معلومات عامة

7 أشياء تفعلها تجعل قطتك تكرهك ”سراً“!

امرأة تقبل قطة التي يبدو عليها الامتعاض

إن القطط كائنات نيقة، فهي ظريفة، ولعوبة، ونائمة معظم الوقت، لكنها في بقية الأوقات تكون في مهمة صيد، التي يبدو عليها واضحا جدا خلالها أنها لا ترغب في أن يعبث معها أحد.

على الرغم من اعتقاد معظمنا بأنه من الجيد اللعب مع قططنا وحملها باستمرار في كل مرة تمر فيها من أمامنا، فإن ذلك قد لا يكون صحيحا تماما، حيث توجد بعض الأمور التي نحب أن نفعلها مع قططنا مع أن ما نجهله عنها هو أنها لا تحبذها البتة، وفي هذا المقال جمعنا أكثر هذه الأمور التي تحمل قططنا لدرجة كرهنا سراً:

1. قطتك تكره سراً أن تحملها مثل طفل رضيع:

حمل قطة مثل رضيع

بينما تفضل بعض القطط الاستلقاء في حجور أصحابها والاستمتاع بذلك، قد تحب قطط أخرى أن يحملها أصحابها ويداعبوها في كل مرة يعودون فيها للبيت بعد العمل، لكن ما تكرهه جميع القطط سواء هو أن تٌحمل مثل طفل رضيع.

وفقا لموقع Healthy Pets، ينمي حمل القطط المتكرر لديها شعورا بانعدام الأمان ورغبة ملحة في إعادة وضعها أرضا، كما يزيد حملها مثل رضيع من الوضع سوءا، فبينما قد يبدو لك ذلك أمرا ظريفا، غير أنها لا تحبه بتاتا لذا من الأفضل تجنبه.

أما إن كنت من محبي حمل القطط مثل الرضّع ولم تستطع التخلي عن هذا السلوك، حاول حملها لعدة ثوان فقط، ولا تطل المدة لأنها كلما طالت كلما زادت من حدة توترها.

2. قطتك تكره سرّا التقاط الصور لها باستمرار:

شابة تلتقط صورة لقطتها في المطبخ

قد تكون من الذين يحبون التقاط صور قططهم، لكن ما قد تكون غير عالم به هو أن قطتك قطعا لا ترغب في أن تستمر في إشهار كاميرا هاتفك في وجهها على مدار اليوم والأسبوع، أضف إلى ذلك أن ضوء الكاميرا قد يسبب إزعاجا كبيرا لها.

وما قد تجهله كذلك عزيزي القارئ هو أن تمويهك إياها بواسطة لعبة ما أو ما شابه حتى تنال صورتك التي أردتها ثم تصرف انتباهك عنها هو أمر مريع لتفعله بها حقا! ورد في مجلة Reader’s Diges أن أقل ما قد نمنحها إياه جزاء على مساهمتها وتعاونها معنا في التقاط تلك الصور هو ملاعبتها ومداعبتها لبعض الوقت.

3. قطتك تكره سرا التواصل البصري:

قطة نائمة

تتواصل القطط فيما بينها بواسطة أعينها، وبالنسبة لها يعني التواصل بالعيون وسيلة لفرض الهيمنة وإعلان السيطرة، ومنه لو أنك تشيح بنظرك أولا بعد الاتصال البصري مع قطتك فستجعلها تعتقد أنها ذات سلطة عليك، أما إن بقيت تحدق في عينيها لمدة طويلة نسبيا، فقد تعتبر الأمر سلوكا عدائيا وقد تتهيأ لمهاجمتك في أي وقت، وهذا وفقا لموقع Feline Forever.

أما إن طرفت القطة بعينيها بعد اتصالها البصري معك فتلك علامة جيدة تدل على علاقة جيدة تجمعكما، فهي دليل على أنها لا تشعر بأي تهديد معك.

4. قطتك تكره سرا محاولتك لتقليد موائها:

تموء القطط في حالة واحدة فقط وهي للتواصل معنا نحن البشر، فهي لا تقوم بذلك مع بعضها البعض، لكنها في نفس الوقت لا تريد أو تتوقع منا أن نموء ردا عليها.

وفقا لـ(ناشيونال جيوغرافيك)، تلجأ القطط للتواصل الصوتي معنا من أجل لفت انتباهنا، سواء كان ذلك لحاجتها للماء أو الغذاء أو اللعب أو حتى المداعبة، فهي تملك تنوعا في نبرة صوت المواء التي تستخدمها للدلالة على كل حاجة لها على حدى، وذلك في محاولتها للفت انتباهنا دائما.

وفقا للدكتور (غاري ويتزمان) الرئيس والمدير التنفيذي لـ”المجتمع البشري“ في (سان دييغو) بالولايات المتحدة، فنحن عندما نقوم بمحاولة المواء ردا على القطط: ”فإنها على الرغم من كونها تبدو تفاعلا إيجابيا معها، فإن القطط تبقى عاجزة عن فهم واستيعاب ما نريد به من وراء ذلك“، وهو الأمر الذي يزعجها كثيرا.

5. قطك تكرهك ”علنا“ عندما تحاول جعلها ترتدي ثيابا:

قطة ترتدي زيا

إذا لم تقنعك محاولتها خدشك وعراكها معك في كل مرة تحاول فيها جعلها ترتدي ثيابا ما بأنها لا تحب ذلك أبدا، فقد يقنعك ما نحن بصدد قوله لك: ”قطتك تكره ارتداء الملابس والأزياء!“

وفقا لموقع Wide Open Pets، لا تحبذ القطط بتاتا أن يُجعل أي شيء فوق فرائها، وذلك في غالب الأحيان راجع لكونها ليست بحاجة له، ولكونه يسبب لها شعورا بعدم الارتياح، كما يقيد من حريتها في الحركة والتنقل بسهولة. أما إن كانت قطتك بشكل ما لا تمانع ارتداء الأزياء المختلفة، خاصة في أعياد الميلاد والحفلات، فقط تأكد من أنها تناسبها تماما ولا تسبب لها أي عائق على التنقل والحركة بسهولة، أو تعيقها عن ”قضاء حاجتها“.

6. قطتك تكرهك سرا عندما تقدم لها الحليب:

قطة تشرب الحليب

وفقا لموقع cattime.com، فإن معظم القطط تواجه صعوبات كبيرة في هضم اللاكتوز بعد بلوغها، لذا فإن مفهوم أن القطط تحب الحليب هو مجرد أسطورة لا قاعدة علمية لها.

يتسبب الحليب لدى معظم القطط في عدم الارتياح بشكل عام وكذا مشاكل هضمية جمة بعد حوالي ثمانية إلى عشر ساعات من تناوله، وعلى الرغم من أن هذا لا يعني أنها لن تتناوله عندما يوضع أمامها، فإنه سيتسبب لها في معاناة أكبر من المنفعة المحتملة التي قد يقدمها لها.

7. قطتك تكره التغيير:

قطة تداعب كلبا

قد يمثل شراء نوع جديد من الغذاء للقطط، أو اصطحابها في رحلة على متن السيارة، أو الانتقال للعيش في منزل جديد، أو استضافة ضيوف غرباء، أو اصطحابها للبيطري أحداثا مثيرة للتوتر ومسببة لعدم الارتياح بالنسبة لها. وفقا لموقع Pet Health Network يجب على أي تغيير ضروري أن يحدث تدريجيا بالنسبة للقطة حتى تتعود عليه بشكل جيد، ناهيك عن أن بعضا مما سبق ذكره من الأمور قد يسبب لنا نحن كبشر بعضا من التوتر وعدم الارتياح، ومنه يجب علينا أن نكون متفهمين نوعا ما، فإن كنا لا نرتاح لأمر فلا يجب علينا أن نُخضع له أصغر أفراد عائلاتنا؛ قططنا الظريفة.

المصادر

عدد القراءات: 21٬922