in

إليك 10 من أفضل الأفلام التي ننصحك بمتابعتها إن كنت من محبي فيلم الغموض والكوميديا Knives Out

حصد فيلم (نايفز أوت) Knives Out 2019 نجاحاً كبيراً بسبب الحوار الذكي وطاقم التمثيل القوي والغموض لدرجة أنه لا يمكن للمشاهد توقع ما سيحدث.

صورة: Patrick Leger

أصبح فيلم (نايفز أوت) Knives Out للمخرج الأمريكي (ريان جونسون) من أنجح أفلام الجريمة والتحقيق التي تتميز بالغموض وتكسر حاجز التوقعات، بالإضافة لمشاركة عدد كبير من نجوم هوليوود في هذا العمل الناجح.

تدور أحداث هذا الفيلم البوليسي الفكاهي حول عائلة (ثرومبي) المختلة، والغموض الذي يحيط بوفاة الروائي والبطريرك (هارلان ثرومبي)، لذلك إن كنت من محبي الأفلام الغريبة والفريدة كفيلم (نايفز أوت) إليك قائمة بـ10 أفلام نراهن أنها ستعجبك:

1. فيلم Clue عام 1985، لغز جريمة القتل الغامضة التي يتخللها بعض المواقف الكوميدية:

صورة: IMDb

يستند فيلم (كلو) Clue على لعبة اللغز الكلاسيكية، من أبرز شخصياته (مدام بيكاك) التي لعبت دورها الممثلة (إيلين برينان)، و(السيدة سكارليت) التي أدت دورها الممثلة (ليزلي آت وارين)، و(السيد غرين) الذي جسد دوره الممثل (مايكل مكين)، والممثل (كريستوفر لويد) بدور البروفيسور (بلام)، و(السيدة وايت) التي أدت شخصيتها الممثلة (مادلين كان)، والعقيد (ماسترد) الذي أدى دور الممثل (مارتن مول)، كل هذه الشخصيات كان هدفها الوحيد حل ملابسات جريمة ارتكبت بحق مضيفهم والبحث عن القاتل.

حصد هذا الفيلم نجاحاً باهراً بسبب طاقم التمثيل العظيم والحبكة المليئة بالتشويق والإثارة، إلى جانب بعض عناصر الكوميديا والغموض الذي يخيم على معظم الفيلم، بطريقة مشابهة لفيلم (نايفز أوت).

2. فيلم الغموض الكوميدي Murder Mystery عام 2019 من بطولة نجمين مشهورين:

صورة: Netflix

في هذا الفيلم من إنتاج شركة (نتفليكس)، تتألق النجمة المشهورة (جينيفر أنيستون) والممثل الشهير (آدم ساندلر) بدور (أودري) و(نيك سبيتز)، الزوجان الهاربان إلى أوروبا لقضاء عطلة رومانسية على أمل إعادة شرارة الحب لعلاقتهما.

تنتهي عطلتهما تلك ليصبحا مشتبهين أساسيين في جريمة قتل ملياردير مسن، لذلك يتعين عليهما التحقيق والبحث عن القاتل الحقيقي لإبعاد هذه الشكوك عنهما.

كل من شاهد فيلم (نايفز أوت) سيستمتع بحبكة هذا الفيلم بالإضافة للبعض المواقف المضحكة والممثلين المشهورين.

3. الفيلم الكوميدي Mystery Team عام 2009، مجموعة من الأصدقاء يحاولن حل الجرائم:

صورة: Derrick Comedy Productions

هذا الفيلم الكوميدي من بطولة (دونالد غلوفر) و(دي سي بيرسون) و(دومنيك ديريكس)، وإخراج (دان إيكمان)، تدور أحداثه حول مجموعة من أصدقاء الطفولة الذين تولوا مهمة التحقيق في مجموعة متنوعة من الجرائم المحلية التي ارتُكبت في حيهم، وعندما كبروا حصلوا على فرصتهم التي لطالما انتظروها وهي المساعدة بحل ملابسات جريمة قتل.

لكل معجبي فيلم (نايفز أوت)، هذا الفيلم سينال إعجابكم بالتأكيد بجوه الكوميدي والغامض والصداقة التي تربط أبطال هذا الفيلم.

4. فيلم الرعب الكوميدي والنقد الاجتماعي Ready or Not عام 2019:

صورة: Eric Zachanowich/Fox Searchlight

هذا الفيلم من بطولة (سمارا ويفينج) و(آدام برودي) و(أندي ماكدويل)، ويتضمن العديد من رسائل النقد الاجتماعي التي لاحظنا وجودها أيضاً في فيلم (نايفز أوت).

يروي هذا الفيلم قصة امرأة شابة تدعى (جريس) جسدت دورها الممثلة الأسترالية (سمارا ويفنج). تتزوج (جريس) من رجل ينتمي لعائلة غنية للغاية، وفي ليلة زفافها، تكتشف أنها أصبحت مُطاردة من طرف عائلة زوجها داخل منزلها الفاخر، وذلك ليس إلا جزءاً من طقوس الاحتفال بالزواج لدى تلك العائلة.

5. فيلم الغموض والخيانة والقتل A Simple Favour عام 2018:

هذا الفيلم من بطولة (أنا كيندريك) و(بليك ليفلي)، يروي لنا قصة أم عزباء تدعى (ستيفاني) أدت دورها الممثلة الامريكية (آنا كيندريك)، والتي تصبح صديقة (إميلي)، أم لطفل في مدرسة ابنها.

كانت حياة (إميلي) المترفة تبدو كالحلم بالنسبة لـ (ستيفاني) التي اعتقدت أن صديقتها تعيش حياة ساحرة، ولكنها سرعان ما تكتشف أن حياة صديقتها تلك ليست بالروعة التي تبدو عليها بعد اختفاء (إميلي)، تاركة (ستيفاني) لتبحث في ماضي صديقتها كي تعرف ما حصل وما السر وراء اختفائها المفاجئ هذا.

سيجد عشاق فيلم (نايفز أوت) أوجه شبه متعددة بين الفلمين وخاصة فيما يتعلق بالكوميديا السوداء والشخصيات المنمقة.

6. فيلم الرعب الكلاسيكي Scream الذي لا يمكن التوقع بسير أحداثه:

غالباً ما تكون نهايات وأحداث أفلام الرعب متوقعة ومبتذلة بعض الشيء ولكن الأمر ليس كذلك بالنسبة لسلسلة أفلام (سكريم) التي تفوق توقعات كل من يشاهدها.

يروي فيلم (سكريم) المكون من 4 أجزاء قصة قاتل يرتدي قناع ”غوست فيس“ ويلاحق الناس بسكينه ليذبحهم واحداً تلو الآخر، تاركاً مشاهديه بحيرة كبيرة وغير مدركين لما سيحدث في الأجزاء القادمة، أي أنه لا يختلف عن فيلم (نايفز أوت) فيما يخص ذكاء الشخصيات وعدم القدرة على التنبؤ بتصرفاتها.

7. فيلم الغموض وجريمة القتل Murder on the Orient Express، بنسختيه القديمة والجديدة:

تستند أحداث هذا الفيلم على رواية للكاتبة الإنجليزية (أغاثا كريستي) تحمل الاسم ذاته، تدور أحداث هذا الفيلم حول صعود المحقق البلجيكي المشهور (هركيول بوارو) وتعثره بجريمة قتل ارتكبت على متن قطار يسمى «أورينت إكسبريس»، وعندما يبدأ (بوارو) بالتحقيق لاكتشاف هوية القاتل يتفاجأ بالدوافع الخفية وحياة ركاب آخرين على متن القطار.

هناك تشابه كبير بين هذا الفيلم وفيلم (نايفز أوت) من الناحية الأمور التي يناقشها إلا أن قصة فيلم ”ميردر أون ذاو أورينت إكسبريس“ تميل لتكون كلاسيكية. على الرغم من إعادة إنتاج الفيلم في عام 2017، لكن النقاد يعتبرون النسخة الأصلية أفضل بمرات.

8. فيلم الغموض والرعب والكوميديا السوداء The Cabin in the Woods غام 2012:

صورة: Diyah Pera, Lionsgate Home Entertainment

تدور أحداث هذا الفيلم حول خمسة مراهقين يقررون قضاء عطلة نهاية الأسبوع في كوخ في إحدى الغابات، ولكنهم سرعان ما يجدون أن الأمور خرجت عن السيطرة، تحديداً بعد قيام شخص ما بمطاردة المراهقين واصطيادهم وقتلهم واحداً تلو الآخر.

الشبه الذي يربط هذا الفيلم بفيلم (نايفز أوت) هو أنه لا يمكن لمتابعيه توقع ما يمكن أن يحدث.

9. فيلم الكوميديا السوداء والغموض والجريمة Gosford Park عام 2002:

للوهلة الأولى، قد يبدو فيلم (غوسفورد بارك) للمخرج الأمريكي (روبرت ألتمان) واحداً من أفلام الجريمة الإنجليزية، ولكنه أكثر ديناميكية وإثارة من باقي أفلام الجريمة المبتذلة.

حاز هذا الفيلم على جائزة أوسكار لأفضل سيناريو أصلي، ويروي قصة ثلاث شخصيات يُشتبه بارتكابها جريمة قتل في إحدى الحفلات في فترة الثلاثينيات من القرن الماضي.

الفيلم من بطولة (مايكل جامبون) و(هيلين ميرين) و(كليف أوين)، ويتفق مع فيلم (نايفز أوت) في عدة أمور، فهو ليس مجرد فيلم غموض وجريمة، بل يطرح أيضاً رسائل نقد اجتماعية بالإضافة لاستخدام الكوميديا السوداء لإيصال أفكاره.

10. فيلم الجريمة البريطاني Snatch عام 2000:

هذا الفيلم من بطول (جيسون ستاثام) و(براد بيت) و(بنيشيو ديل تورو) وإخراج المخرج البريطاني (غاي ريتشي) المعروف بأفلام الأكشن والكوميديا السوداء، وانتقائه الفريد للشخصيات والممثلين الموهوبين.

يروي هذا الفيلم قصة مجموعة من الشخصيات التي تنتشر في جميع أنحاء لندن للبحث عن ألماس مسروق. لذا، كل من أحب فيلم (نايفز أوت) سيقع في حبّ هذا الفيلم، خاصة أنه ليس مجرد فلم جريمة، حيث أن الحوار البارع لعب دوراً مهماً في رفع مستوى الفيلم مقارنةً بباقي أفلام الجريمة.