معلومات عامة

حقائق مذهلة قد لا تعرفها عن مصر القديمة

كليوبترا
لوحة: Alexandre Cabanel

منذ أكثر من 3500 عام، كانت مصر القديمة من أهم وأكثر الحضارات تطوراً في البشرية والتاريخ البشري، فلقد خلقت لنا تلك الحضارة ثقافة غنية في مختلف المواضيع، من الفن المصري القديم إلى الهندسة المعمارية الساحرة التي تجسدت في بناء الأهرامات والمعابد إلى تطورها في مجال العلوم والطب.

لكن هذا ليس كل شيء! فهناك أمورٌ كثيرة أخرى يجهلها معظمنا عن الحضارة المصرية القديمة والتي سنستعرضها في مقالنا هذا.

– لم تكن كليوبترا مصرية:

كليوبترا

كليوبترا

لا شك أن الملكة كليوبترا أحد أشهر الشخصيات الفرعونية التي قد تخطر في بالنا جميعاً عندما نفكر بتلك الحضارة، بالرغم أن كليوبترا ولدت في الإسكندرية إلى أن أصلها يتبع لسلالة اليونانيين المقدونيين وبالأخص أولئك الذين انحدروا من بطليموس الأول والذي كان أحد أتباع ألكسندر العظيم.

حيث حكمت الأسرة البطلمية مصر من 323 إلى 30 قبل الميلاد، الذين تأثروا كثيراً بالثقافة الفرعونية واندمجوا بها وكانت كليوبترا من أوائل أفراد تلك العائلة التي تحدثت اللغة المصرية بطلاقة.

– سجل المصريون القدماء أول معاهدة سلام في العالم:

أول معاهدة سلام في العالم

أول معاهدة سلام في العالم

كان المصريون القدماء في حرب استمرت لقرنين مع الإمبراطورية الحثية من أجل السيطرة على أراضي سوريا، وأدى هذا الصراع الطويل إلى حروب ومعارك دموية كثيرة مثل معركة قادش عام 1274 قبل الميلاد، وبالرغم من تلك الحروب الطويلة لم ينته الأمر بفوز أحد من الطرفين، وعندما استلم الفرعون رمسيس الثاني الحكم قام بالتوقيع على معاهدة سلام مع الإمبراطور الحثيثي حتسيلي الثالث، فأنهت هذه المعاهدة الصراع بين الطرفيين واتفقوا بموجبها على التعاون فيما بينهم عند تعرض أي طرف للغزو من قبل طرف ثالث، وعرفت تلك المعاهدة المصرية الحثية بأقدم معاهدة سلام في العالم.

– أحب المصريون ألعاب اللوح (الألعاب اللوحية):

أحب المصريون ألعاب اللوح

صورة: Gianni Dagli Orti/Corbis

كان المصريون القدماء بعد أن ينتهوا من العمل يسترخون في نهاية يومهم الشاق ويلعبون ألعاب الطاولة، وكانت تنظم مباريات مختلفة في تلك الألعاب وأشهر تلك الألعاب عرفت باسم ”سينيت“، التي يعود تاريخها إلى إلى 3500 عام قبل الميلاد.

– تمتعن نساء مصر القديمة بالعديد من الحريات والحقوق:

نساء مصر القديمة

صورة: Dagli Orti/De Agostini/Getty Images

تمتعن نساء مصر القديمة بالعديد من الاستقلال القانوني والاجتماعي والمالي، حيث كان بإمكانهن بيع وشراء الممتلكات وتقديم دعاوي إلى هيئة المحلفين والدخول في معاهدات قانونية وطلب الطلاق.

كما كن يتلقين أجوراً مساوية لأجور الرجال، على عكس العديد من الحضارات في تلك الفترة كالحضارة اليونانية التي كانت تعتبر المرأة ملكا خاصا لزوجها.

– كان العمال المصريون ينظمون إضرابات عن العمل:

العمال المصريون القدماء

صورة: Werner Forman

على الرغم من اعتبار المصريون القدماء الفرعونَ كإله حي على الأرض، إلا أن العمال لم يكونوا خائفين من تنظيم احتجاجات والمطالبة بتحسين واقعهم، ففي القرن الثاني عشر قبل الميلاد؛ في عهد الفرعون رمسيس الثالث، لم يتلق العمال أجورهم المعتادة أثناء بناء المقبرة الملكية فقاموا بتنظيم واحدة من أولى الإضرابات المسجلة في التاريخ البشري.

– كان فراعنة مصر القديمة غالباً بدناء:

فراعنة مصر القديمة

صورة: Rob Koopman

على الرغم من تصوير الفراعنة في المعابد أنهم جميلو ونحيلو القوام لكن الواقع كان عكس ذلك غالباً، حيث أن النظام الغذائي المصري كان عالي السكريات لاعتمادهم على البيرة والخبز والعسل والنبيذ.

وأشارت دراسات على بعض المومياوات أن أغلب الفراعنة عانوا من الوزن الزائد وبعضهم عانى من مرض السكري أيضاً.

– لم يتم بناء الأهرامات من قبل العبيد:

الأهرامات

صورة: Peter M. Wilson/Corbis

أشارت الدراسات إلى أن الأهرامات لم تبنى من قبل العبيد كما هو شائع بل بنيت من قبل مهنيين وحرفيين مهرة مأجورين.

– قد يكون الملك ”توت“ قد قتل على يد فرس النهر:

توت عنخ امون

يظهر في الصورة Tutankhamun و Anubis وNephthys – حقوق الصورة: Gianni Dagli Orti/CORBIS

بينت دراسات أجريت على مومياء الملك توت عنخ آمون أنه تم تحنيطه دون قلب أو قفص صدري، وهذا يخالف عادات الفراعنة في الدفن والتحنيط. لذا من المرجح أنه تعرض لحادث مروع أدى لوفاته، وواحدة من أكثر الأسباب ترجيحاً أنه قتل على يد فرس نهر، حيث كان الفراعنة مولعين بصيد الحيوانات واللعب معها ومبارزتها في الحلبات، وكان الملك توت مولعاً بتلك الرياضة وكان يمارسها بكثرة حسب ما كتب ونقش في المعابد، لذا من المرجح أنه مات على يد فرس نهر أثناء مطاردته له.

– اختص بعض أطباء مصر القديمة في مجالات محددة:

أطباء مصر القديمة

صورة: Blaine Harrington III/Corbis

من المعروف في أغلب الحضارات بتلك الفترة أن الطبيب يكون شاملاً في معالجة كل الإصابات والأمراض، لكن الدراسات بينت أن بعض أطباء مصر اختصوا في معالجة أجزاء معينة في جسم الإنسان كالأطباء المختصين بأمراض العين وأطباء الأسنان وأطباء البطن.

– كان المكياج للنساء والرجال:

المكياج للنساء والرجال في مصر القديمة

صورة: The Art Archive/Corbis

كان الجمال شيئا أساسيا في الحضارة المصرية القديمة، كما كان يعتبر طقساً من طقوس دياناتهم، فيضع الرجال كثيراً من المكياج كما كانت تفعل النساء، فاستخدموا الكحل للعيون والأصباغ للشعر وأظافر اليدين، كما كانت تستخدم مستحضرات التجميل لأمور علاجية.

– أحب المصريون القدماء اقتناء حيوانات أليفة:

أحب المصريون القدماء اقتناء حيوانات أليفة

صورة: The Art Archive/Corbis

كان الفراعنة يحبون الحيوانات ويعتبرونها تجسيداً لبعض الآلهة، فكانوا يقسون القطط والكلاب والأسود والصقور، وكانوا يربونهم في بيوتهم وغالباً ما يحنطوهم ويدفنوهم مع أصحابهم، كما استخدموا الكلاب والقرود لأغراض أمنية.

مقال من إعداد

mm

علي لؤي الحوري

المصادر

عدد القراءات: 62٬399