ميديا

تيسلا تريد تبرئة ميزة القيادة الذاتية من حادث سيارتها المميت

تسلا
mm

تخيل أن تدخل سيارتك ذات يوم وتكتشف بأن السيارة قد قامت بتحديث نظام تشغيلها أوتوماتيكيا وأصبحت تستطيع قيادة نفسها بنفسها، هذا تماما ما حدث مع مالكي سيارة تيسلا موديل إس الكهربائية، حيث قامت الشركة بطرح هذه الميزة في أواخر عام 2015 مع تنبيه شديد المضمون بأن الميزة يجب أن تستخدم بشرط إبقاء السائق يديه فوق المقود في جميع الأوقات وتركيزه على الطريق، حيث من الممكن أن تسلم السيارة القيادة له في أي موقف لا تستطيع فيه معرفة التصرف الصحيح.

تسلا

تسلا ذاتية القيادة

استطاعت تيسلا أن تحافظ على سجل القيادة الذاتية لسيارتها خاليا من أي حوادث مميتة حتى مطلع شهر أيار الماضي، حيث توفي شخص في فلوريدا عندما ارتطم بسرعة عالية بشاحنة كبيرة أثناء تشغيله لوضع القيادة الذاتية دون أن يبقي يديه على المقود، وصرحت تيسلا آن ذاك أن كلا من السائق والكاميرات لم تلحظ الشاحنة البيضاء، حيث اختلط لونها مع لون السماء الفاتح.

حادث سيارة تيسلا

صورة توضح كيف وقع الحادث خطوة بخطوة

شركة تيسلا وأثناء لقاء مع لجنة التجارة في مجلس الشيوخ الأمريكي مؤخرا طرحت نظريتان جديدتان لتفسير الأسباب وراء الحادث المؤسف لسيارتهم:

  • خلل في نظام مكابح الطوارئ الأوتوماتيكي حيث لم يتعرف النظام على السيارة نهائيا (والذي تعده تيسلا ميزة منفصلة عن القيادة الذاتية المتعلقة بالمقود واختيار المسارات).
  • اعتقاد الرادارات والكاميرات التي تنقل المعلومات لبرنامج القيادة الذاتية بأن الشاحنة (ونظرها لعلوها الشديد) عبارة عن جسر وبالتالي تم تجاهلها، حيث تقوم الرادارات والكاميرات بتجاهل الأجسام الكبيرة جدا حتى تمنع السيارة من الكبح المفاجئ الخاطئ قبل الجسور والأنفاق على سبيل المثال.

يذكر أن تيسلا رغم تأكيدها على عدم مسؤولية نظام القيادة الذاتية عن الحادث، قد قامت بقطع علاقتها مع شركة “موبايل-آي” الصانعة لمعدات التعرف على الصور المستخدمة في سيارتها، وقد قررت تيسلا تطوير معدات التعرف على الصور داخل الشركة بدلا من الاستعانة بشركات خارجية.

هذا المقال مترجم بتصرف من المصدر.

مقال من إعداد

mm

محمد قبلان

خريج ترجمة ومهتم بالتكنولوجيا، الكوميديا واليوتيوب.

المصادر

عدد القراءات: 464