قصص من الواقع

امرأة تتناول طعاما بحريا غير مطهو جيدا فيتلقح لسانها بواسطة نطاف حبّار

طبق حبار ياباني طائر مطهو جيداً

هل سبق وأُخبرت بأنك لو ابتلعت بذور التفاح فإن شجرةً سوف تنمو في معدتك؟ حسناً، تدور هذه الحالة الطبية حول ما يشبه هذا الأمر ولكنها أسوأ بـ100 مرة.

تم تخصيب (تلقيح) لسان امرأة كورية جنوبية تبلغ من العمر 63 عاماً بنطاف حبار بعد أن تناولت طعاماً بحرياً غير مطهو بشكل جيد، مما أفضى إلى اكتشاف الأطباء لـ12 كيس نطاف -أكياس بيضاء صغيرة شكلها مغزلي تشبه الحشرات- مدمجة ومترسخة في لسانها ولثتها.

ومثلما هو موثّق في إصدار عام 2012 من مجلة علم الطفيليات Journal of Parasitology فإن هذه الأجسام الطفيلية قد سُميت باسم ”أمهات مني الحبّار“ (كبسولات تحتوي على نطاف) وهي تعود لنوع حبار ياباني يُدعى الحبار الطائر Todarodes pacificus، حيث لم تقم المرأة بإزالة الأعضاء الداخلية الموجودة في جسد الحبار وقامت بعدها بتسخينه قليلاً، حيث طبخته لمدة لم تتجاوز عدة ثوانٍ قبل أن تشرع بأكله فوراً، مما يعني أن أمهات المني كانت لا تزال على قيد الحياة بكامل قدرتها ولا زالت تتمتع بكامل وظائفها الحيوية.

كتبت الدراسة: ”بمجرد ما أن وضعت المرأة اللقمة في فمها شعرت وكأن العديد من الحشرات تقضم وتعض مخاطية فمها وعانت من ألم حاد وقامت ببصق اللقمة بشكل كامل من دون أن تبلعها، وعلى الرغم من بصقها لتلك اللقمة بهذه السرعة فإنها شعرت بالعديد من الكائنات الحية مثل الحشرات وهي تدب في فمها وتخترق غشاءه المخاطي“.

يجدر التنويه إلى أن هذه الأشياء التي شعرت بها ليست كائنات حية بشكل حرفي وليست حشرات أيضاً، بل هي أمهات مني أو Spermatophores، وهي عبارة عن كيس فعّال من النطاف تنتجه بعض الكائنات اللافقارية وبعض الفقاريات أيضاً بغرض تلقيح وتخصيب البويضة الأنثوية خلال عملية التكاثر، أي أنها لم تصبح حبارات بعد مثلها مثل الحيوانات المنوية الموجودة عند ذكر الإنسان التي يستخدمها لتلقيح بويضة الأنثى، ومع ذلك فهذه الحالة لا تزال إحدى الحالات الغريبة جداً حيث لا يدري العلماء بعد كيف تمكنت هذه النطاف من أن تعشش داخل فم المرأة الستينية.

طبق حبار ياباني طائر مطهو جيداً.

طبق حبار ياباني طائر مطهو جيداً – صورة: t-mizo/Flickr

في عام 2011 عانت امرأة تبلغ من العمر 21 عاماً في اليابان من تجربة مماثلة بعد أن قامت بتناول أعضاء حبار تناسلية غير مطهوة بشكل جيد، فشعرت بشعور لاذع ومزعج، ووفقا للدراسة التي أجراها معهد علم الأمراض الدولي Pathology International، يعمل الطرف الأيمن الرابع عند الحبار الطائر كعضو تناسلي، فباستخدامه يمسك كيس النطاف الذي يخرج من قضيبه ويكبسه داخل جسد الحبارة الأنثى، ومنه فإن تناول الحبار غير المطهو جيداً مع أكياس النطاف التي لا تزال فعالة قد يؤدي إلى قذف غير مقصود للنطاف خارج كيس النطاف مما يؤدي بدوره لإصابة مخاطية الفم.

وفقاً لدراسة نشرت من قبل مجلة Zoomorphology، فإن هذه العملية بالكامل لا تتطلب وعياً أو إدراكاً فهي تبدأ بشكل عفوي مما يعني أن أعضاء الحبار الجنسية لا تنتظر أي إيعاز واعٍ من الحبار نفسه للقيام بعملية القذف هذه.

العبرة من هذه القصة ما يلي:

لا تأكل أبداً أعضاء الحبار الجنسية النيئة، فتناولك للطعام غير المطبوخ جيداً، وخاصة اللحوم الحيوانية النيئة، دائماً ما يصاحبه العديد من المخاطر الصحية.

في النهاية لا تقلق عزيزي القارئ، فيمكنك أن تتناول حبار الـ(كالاماري) Calamari المقلي في المطاعم إن كان وجبةً مفضلة عندك فهو لن يملأ فمك بنطافه الاجتياحية، فأغلب الطعام البحري المقدم في المطاعم يكون خالياً من الأعضاء الجنسية بالإضافة لكونه يُقدم مطهواً بشكل جيد جداً يقضي على أي حياة ممكنة للنطاف.

المصادر

عدد القراءات: 37٬811