in

القصة الكاملة وراء ميم رقصة التابوت الشهيرة

انتشرت في الفترة الأخيرة الكثير من الفيديوهات والميمات عن مجموعة رجال أفارقة يرقصون بنعش أحد الأشخاص في حفل تأبينه، مما أضحك الكثيرين وأعجب أخرين وأثار استغراب البعض.

ظهر هذا المحتوى على كل الشبكات الاجتماعية، وبعض التطبيقات مثل TikTok، ولدى مُنشئي المحتوى مثل AuronPlay أو Forocoches ولكن ما هو أصله وقصته؟

يعود أحد الظهورات الأولى إلى عام 2015 في مقطع فيديو على يوتيوب من حساب Travelin Sister يشرح هذا النوع من الاحتفاء بالموت. وفي الفيديو تقول: ”سافرت إلى غانا لحضور جنازة حماتي وشهدت حدثًا مذهلاً. كرّم الراقصون المحترفون بكل فخر ”العودة إلى الوطن“ بحركات جسدية مثيرة للإعجاب، وأقدام جميلة رشيقة، وقوة مذهلة تجعل أي عائلة غانية فخورة.“

في عام 2017، قامت وكالة BBC News Africa بتوثيق عمل ”حاملي النعوش“ هؤلاء، والتي عادة ما تكون مجموعة من أربعة إلى ستة أشخاص يقومون برفع المعنويات في الجنازات الغانية برقصات نابضة بالحياة أثناء نقل التوابيت. تدفع العائلات مبالغ كبيرة مقابل خدماتهم لإرسال أحبائهم بهذه الطريقة.

تختلف تكاليف الخدمة اعتمادًا على نوع الحفل، والذي يمكن أن يستمر ما بين ثلاثة وسبعة أيام. في المتوسط، تبلغ التكلفة عادة حوالي 13000 سيدي -عملة غانا- وهو ما يعادل ما يزيد قليلاً عن 2000 يورو. ومع ذلك، قد يكون الرقم أعلى.

في عام 2013، قابل «موقع بلومبرج» (بنجامين إيدو)، مؤسس إحدى المجموعات الأكثر شعبية من هذا النوع ليصرح: ”يقول العملاء، أحبَّ والدنا الرقص عندما كان على قيد الحياة، فلندعه يرقص مرة أخيرة.“ بالإضافة إلى الرقص، فإن الموسيقى في هذه الجنازات ضرورية، وهي تتنوع من موسيقى الريغي إلى ترانيم الإنجيل.

أما في حالة مقاطع فيديوهات الميمات التي انتشرت على الشبكات الاجتماعية، ترافق الرقص الغريب مع أغنية معدلة [Radio Edit] من طرف (ستيفان أف) بعنوان Astronomia من تأليف (توني إيجي).

كان أول ظهور للميم في شهر شباط من عام 2020 في فيديو يوتيوب يُظهر متزلجا يحاول القيام بقفزة خطيرة، ليظهر بعدها هذا الفيديو كدليل على فشله. إليكم الآن بعضا من أشهر الميمات المنتشرة بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي:

مقالات إعلانية