in

قوانين عليك معرفتها قبل زيارة سنغافورة

يوجد بعض الأفعال التي تعتبر قانونية في بلدك الأم ولكنها غير قانونية في سنغافورة!

سنغافورة

تشتهر دولة سنغافورة بنظافتها إلى جانب انخفاض معدلات الجريمة لديها، تتمتع هذه البلاد بسمعة جيدة لكونها آمنة، الأمر الذي دفع الحكومة إلى إصدار تحذير ينص على أن ”نسبة الجريمة المنخفضة لا يعني عدم وجود إجرام على الإطلاق“، وذلك كنوع من التنبيه سكانها وتذكيرهم بضرورة اليقظة، ولكن بالطبع هذا التقدير العالي من النظافة والأمان له ثمن.

يطلق على سنغافورة أحياناً اسم The Fine City وهو اسم يحمل معنيين مختلفين للغاية ”المدينة الجميلة“ و”مدينة الغرامات“، يشير المعنى الثاني لهذه التسمية للحالة التي يعيشها سكان سنغافورة، حيث تفرض الدولة العديد من الغرامات المختلفة.

لسوء الحظ، قد يتطلب تجنب الغرامات في سنغافورة أكثر من الفطرة السليمة للتمييز بين ما هو صواب وماهو خطأ أثناء تواجدك فيها، سواء للدراسة أو السياحة، حيث يوجد بعض الأفعال التي تعتبر قانونية في بلدك الأم ولكنها غير قانونية في سنغافورة، ولكن هذا الأمر لا يعني أن تبعد خطط دراستك أو زيارتك لسنغافورة من عقلك، بل إننا نشجعك على زيارتها لكونها بلد جميل ومميز، كما أنه من السهل التعرف والتعود على هذه القوانين والعادات، لذلك لتسهيل الأمر عليك قمنا بجمع هذه القائمة التي تساعدك على معرفة ما لا يجب عليك القيام به خلال برنامج الدراسة في سنغافورة، كما أنها تساعدك على تكوين فكرة شاملة عن العادات المحلية والأكثر أهمية من كل ذلك تساعدك على توفير المال!

أهمية الانضباط:

تهتم دولة سنغافورة بالانضباط بشكل كبير، حيث تنتشر العقوبات البدنية على نطاق واسع، فمثلاً الضرب بالعصا لا يستخدم فقط لمعاقبة المجرمين بل إنه يعتبر أسلوب تأديبي تتبعه الكثير من المدارس وفي الجيش، لذلك لا تتفاجأ إن رأيت هذه العصي معروضة للبيع في محلات البقالة بسعر (50 سنت) فقط!

تصنع هذه العصي من الروطان الرفيع وبنهايته مقبض مصنوع من البلاستيك، الهدف من اتباع هذه الوسيلة التأديبية هو التأكيد على احترام الثقافة المحلية والالتزام بمعايير السلوك الصارمة الخاصة بهم.

سنغافورة

مضغ العلكة:

يمنع مضغ العلكة في سنغافورة لذلك ننصحك بعدم اصطحاب العلكة معك أثناء زيارتك لهذه البلاد، كما أن استيراد العلكة إلى داخل البلاد يعد أمراً غير قانوني حتى ولو لم تكن للتجارة، بالطبع لا يوجد قانون يمنعك من حمل العلكة معك للاستخدام الشخصي، ولكن إن قمت بالتخلص منها ورميها في الشارع، أو إن تم ضبطك مع كمية كبيرة من هذا المنتج المحظور للمرة الأولى فإن عليك دفع غرامة تصل إلى 1000 دولار.

تم وضع هذا القانون الذي يحظر مضغ العلكة منذ فترة طويلة وذلك نتيجةً لما عانته البلاد من مشاكل أثناء صيانة الشقق السكنية، حيث كان يقوم البعض بوضع العلك داخل ثقوب المفاتيح وفي صناديق البريد وعلى أزرار المصاعد، كما كان يقوم البعض بوضع العلك على مقاعد الحافلات العامة والرصيف والسلالم والأرضيات، عندما تم إصدار هذا القرار للمرة الأولى لم يلق النجاح المطلوب إلى أن وصلت عمليات التخريب هذه لمشروع (ماس رابيد ترانسيت) MRT وهو أضخم مشروع عام في البلاد، حيث بلغت تكلفته 5 مليار دولار، كان يقوم البعض بوضع العلك على حساسات أبواب القطارات الأمر الذي سبب وقوع الكثير من الأعطال وخلل في الخدمات.

رمي النفايات:

تصر سنغافورة على الحفاظ على سمعتها بكونها دولة نظيفة، حيث أصدرت قوانين تمنع رمي النفايات في الشوارع وتم تطبيقها بشكل صارم، يتم تغريم المخالفين الذين يرمون أشياء صغيرة كأعقاب السجائر أو أغلفة الحلوى لأول مرة بمبلغ 300 دولار، أما الأشخاص الذين يقومون برمي أشياء أكبر كعلب المشروبات أو الزجاجات فعليهم المثول أمام المحكمة، حيث تتضمن عقوبتهم إدخالهم في برامج أعمال إصلاحية (CWO) تأمرهم بتنظيف أماكن محددة، بالإضافة لارتداء سترة خضراء زاهية وذلك لدفعهم على إدراك أهمية الحفاظ على البيئة النظيفة ومدى قباحة القمامة، كما أن الهدف من هذه العقوبة هو إهانة المخالفين علناً وذلك للتأكد من أنهم لن يكرروا فعلتهم.

التدخين:

يعتبر التدخين حالياً أمراً محظوراً في جميع الأماكن المغلقة التي يتجمع بها الناس في بعض مناطق سنغافورة، في عام 2009 تم مراجعة قرار الحظر ليشمل أيضاً الأماكن العامة الداخلية غير المكيفة كمراكز التسوق المكاتب والمتاجر، كما تم شمل المرافق العامة المتواجدة في الهواء الطلق كنوادي اللياقة البدنية والملاعب الرياضية، في عام 2013 امتد الحظر ليشمل القاعات متعددة الأغراض وجسور المشاة والممرات المسقوفة والطرقات المرتبطة وضمن مرافق المستشفى الخارجية وفي محيط مواقف الحافلات بمساحة 5 أمتار، كما يشمل القرار حظر التدخين في المناطق المشتركة بين المباني السكنية.

الهدف وراء هذا القرار هو ضمان بيئة آمنة وصحية ونظيفة للمواطنين ولحماية الناس من مخاطر التدخين السلبي، لحسن الحظ يوجد لافتات موزعة في الأماكن التي يمنع بها التدخين وذلك لتنبيه الزوار.

سنغافورة

العلاقات الجنسية المثلية:

يجرّم التشريع الخاص بـ”الإساءة للأخلاق“ العلاقات الجنسية المثلية، تعتبر المثلية الجنسية في سنغافورة أمراً خارج عن نطاق الطبيعة، حيث يعاقب القانون الأشخاص مثليي الجنس بفترة سجن تصل إلى عامين.

العبور المتهور (Jaywalking):

تم صياغة هذا المصطلح للمرة الأولى في الولايات المتحدة وهو يستخدم في العديد من البلدان على نطاق واسع، يشير هذا المصطلح إلى الأشخاص الذين يعبرون الشارع بطريقة غير قانونية، أي من مناطق غير مخصصة لعبور المشاة، لذلك عليك أن تبحث عن الممرات المخصصة للمشاة قبل عبور الشارع.

التبول في المصاعد وعدم تنظيف المرحاض بعد استخدامه:

إن عدم غسل المرحاض بعد استخدامه هو من بين الأمور التي يحاسب عليها القانون في سنغافورة إذا تم القبض عليك، كما ننصحك بعدم التفكير بقضاء حاجتك في المصعد وذلك لأن المصاعد في سنغافورة مزودة بأجهزة الكشف عن البول (UDD) التي تقوم بكشف رائحة البول وإطلاق إنذار ثم تُغلق أبواب المصعد حتى تصل الشرطة وتلقي القبض عليك.

التخريب:

يعد التخريب جريمة خطيرة في سنغافورة يعاقب عليها القانون ولا تشمل هذه العقوبة دفع الغرامة فحسب، بل إن على الجاني قضاء فترة في السجن بالإضافة للضرب بالعصا (من ثلاث إلى ثمان ضربات)، ويشمل التخريب عمليات إتلاف وسرقة الممتلكات العامة، بالإضافة للرسم والكتابة على الملكيات الخاصة دون موافقة المالك، كما يمنع وضع الملصقات ولافتات الإعلان والأعلام.

(مايكل ب. فاي) هو مواطن أمريكي يبلغ من العمر 18 عاماً والذي قد انتشرت قضيته على نطاق واسع، حيث أقر أنه مذنب بتهمة تخريب السيارات ورشها بالطلاء وتم الحكم عليه بالسجن لمدة شهرين والضرب بالعصا (6 ضربات 3 ضربات مقابل كل تهمة)، ولكن تم تخفيض عدد الضربات بعد مناشدة من الرئيس الأمريكي (بيل كلينتون)، أثارت هذه القضية جدلاً كبيراً بين المواطنين الأمريكيين حيث عبر عدد كبير من الأمريكيين عن غضبهم إزاء هذه العقوبة معتبرينها عقوبة عنيفة، وبأن جريمته لا تحتاج عقوبة كهذه، ولكن أيّد بعض الأمريكيون هذه العقوبة مشيرين إلى أنه على المواطن الأمريكي احترام قوانين الدول التي يزورونها.

المخدرات:

لا تهتم سنغافورة إن كنت قد تعاطيت المخدرات قبل دخولك إلى البلاد أم أنك قد تعاطيتها داخل حدودها، حيث تقوم شرطة سنغافورة بإجراء اختبارات عشوائية للكشف عن متعاطي هذه الممنوعات سواء على السكان المحليين أو الزوار الأجانب، لذلك من الأفضل لك أن تتأكد أنك خالي من أي مادة ممنوعة قبل دخولك إلى البلاد أو الأفضل ألا تتعاطاها على الإطلاق.

جاري التحميل…

0