in

أصبح بإمكانكِ الآن شراء مكبرات صوت لمهبلك سيدتي!

جهاز Babypod

يتعلق الأمر هنا بمكبر صوت مصمم ليوضع داخل المهبل من أجل بث الموسيقى التي تختارينها للجنين داخل رحمك. مقابل مبلغ 150 دولاراً، أصبح بإمكان أي سيدة اقتناء جهاز BabyPod، الذي هو عبارة عن مكبر صوت صغير يتم وصله بأي جهاز تشغيل موسيقى من اختيار المستعملة، ثم يُقحم داخل المهبل من أجل تشغيل وبث تلك الموسيقى المفضلة إلى داخل الرحم.

تتضمن مكبرات الصوت هذه أيضا سماعات أذن تتدلى خارجاً من المهبل حتى يتسنى للآباء والأمهات مشاركة الاستماع للموسيقى مع صغارهم داخل الرحم. من بين الفنانين الذين تنصح الشركة المصنّعة بموسيقاهم نجد: Sonic Youth، وChildish Gambino، وأي موسيقى لأي فنان آخر يراها الوالدان مناسبة لجنينهما.

ورد في وصف وجيز للمنتج على موقع الشركة: ”تنشّط الموسيقى مراكز اللغة والتواصل [عند الجنين]، فتحفز استجابة على مستوى حركات الأحبال الصوتية. يتعلم الأطفال الكلام من خلال إخراج ألسنتهم“، وأضافت: ”مع جهاز BabyPod، يبدأ الأطفال الكلام من داخل الرحم“.

من المعتقدات الشائعة أنه بإمكان الأجنّة الاستفادة من الاستماع للموسيقى بينما لا يزالون قيد التطور داخل الأرحام. يحقق معظم الناس هذا الأمر من خلال بث موسيقى كلاسيكية جميلة وهادئة على المذياع أثناء الحمل، غير أن BabyPod يدّعي بأن ذلك غير كافٍ.

أوردت الشركة بحثاً أجرته عيادة إسبانية مختصة في أمراض النساء تحمل اسم (إنستيتوت ماركيس)، الذي يدّعي بأن: ”الجنين لا يسمع سوى الأصوات التي تأتي مباشرة من المهبل، وقلّما يمكنه سماع الأصوات الصادرة من الخارج“.

babypod
تحدد وكالة الغذاء والدواء الأمريكية ما يعرف بـ”منتجات الصحة العامة“ على أنها تلك المنتجات التي تهدف إلى الحفاظ على حالة من الصحة العامة أو تشجح عليها، أو تحفز لدى المرء نشاطات صحية.

في الواقع، نال البحث وراء إنتاج هذا الجهاز جائزة (إيغ نوبل) —جائزة نوبل للحماقة— في سنة 2017، وهو حفل توزيع جوائز سنوي يهدف إلى تسليط الضوء على الأبحاث العلمية التي ”تجعلك في البادئ تضحك، ثم تحملك على التفكير“. ادعى هذا البحث أن 87 في المائة من الأجنة يتفاعلون مع ”الموسيقى المذاعة مهبلياً“ من خلال هزّ رؤوسهم وأجسامهم داخل الرحم.

غير أنه لا يوجد هناك الكثير من الأبحاث التي تدل على فوائد الموسيقى المذاعة داخل الرحم، حيث أظهرت الدراسات أن بث الموسيقى على مسامع الأطفال البالغين من العمر تسعة أشهر قد يساعد أدمغتهم على معالجة الموسيقى وأصوات الكلام الجديدة، غير أن ذلك مختلف بعض الشيء لأسباب جليّة.

أما فيما يتعلق بمعايير السلامة، فإن إقحام أي شيء داخل الجسم لا يخلو من المخاطر. إذا كنتِ سيدة حاملاً، فيجب عليك أن تكوني أكثر حذراً فيما يخص احتمال التعرض للالتهابات أو العدوى أو الأمراض، لذا لا يجب عليك استخدام جهاز مثل هذا إلا بإشراف من طبيبك الخاص.

فيديو يشرح طريقة استخدام جهاز BabyPod

وفيما يتعلق بالموجات الصوتية، فلا يوجد دليل على أنها قد تضرّ بصحة جنينك، ومرة أخرى، لم يتم تقريبا إجراء أية أبحاث علمية في هذا الموضوع لأنه ليس ممارسة سائدة بالطبع.

عندما سؤلت شركة BabyPod حول ما إذا كان من الآمن استخدام جهازها من طرف موقع (إنسايدر)، أرسلت إلى هذا الأخير وثائق تظهر بأن الجهاز مرخص من طرف وكالة الغذاء والدواء الأمريكية على أنه: ”منتج للصحة العامة“، وهذا يعني أنه لم تجرِ عليه الاختبارات بنفس المعاينة والتدقيق مثلما هو الحال مع المنتجات الطبية، غير أنه ليس خطيرا على العموم كما قد تكون له بعض الفوائد الإيجابية على الصحة العامة.

جاري التحميل…

0