ميديا

عشر حقائق مشوقة قد لا تعرفها عن فيلم التايتانك

التايتانك

التايتانك هو أحد الأفلام التي لم تحقق نجاحاً باهراً عند عرضها فحسب، بل استمرت أيضاً كظاهرة في عالم السينما. فاز هذا الفيلم بإحدى عشرة جائزة أوسكار منها جائزة أفضل فيلم، وجعل من كل من كايت وينسلت Kate Winslet وليوناردو ديكابريو Leonardo DiCaprio نجمين عالميين.

فإليك بعض الأشياء التي قد لا تعلمها عن أكثر أفلام هوليوود إيراداً للأرباح!

1. لقد تم ارتجال أشهر جملة رمزية في الفيلم:

I’m the king of the world

صورة لـGIPHY/Peculiargroove

عندما صعد ديكابريو على مؤخرة السفينة، قام بارتجال الجملة: ”أنا ملك العالم I’m the king of the world“. وقد أحبها المخرج كاميرون كثيراً لدرجة أنه أضافها إلى فيلمه. ورغم استخدام هذه العبارة الرمزية لاحقاً في العديد من مواد السخرية من قبل الكوميديين، إلا أنها حققت المرتبة الـ100 في لائحة مؤسسة الأفلام الأمريكية لـ”أعظم اقتباسات الأفلام“.

2. لم يكن على ”جاك“ بالضرورة أن يموت:

لم يكن على ”جاك“ بالضرورة أن يموت

ففي إحدى حلقات MythBusters التي حققت بموضوع إذا ما كان من الممكن أن يبقى ”جاك“ و”روز“ كلاهما على اللوح الخشبي دون أن يغرق، ظهر المخرج كاميرون بها واعترف بنفسه أن نهاية الفيلم الدرامية كانت متوقفةً على موت ”جاك“. وقد قال كاميرون ساخراً: ”لو عاش جاك لما حقق الفيلم عُشر أرباحه“.

3. فاز التايتانك بـ11 جائزة أوسكار، لكن لا جائزة منها على التمثيل:

على الرغم أنه كان من المتوقع أن تربح غلوريا ستيوارت Gloria Stuart ذات الـ87 عاماً بجائزة أفضل ممثلة مساعدة، إلا أنها خسرت أمام Kim Basinger. كما أن ”كايت وينسلت“ خسرت جائزة أفضل ممثلة لـ”Helen Hunt“ عن فيلمها As Good as It Gets. واستغرق وينسلت خمس ترشيحات أخرى قبل أن تفوز بالأوسكار عن فيلمها The Reader عام 2009.

4. علمت ”وينسلت“ أنها حصلت على دور ”روز“ وهي ترتدي سترة المجانين:

علمت ”وينسلت“ أنها حصلت على دور ”روز“ وهي ترتدي سترة المجانين

اليوم الذي علمت به وينسلت أنها قد فازت بالدور الذي سيجعلها نجمة عالمية؛ كانت في إنكلترا تصوّر فيلم ”Hamlet“، وتحديداً مشهد انهيار ”أوفيليلا Ophelia“ الشخصية التي تقوم بها، مما يعني أنها كانت ترتدي السترة التي كانت تستخدم لتقييد المجانين في العصر الذي يقدمه ذلك الفيلم.

5. تم بيع رسمة ”وينسلت“ وهي عارية بآلاف الدولارات:

رسمة ”وينسلت“ وهي عارية

عام 2011، أطلقت شركة Premiere Props مزاداً لبيع إحدى أكثر قطع الفيلم رمزيةً؛ وهي رسمةٌ من تلك التي رسمها جاك لروز وهي لا ترتدي شيئاً إلا قلادة ”قلب المحيط The Heart of The Ocean“.

وعلى الرغم أن هوية المشتري والسعر النهائي للبيع لم يتم الإفصاح عنهما للعامة، إلا أنّ أعلى سعر مقدم عُلم به كان 16000$. ومن الجدير بالذكر أن تلك الرسومات بالحقيقة كانت بقلم المخرج كاميرون، وليس ديكابريو.

6. المياه المجمدة في المشاهد الأخيرة لم تكن باردة إطلاقاً:

قال كاميرون: ”كانت درجة حرارة المياه أثناء التصوير حوالي 27 درجة مئوية، أي أشبه بمياه المسبح. إذ تمت إضافة المياه المجمدة لاحقاً“.

7. تمت الإشارة في الفيلم إلى زوجين حقيقيين مشهورين:

Isidor Straus وIda

كان Isidor Straus وIda الزوجان اللذان أسسا سلسلة متاجر Macy’s، على متن التايتانك الحقيقية وقد ماتا عليها. وقد أُشير إليهما بشكل مجهول كالزوجين العجائز اللذين بقيا على السرير معاً أثناء دخول المياه عليهما.

8. تم تصوير نهاية أخرى للفيلم:

تم تصوير نهاية بديلة لفيلم تتمكن فيها الشخصية التي يمثلها ”Bill Paxton“ من الحصول على قلادة قلب المحيط، ومن ثم تعطيه شخصية روز العجوز خطاباً عن ضرورة جعل كل يوم في الحياة جديراً بالأهمية.

9. قام نيل ديغراس تايسون بإضافة تغيير مهم إلى الفيلم:

لم يشاهد تايسون المختص بفيزياء الفلك الفيلم إلا بعد سنوات من عرضه، لكنه لاحظ شيئاً خاصاً بالمشهد الذي تستلقي فيه روز على اللوح الخشبي وتنظر إلى السماء الليلية. فأرسل إيميلاً ناقداً إلى كاميرون يشرح فيه أن حقل النجوم الذي تتطلع إليه روز لا يطابق ذلك الذي كان موجوداً في وقت ومكان غرق التايتانك. لذلك قام كاميرون – المحب للمثالية في العمل – بإعادة تصوير المشهد من أجل نسخة الفيلم التي عُرضت بتقنية الـ3D.

10. قام الفيلم بتحقيق رقم قياسي خارج الـBox Office:

بسبب بقائه معروضاً في السينما لمدة طويلة، كان التايتانك أول فيلم يتم إطلاقه على الـVHS مع بقاء عرضه في المسارح. فقد حقق شهرةً كبيرة لدرجة أنّ بعض المسارح اضطرت لأن تحضر بكرات أفلام جديدة بعد أن تلفت القديمة نتيجة كثرة الاستخدام.

المصادر

عدد القراءات: 98٬303