معلومات عامة

شركة طيران توظّف النساء لتوفّر الوقود

mm
إعداد: أنس الحرك

أعلنَت إحدى شركات الطّيران الهندية عن توظيفِها النساء والسبب الذي قد يبدو مقنعاً للغاية هوَ أنّ النساء النّحيفات؛ كجزءٍ من الطاقم، يوفرن الوقود وبالتالي المال.

في حين أنّ شركات طيرانٍ أُخرى تقر بأنّ توظيف النساء يحققُ جاذبيةً جنسية لهم. يقولُ المشرف على ميزانية مؤسّسة GoAir لصحيفة The Times of India أنهُ سيتم اختيار مضيفي الطيران بصورةٍ رئيسيّة من النّساء في المستقبل لأنّهن أخف وزناً بـ15-20 كيلوغراماً في المتوسّط من الرجال.

تقديراتُ الشّركة أن كلَّ كيلو غرام إضافية تكلّف 0.05 دولار لكل ساعة طيران، وبالتّالي ستوفّر السّياسة الجديدة أكثر من 500 ألف دولار سنويا.

ونفى المتحدّث باسم شركة الطّيران لشبكة CNN أنها لجأت لسياسة توظيف متحيزة للجنس. حيثُ أكّدَ أن نسبة طاقم الطّائرة بين الذكور والإناث للشّركة هي 40:60 والتي كانَت من بينِ أكثر الصّناعات اعتماداً على الذّكور في الهند.

وأكّد أيضاً أن GoAir سوف تسعى لضبطِ هذه النّسبة لتتلاءم مع المؤشر المعتمَد لهذه الصناعة أي 30 رجلاً و70 امرأة. كما أنّ مبادرات إنقاص الوزن الإضافيّة سيتمُّ توظيفُها في هذه الصناعة.

”تم إنقاصُ سعة مقطورات الطيران“ يقول المدير التنفيذي للمؤسسة ”جورجيو دي روني“ ويُكمل: ”مستوعباتُ شرب المياه لن يتمّ ملؤُها كاملةً حيث لا يُستهلَك منها سوى 35-40% منها“.

طاقم المؤسسة الّذي يتألف من 130 ذكراً (330 الطاقم الكامل) لن يتأثرّ بهذه السياسة الجديدة، إذ إنّ السياسة الجديدة تؤثّر فقط على التوظيفات المستقبليّة ضمنَها. المؤسّسة تتوقّع توظيف 2000 مضيفة طيران وكابتن خلال السّبع سنوات القادمة.

إنقاصُ الوزن مسألة مهمّة لشركات الطيران نظراً لتكاليف الوقود الآخذة بالارتفاع أساساً، والّتي تشكّل ثلث إلى نصف تكاليف شركات الطيران. هذا ما دفع بعض شركات الطيران لتغيير طرق احتساب التسعيرات للمسافرين تبعا للوزن، حيث أصبحت شركة تدعى Samoa Air العامَ المنصرم أوّل شركة طيران تحسبُ التّكاليف تبعاً للوزن، وخبيرة اقتصاديّة نرويجيّة أقرّت أنّ هذه الطريقة هي الأكثر منطقيّةً وعدلاً لحساب الأسعار.

مقال من إعداد

mm

أنس الحرك

طالب في كلية الطب البشري في دمشق.

المصادر

عدد القراءات: 7٬294