ميديا

17 صورة جعلت من هؤلاء الآباء نجوم الإنترنيت

1. الأب الذي جعل الناس تذرف دموعا تأثرا بما فعله خلال آخر يوم دراسي تقضيه ابنته في الثانوية:

صورة: megsull2/Twitter

داوم (توم سوليفان) على تقشير البرتقال من أجل ابنته ووضعه في علبة غدائها كل يوم منذ أن كانت في الحضانة، لكن في آخر يوم لها في المدرسة الثانوية، منحها كيسا مملوءا بالبرتقال غير المقشر ومقالا حول كيفية تقشير البرتقال، وملاحظة كتب عليها: ”حان الوقت لتتولي ذلك بنفسك يا طفلتي الصغيرة“.

2. الأم التي أنجبت طفلا يبلغ وزنه تقريبا 7 كيلوغرامات دون اللجوء إلى التخدير:

صورة: heraldsunphoto/Instagram

صرحت هذه الأم الأسترالية التي تدعى (ناتاشيا كوريغان) لصحيفة (ذو هيرالد صن) The Herald Sun: ”كان إخراج الجنين أمرا صعبا قليلا“، وأضافت: ”لقد تعين على أعضاء الطاقم الطبي أن يستعينوا ببعض الأطباء الإضافيين لمساعدتهم على ذلك“.

3. الأب الذي حاز على لقب ”أكثر الآباء جرأة وصلابة“ على الإطلاق، من خلال جز العشب في حديقته بينما كان إعصار يقترب منه:

رجل يجز عشب حديقته بينما يقترب إعصار

أكثر الآباء جرأة – صورة: Cecilia Wessels/Facebook

كان جز عشب الحديقة المنزلية على قائمة الأمور التي رغب (ثونيس ويسلز) بأن يفعلها منذ مدة، لذا كان عازما على إنهائها والفراغ منها.

إعصار أم غير إعصار، في النهاية، خرج كل من (ويسلز) وعائلته وعشب حديقتهم من الأمر سالمين.

4. حملت هذه المرأة، التي اعترفت بممارستها الجنس بينما كانت ترضع طفلها، الناس على التحدث كثيرا حولها:

امرأة ترضع رضيعها

قامت هذه الأم لثلاثة أطفال التي تعرف باسم The Spiritual Tasha Mama على الإنترنيت بالدفاع عن نفسها جراء هذه الحادثة على البرنامج الحواري البريطاني (ذيس مورنينغ) This Morning عبر قولها: ”إن الرضيع ليس قابعا هناك ويطلق الأحكام على غرار ’أمي وأبي يمارسان الجنس أمامي‘، إنه لم يتجاوز بعد شهره الثالث، وعادة عندما يكون الأطفال في هذه السن، فهم يكونون في قمة البراءة“.

5. الأم التي أعدت مجموعة من قطع الكعك التي أرادت منها أن تحمل شكل الرقم 1 من أجل عيد ميلاد طفلها الأول، هذه الكعكات التي انتهى بها الأمر تبدو كـ… أمر مغاير تماما:

صورة: Jaberuski/Twitter

عندما نظر زوجها إلى أرقام الـ1 التي أعدتها من الجانب كان كل ما رآه هو (قضبان) ولم يستطع التظاهر بعدم رؤيتها، فقام على إثر ذلك بنشر هذه الصورة على الأنترنيت التي وافقه فيها الرأي مجتمع الأنترنيت، كما ضحك كثيرا على وقعها.

6. الوالد الذي سخر من ابنته بشكل محترف بعد أن أخذ منها هاتفها:

ورقة مرسوم عليها محادثة هاتفية

قام هذا الوالد من ولاية كاليفورينا واسمه (جوناثان أولانولان) بدس هذه الورقة التي تحمل ملاحظة تحت باب غرفة ابنته التي تبلغ من العمر 15 سنة (أليفيا)، بعد أن أخذ منها هاتفها النقال:

قامت إحدى صديقات أليفيا بتغريد هذه الصورة التي انتشرت بسرعة على موقع (تويتر)، كما ردت إحدى الأمهات بتعليق: ”حركة قوية ورائعة من طرف هذا الأب“.

7. الأم، التي بعد ساعة فقط من وضعها لمولودتها الجديدة، التقطت صورة السيلفي ”الشجاعة“ هذه لترد على كل من يقول بأن العمليات القيصرية في الولادة هي منفذ سهل تتخذه ”الجبانة“ فقط من الأمهات:

العمليات القيصرية

صورة: houseofwhite_/Instagram

أثناء نشرها لصورتها هذه على موقع إنستاغرام، تضمن الوصف مايلي: ”هذا ما تبدو عليه المرأة حقا بعد ساعات قليلة من خضوعها للولادة القيصرية، إلى كل من يعتقد بأنها منفذ سهل، حسنا، جرب أن يفتح فيك جرح بطول ثمانية عشر سنتمترا في بطنك، مثل القرش المبطون الذي تحتوي بطنه على أعضاء ”المركمج“ الذي التهمه، ثم تتم خياطة تلك الفتحة مجددا بواسطة خيط الصنارة، بينما يراودك شعور بأن أعضاءك الحيوية تحاول الفرار من أمكنتها“.

8. الوالد وبروفيسور العلوم السياسية، الذي بينما كان في خضم حوار مهم للغاية مع قناة الـ(بي بي سي) BBC، قاطعته ابنته بطريقة مسلية:

عليك أن تضغط على زر التشغيل حتى وإن لم تشغل شريط فيديو على الإنترنيت قط في حياتك، فقد كاد كل من شاهد هذا الفيديو يموت من الضحك.

9. الأم التي بينما فرغت من الاستحمام، وجدت أن أبناءها الكبار قد احتجزوا شقيقهم الأصغر لأنه رفض الكف عن العبث بلعبة بطاقات (البوكيمون) خاصتهم:

طفل قيده أشقاؤه إلى كرسي

أطفال أشقياء – صورة: Rachel Clark

في حال كنت تتساءل، تقول الأم (راشيل كلارك) أن أصغر أبنائها كان يضحك على الوضع عندما دخلت هي إلى الغرفة.

10. الأب الذي أطلق تقليد الهاشتاغ: GotToddlered# وألهم الآباء من مختلف الأرجاء أن يشاركوا صورهم المسلية قبل وبعد أن صاروا آباء:

قبل وبعد أن صاروا آباء

صورة لأم قبل وبعد أن أصبحت ”أمّا“ – صورة: gottoddlered/Instagram

إذا كنت ترغب في الضحك لمدة طويلة، تفقد الهاشتاغ GotToddlered# على موقع إنستاغرام.

11. الأم التي نشرت صورا لجسمها بعد ساعات من إنجابها لمولود من أجل مساعدة الناس على فهم أفضل لما تبدو عليه أجسام النساء بعد الولادة:

Let's talk postpartum bodies! I asked @belleverdiglionephotography to take this photo, just hours after giving birth to Willa, in my rawest and most vulnerable state. I was in pain and I was overcome by a flood of emotions. Elated to have welcomed our beautiful girl and so empowered and proud of what my body and I had just done! It's a strange feeling to look down and still see a bump, even though you're holding your baby in your arms, even after doing it three times. It's not easy to go home with a baby and still have to wear maternity clothes. With my first I was adamant I would just "bounce back". Everyone would say "you're young, you'll loose the baby weight in no time!" But you know what, I didn't, I never have in fact. With each baby I've gained a few more kilos and a few more stretch marks. I used to feel the need to cover up in this newborn stage, I didn't want to see my body in this state, so why would anyone else? It's taken me three babies, but I've finally realised this postpartum body isn't something to hide! I am beyond proud for what this body has given and sacralised. I am thankful that my body is able to carry and birth babies naturally. I am NOT ashamed of my (many) new stripes and my postpartum body. And neither should you! Let's celebrate postpartum bodies, in all their glory. The female body is incredible and I am so proud of what mine has done!

A post shared by Formerly eliseraquel (@raisingyoungloves) on

كتبت الأم (إليز غروسمان) في وصف صورتها التي شاركتها على موقع إنستاغرام، والتي شاهدها ملايين المتابعين: ”إنه لشعور غريب أن تنظر إلى أسفل وتجد أن الانتفاخ ما زال موجودا، على الرغم من كونك تحمل مولودك بين ذراعيك“.

12. الأب الذي عرف تماما ما يتعين عليه فعله عندما ذهب ليصطحب ابنته البالغة من العمر ستة سنوات من المدرسة، بعد أن كانت قد ”بلّلت“ سروالها:

صورة أب وابنته

أب يتظاهر بتبليل بنطاله لكي لا تشعر ابنته بالحرج كونها بللت بنطالها فعلا – صورة: LucindaSowards/Twitter

عندما علم الأب (بين سواردس) بأن ابنته (فاليري) كانت تبكي على إثر حادثة تعرضت لها، يقول: ”انفطر قلبي“، ومن أجل تخفيف حدة الجو نوعا ما، والترويح عنها، قام برش بعض الماء على بنطاله قبل أن يصطحبها.

جعلت تلك الحركة (فاليري) تضحك، وعندما قامت شقيقة (فاليري) الكبرى بتغريد الصور على موقع تويتر، انتشرت بسرعة البرق.

13. الأم التي جعلت صورة أول يوم دراسي لأبنائها الأولياء ينفجرون ضحكا في كل مكان:

أم في المسبح وأبناؤها يتفرجون عابسين

يبدو العبوس واضحا على هؤلاء الفتية

تقول الأم (جينا ويلينغهام): ”إنها أول مرة منذ إحدى عشر سنة يبقى فيها منزلي فارغا من الأطفال“، وأضافت: ”لقد كنت متحمسة لأخذ استراحة لأن الأطفال عبارة عن تحدِّ وعمل شاق فعلا“.

14. الأب الذي قام بتعديل صورة ابنه ذو الثمانية عشر شهرا على الفوتوشوب لتبدو وكأنه في وضعيات خطيرة، والتي حظيت باهتمام الكثير من الناس على الإنترنيت:

طفل يتسلق سلما

صورة: steecrowley/Instagram

قام هذا الأب المدعو (ستيفن) بتحميل صوره تلك إلى موقع (ريديت) Reddit حيث ارتفعت نسبة مشاهديها بسرعة فائقة، وجمع منشورة ذلك مائة ألف إعجاب، والآلاف من التعليقات.

15. الأم التي شاركت هذه الصورة المسلية بعد أن تقيأت ابنتها عليها، الأمر الذي قاد الأهالي في كل مكان ليشاركوا صورهم للحظات ”المقززة“ التي تسبب فيها أبناؤهم:

أم تقيأ عليها طفلها

أم تقيأ عليها طفلها – صورة: Desirae Robles

التقطت الأم (ديزيري روبلز) هذه الصورة قبل أن تقوم بتنظيف نفسها، من أجل إرسالها لزوجها، حيث قالت: ”إنها كانت واحدة من تلك اللحظات التي يستحيل على المرء نسيانها، لذا كان علي أن أرسلها له ليراها“.

16. الأب الذي اصطحب ابنته للمدرسة منذ أول يوم في دار الحضانة، حتى آخر يوم لها في المدرسة الثانوية:

صورة: BrittanyGayler/Twitter

قال الأب (جايسون غايلر) أنه كان ”يمسك انهمار الدموع من عينيه بصعوبة“ خلال تلك الرحلة الأخيرة، حيث قال كذلك: ”لقد كانت لحظات انفعالية للغاية“، وعندما قامت ابنته (بريتاني) بنشر الصور على موقع تويتر، تأثر الناس كثيرا بها، حيث كتب أحد مستخدمي تويتر: ”إن هذا أمر في غاية الجمال والنقاء“.

17. الأم البروفيسورة في الجامعة التي كان عليها أن تصطحب ابنها البالغ من العمر سبع سنوات إلى أحد صفوف محاضراتها: كما أنه أصر على أن يرتدي زي (غودزيلا) خاصته:

طفل متنكر في زي "غودزيلا"

نشرت بروفيسورة جامعية هذه الصورة أعلاه على موقع (تويتر)، والتي أعيد تغريدها بسرعة أكثر من خمسون ألف مرة.

المصادر

عدد القراءات: 584٬808