شخصيات

لم يكن نيكولا تيسلا رجلا عاديا، وهذه عشر حقائق لم تكن تعرفها عنه

نيكولا تيسلا
mm
إعداد: أحمد جنكو

ولد نيكولا تيسلا في 10 يوليو عام 1856، وهو أميركي من أصل صربي، كان مخترعاً وعالماً فيزيائياً فضلاً عن دراسته للهندسة وإبداعه فيها، واشتهر على وجه الخصوص بإسهاماته في تصميم نظام التيار المتناوب (المتردد).

توفي عام 1943 عن عمر ناهز السابعة والثمانين لكنه لم يكن ذائع الصيت آنذاك، فاختراعاته واكتشافاته لم تشتهر إلا في الآونة الأخيرة ليعود تيسلا معها إلى أحاديث الناس ويُكتب عنه الروايات ويُصور عنه العديد من الأفلام الوثائقية التي تحاكي حياته وتكشف اختراعاته.

في عام 1960 أَطلق المؤتمر العام للأوزان والمقاييس اسمه ”تيسلا“ على الوحدة الدولية لقياس كثافة الحقل المغناطيسي تكريماً له.

تيسلا ليس رجلاً عادياً وهنا عشرة حقائق مثيرة قد لا تعرفها عن نيكولا تيسلا:

1. كان تيسلا من أشد الداعمين للطاقة المتجددة

حيث كان قلقاً من استهلاك الناس لموارد الأرض، وقيل أنه كان يبحث عن طرق لابتكار طاقة متجددة في باطن الارض والسماء للحد من التأثير على الموارد الطبيعية، ولعل ولعه بالطبيعة هو ما دفعه لاختراع برق اصطناعي في مختبره.

2. شاءت الصدفة أن يولد تيسلا أثناء عاصفة رعدية عنيفة

ما دفع بالقابلة أن تخبر والدته بأن ولادته نذير شؤم وأن ابنها سيكون (طفل الظلام)، إلا أن والدته ردت على هذه الإهانة بقولها ”بل إن طفلها سيكون طفل النور“.

3. كان تيسلا إنسانياً جداً

كان لدى تيسلا رغبة شديدة بتحسين نمط حياة من حوله ولكن دون أي مسعى لمكاسب مادية، فرغم اختراعاته الكثيرة ومساهماته العلمية مات فقيراً.

نيكولا تيسلا

4. تنبأ تيسلا بالشبكة اللاسلكية في عام 1901

كان تيسلا يمتلك مخيلة مدهشة، كان يتصور نظاماً يستطيع جمع المعلومات وبثه لجهاز يدوي آخر، كما الشبكة اللاسلكية والهواتف النقالة التي نمتلكها الآن، وأيضاً كان يحلم بالكثير، لكنه لم يخترع كل ما كان يحلم به، كما تنبأ من قبل بالأشعة السينية والرادار وغيرها من الاختراعات.

5. كان يمتلك ذاكرة قوية

كان في مقدرة تيسلا استحضار المشاهد، أي أنه كان يستطيع تذكر أدق التفاصيل حول كتاب قرأه، كما يقال أنه كان يخفف من كوابيسه عنما كان صغيراً بواسطة خياله القوي.

6. احتفظت حكومة الولايات المتحدة بالعديد من ممتلكات تيسلا

عندما توفي تيسلا استولى ”مكتب ألين“ (وهو مكتب انشئ خلال الحرب العالمية الأولى هدفه الاستولاء على ممتلكات العدو) على ممتلكاته، ثم أعاد معظمها لعائلته، وتم التبرع بالقليل منها لمتحف تيسلا في بلغراد، ومن الغريب أيضاً أن حكومة الولايات المتحدة ما زالت تحتفظ بوثائقه الشخصية إلى الآن.

7. لم يكنا تيسلا وأديسون أعداءً

من الرائع أن تتخيل عبقريين مثلهما يتنافسان باستمرار، خاصة إن كان الود هو حليف هذه المنافسة، في الواقع كانا قد تعاونا في تصميم مولد التيار المستمر قبل أن يكف تيسلا عن تحقيق حلمه في هذا المجال.

أديسون وتيسلا

أديسون وتيسلا

8. كان يعاني تيسلا من الأرق والسلوك القهري

كان تيسلا ينام لمدة ساعتين فقط في اليوم، وما لم يكن واضحاً هو هل كان يفعل ذلك بإرادته أم أنه لم يكن يستطيع النوم اكثر من ذلك..؟

كان تسلا أيضاً يكره المجوهرات ويكره لمس الشعر، وكان مهووساً جداً بالرقم 3 لدرجة أنه كان ينظف غرفته قبل تناول وجبته المسائية باستعمال 18 منديلاً (18 عدد يقبل القسمة على 3).

9. كان تيسلا صديقاً للكاتب الشهير مارك توين

أصدقاء لتوين كانوا قد تحدوه في سرعة الهضم خلال إحدى اجتماعاتهم وكان تيسلا حاضراً، فدعا تيسلا توين ليقف على منصة في حين شغّل المذبذب ذو الترددات العالية، وبعد 90 ثانية كان توين قد أفرغ كل ما في أمعائه.

كان تيسلا قد اخترع هذا المذبب في مجال سعيه لتوليد كهرباء أكثر كفاءة، كانت آلة ”زلزال“ يهز بها بيته والحي الذي يسكنه في مانهاتن أثناء تجاربه.

10. يمكنك الحصول على شبكة wi-fi مجاناً من تيسلا

انطلقت حملة جماعية لإنشاء تمثال لتيسلا يبلغ طوله سبعة اقدام في مدينة بالو ألتو في كاليفورنيا، في مايو 2013، وصل المبلغ من التبرعات لـ127000$ من 722 متبرع، وانتصب التمثال في شهر ديسمبر من نفس العام، كما تم بناء التمثال مع كبسولة زمنية ونقاط اتصال مجانية لأي شخص.

تمثال نيكولا تيسلا

تمثال نيكولا تيسلا

مقال من إعداد

mm

أحمد جنكو

من روژ آڤا، طالب.

المصادر

عدد القراءات: 32٬909

تدقيق لغوي: سارة القبلان.