in

قامت السلطات البيلاروسية بحظر العلم الأبيض والأحمر، فقام المواطنون باستعراضه بطرقهم الخاصة

كما تعلمون، تشهد بيلاروسيا حالياً احتجاجات جماهيرية اندلعت بسبب تزوير الانتخابات المرحلية لصالح الزعيم (ألكسندر لوكاشينكو). خلال الأسابيع القليلة الماضية، احتشد الآلاف من الناس إلى شوارع العاصمة (مينسك) للنضال من أجل الحرية والتعبير عن موقفهم من الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

ملابس داخلية.
صورة: Gor Danelyan/Facebook

على مدار الأسابيع القليلة الماضية، أصبح علم بيلاروسيا التاريخي الذي يتكون من اللونين الأبيض والأحمر والأبيض من أهم رموز الاحتجاجات، بالطبع هذا العلم ليس العلم الرسمي للبلاد، بل إنه كان العلم الرسمي للبلاد عندما كانت دولة مستقلة في 1918-1919، وفي عام 1991 أُعيد هذا العلم ليصبح العلم الرسمي لبيلاروسيا إلى أن قرر (لوكاشينكو) تغييره.

قامت السلطات البيلاروسية بحظر العلم الأبيض والأحمر، فقام المواطنون باستعراضه بطرقهم الخاصة
صورة: Olga Dryndova/Twitter

وبعد فترة، أصبح هذا العلم يرمز للحرية والآن يرمز للاحتجاجات.

هل يتعذر عليك إكمال قراءة كل المقال الآن؟ يمكنك حفظه في المفضلة والعودة إليه لاحقا..

قبل بضعة أيام، بدأ الناس في بيلاروسيا يلاحظون أن ضباط الشرطة ورجال الإطفاء وغيرهم يُنزلون الأعلام البيضاء والحمراء والبيضاء من المباني والأماكن العامة الأخرى بدون أي تفسير، يبدو كما لو أن السلطات قررت حظر العلم.

قامت السلطات البيلاروسية بحظر العلم الأبيض والأحمر، فقام المواطنون باستعراضه بطرقهم الخاصة
صورة: VoicesBelarus/Twitter

وبما أن العلم غير مسموح به، بدأ الناس بإعادة تشكيل العلم التاريخي باستخدام أشياء عشوائية، مثلما تظهره الصور التي نستعرضها عليكم في مقالنا هذا على موقعنا «دخلك بتعرف»

قامت السلطات البيلاروسية بحظر العلم الأبيض والأحمر، فقام المواطنون باستعراضه بطرقهم الخاصة
صورة: Michał Janczuk/Facebook

قامت السلطات البيلاروسية بحظر العلم الأبيض والأحمر، فقام المواطنون باستعراضه بطرقهم الخاصة
صورة: Белсат TV/Twitter

مقالات إعلانية