in

دراسة جديدة تفيد بأن عمرك يحدد كيف ترى هذه الخدعة البصرية الشهيرة

أخبرنا بسنك وما تراه أولا في التعليقات..

الخدعة البصرية بعنوان زوجتي وحماتي

طرحت دراسة جديدة أجرتها جامعة (فليندرز) في أستراليا نظرية فريدة من نوعها حول رسمة تحمل خدعة بصرية عنوانها «زوجتي وحماتي»، وتعرف الرسمة أيضاً باسم «الشخصية المملة»، حيث تظهر في هذه الرسمة امرأة شابة تنظر بعيداً، بالإضافة إلى امرأة طاعنة في السن مجموعتين سويةً في شخصيةٍ واحدة.

تقول هذه الدراسة أن عمرك هو الذي يحدد أي امرأة ترى أولاً، فالأشخاص الذين تترواح أعمارهم بين الـ18 والـ30 سنة يرون المرأة الشابة أولاً، بينما يرى الأشخاص الذين هم أكبر من 30 سنة المرأة المسنة أولاً.

حصلت هذه اللوحة على لقب أشهر خدعة بصرية على مستوى العالم، فلا يمكنك أن ترى سوى امرأة واحدة في الصورة في كل مرة، إما أن ترى فتاةً تنظر بعيداً أو أن ترى عجوزاً تحدق بجدية في الاتجاه الأيسر من الصورة.

تلميح: ”تمثل قلادة الفتاة فم العجوز في نفس الوقت“.
تلميح: ”تمثل قلادة الفتاة فم العجوز في نفس الوقت“. صورة: Library of Congress/Wikimedia Commoms

وإذا كنت تجد صعوبةً في تمييز المرأتين فسنساعدك لكي تتضح الصورة كاملةً لك: لذقن الفتاة الشابة تأويل مزدوج، فهو يمثل أنف المرأة العجوز أيضاً، أما ذقن العجوز فقد تم رسمه ليشكل صدر الفتاة، كما رسمت عين العجوز بطريقة تشكل فيها أذن الفتاة الشابة.

أجريت هذه الدراسة على 393 متطوعاً من 242 رجل و141 إمرأة تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 68 سنة، أي متوسط أعمارهم يقدر بـ32 سنة، حيث قام أستاذان في علم النفس السلوكي من أستراليا بإعطاء كل متطوع نظرة سريعة على الصورة، ثم قاما بسؤاله عن جنس وسن الشخص الذي يراه في الصورة.

 

ولأن النسبة الأكبر من المشاركين كانت من فئة الشباب، كانت معظم إجابات المشاركين تدل على رؤية الفتاة الشابة أولاً، لذا قام الباحثان بفصل آراء 10٪ من المشاركين الأكبر سناً وقارنوها مع 10٪ من آراء المشاركين الأصغر سناً، وبذلك توصلا إلى أن المشاركين الأكبر سناً رأوا المرأة المسنة أولاً، بينما رأى المشاركون صغار السن صورة الفتاة الشابة أولاً.

كان الغرض الأساسي من هذه الدراسة هو تحديد ما إذا كان ”تفاوت العمر يؤثر في درجة انحياز العقل الباطن في تأويل المشاهد والصور“، لكن حتى إذا كنت ترى صورة المرأة الكبيرة في السن أولاً وأنت في سن الشباب، فتذكر أنك وحدك تحدد عمرك ومتى تتقدم في السن، فلطالما تشعر بأنك شاب، فأنت شاب عزيزي القارئ مهما كان سنّك.

جاري التحميل…

0