيير نظرتهم لحياتهم والقدرة على تجاوز خيبات الأمل.

4. فيلم Forrest Gump سنة 1994

فيلم Forrest Gump سنة 1994

القصة:

ترشح الفلم لـ13 جائزة أوسكار وحصل على 7 جوائز من ضمنها: أفضل فلم، أفضل مخرج وأفضل ممثل.

يركز الفلم على حياة فوريست غامب (توم هانكس)؛ الإنسان البسيط قليل الذكاء، الذي يعاشر أهم الأحداث التاريخية التي حدثت في القرن العشرين.

ما يعالج:

أحد الأمراض النفسية التي يعالجها الفلم هو اضطراب ما بعد الصدمة الذي يعاني منه دان تايلور (غاري سينيسي)، الذي كان قائدا في حرب فيتنام. فالحرب تركته مقعدا على كرسي متحرك.

3. فيلم Rain Man سنة 1988

فيلم Rain Man سنة 1988

القصة:

بعد وفاة والده، يكتشف بائع سيارات أناني (توم كروز) بأن لديه أخ أكبر منه مصاب بالتوحد (دستان هوفمان) وهو الذي حصل على كل الميراث.

الفلم تصدر البوكس أوفيس في أمريكا عام 1988، وحصل على 4 جوائز أوسكار، من ضمنها جائزة أفضل ممثل التي حصل عليها داستان هوفمان عن الدور الذي لا ينسى في تاريخ للسينما.

ما يعالج:

يعد من أفضل الأفلام وأنبلها التي سلطت الضوء على مرض التوحد. لكن البعض بدأوا؛ بعد مشاهدة الفلم، بربط التوحد بالعبقرية.

يجب أن نعي أنه لا يوجد رابط بين الأمراض النفسية والعبقرية. لكن شديدي الذكاء قد يكونون أكثر حساسية تجاه الأمراض النفسية. وليس العكس.

2. فيلم Memento سنة 2000

فيلم Memento سنة 2000

القصة:

رجل (غاي بيرس) يعاني من فقدان الذاكرة قصيرة الأمد. يبحث عن قاتل زوجته من خلال كتابته للملاحظات وجمع الصور ورسم الأوشام.

ثاني أفلام المخرج العبقري كريستوفر نولان.

ما يعالج:

قدم الفلم لوحة بالغة الدقة في توصيف فقدان الذاكرة قصيرة الأمد (عدم القدرة على تكوين ذكريات جديدة). برع نولان في جعل المشاهد يعيش حالة البطل تماما. ويقضي الفلم يجمع ذكريات البطل معه.

1. فيلم Fight Club سنة 1999

فيلم Fight Club سنة 1999

القصة:

موظف (ادوارد نورتون) مصاب بالأرق. ينشأ مقر للقتال الترفيهي في قبو بيته، بالاشتراك مع مصنع صابون (براد بيت). القاعدة الأولى لنادي القتال هي عدم التحدث عنه خارجا.

الفلم من أفضل ما قدم ديفيد فينشر، ومن أفضل الأفلام بالمطلق.

ما يعالج:

مع تقدم الفلم تبدأ بملاحظة أن هنالك شيء غريبا يحدث مع نورتون. لتكتشف لاحقا بأنه يعاني من اضطراب فصامي ويعيش شخصيتين في جسد واحد. بالإضافة للمرض الذي يتحدث عنه الفلم، إن السيناريو عميق ومخيف، يجعلك تعيد النظر في كل ما يحيط بك.

مقال من إعداد

mm

آنا درزي

خريجة طب بشري من سوريا.

المصادر

عدد القراءات: 97٬002