in

تعرّف على ملابس النوم اليابانية هذه، والتي توفر لصاحبها الراحة والزي الرسمي أثناء العمل عن بعد أو إجراء محادثات الفيديو مع الزملاء!

صورة: .Whatever Inc

مع جلوسنا في المنزل لفترات طويلة جراء الظروف التي تمر بها الأرض، يضطر بعضنا إلى إجراء محادثات الفيديو مع زملاء العمل عن بعد، لذا على هؤلاء ارتداء الزي الرسمي الأنيق وكأنهم ذاهبون إلى العمل حقاً. لذا، حاول البعض حلّ هذه المشكلة، فترى بعض الناس يرتدون قميصاً وربطة عنق من الأعلى، وربما سروالاً أو ثياباً مريحة من الأسفل، حيث لا تستطيع كاميرا الحاسب المحمول عرض سوى إطار ذو حجم معين.

نعلم أن عدداً لا بأس به من الناس يفعل ذلك! وهذا أمر طبيعي، فمن يرغب حقاً بارتداء ملابس العمل في منزله الخاص فقط لإجراء مكالمة فيديو مع المدير!

على أي حال، جاءت شركة أعمال يابانية لتحلّ معضلة «كيف أجعل منظري احترافياً في نظر زملاء العمل على الرغم من أنني أريد الخلود إلى النوم حالما تنتهي هذه المكالمة» مثلاً… والحل هو «ملابس نوم للعمل من المنزل»!

تحدث (تايتشي إيتو) لموقع «بورد باندا» عن مشروعه بصفته كبير المصممين في شركة Whatever Inc. وشرح لنا ما الفكرة وراء هذه الملابس.

بسبب ظروف الحجر الصحي، تبيّن أن معظم الناس ترتدي قميصاً من الأعلى، وأي شيء مريح من الأسفل (بل ربما لاشيء!)

صورة: .Whatever Inc

ملابس النوم هذه (والتي تُعرف اختصاراً بـ بيجامات WFH) هي مزيج من بيجاما نوم مريحة من الأسفل وقميص رسمي بألوان مختلفة من الأعلى. طبعاً، قد تبدو هذه الفكرة غير مغرية في البداية، فلماذا سيشتري المرء هذه البيجاما الخاصة بينما بإمكانه حقاً ارتداء قميص فقط في المنزل؟ الفكرة أن هذه الملابس ليس تقليدياً على الإطلاق.

فبدلاً من ارتداءك قميصاً وبيجاما، وفرت لك شركة Whatever Inc. حلاً لضمان حصولك على الراحة القصوى، بدون أن تهتم بمظهرك أمام المدير والزملاء. فالمقاسات والأبعاد دقيقة حقاً لدرجة أن من يرى صورتك على مكالمة الفيديو سيعتقد أنك ترتدي قميصاً بلا شك.

استلهمت الشركة فكرتها من الواقع، فتحدث صاحب المشروع عن إحدى مكالمات الفيديو التي جمعته بأشخاص يعملون من منازلهم أيضاً. وحالما انتهت المكالمة، اضطر أحد الحاضرين إلى الذهاب إلى الحمام، وفي حركة اضطرارية على ما يبدو، قام الرجل من كرسيه وظهر ما ظهر من جسده أمام أعين جميع الحاضرين!

في الحقيقة، لا نستطيع إلقاء اللوم على ذاك الرجل، فمن غير المريح أبداً ارتداء الأطقم والقمصان والبنطال في المنزل، فما بالكم بارتداء كل ذلك وحضور مكالمة فيديو قد تمتد لساعات!

صممت شركة Whatever Inc. بيجامتها تلك كي يبدو صاحبها وكأنه في ملابس العمل، حيث اعتمدت في تصميمها على أبعاد كاميرا الحاسوب والإطار الكلي للصورة التي ستظهر لدى الآخرين، أي لا داعي للقلق على الإطلاق من هذه الناحية.

صورة: .Whatever Inc

تحدث صاحب المشروع عن التصميم: ”عندما أصبح العمل عن بعد أكثر شيوعاً، عانت زوجتي من مشكلة تغيير الملابس كي تلاءم جو العمل وحضور مكالمة الفيديو، وفكّرت أن عدم شعور زوجتي بالراحة أثناء العمل أمر مؤسف حقاً. ثم ارتأيت أنه من الجميل لو استطاعت ارتداء ملابسٍ جزء منها فقط ملائم للعمل، بينما يكون الجزء الآخر مريحاً“.

وهكذا ولدت فكرة «ملابس النوم للعمل من المنزل». صممت شركة Whatever Inc. هذه الملابس، وهي عبارة عن شركة إبداعية مقرها العاصمة اليابانية طوكيو، بمساعدة من مصمم الأزياء (أكيهيكو كيمورا)، صاحب علامة الأزياء LOKITHO.

صورة: .Whatever Inc

بإمكانك الحصول على هذه البيجامات بـ 3 ألوان: قميص أزرق وبيجاما رمادية، وقميص وردي وبيجاما سوداء، وقميص مخطط بالأزرق وبيجاما رمادية غامقة. للأسف، لا تتوفر هذه البيجامات إلا بمقاسين فقط، ميديوم ولارج، لكنها ملائمة لكلا الجنسين، لذا قد يتمكن شريك/شريكتك من ارتدائها أيضاً.

على الرغم من التصميم البسيط لتلك الملابس، لكن الأمر لم يكن بهذه السهولة. يوضح (إيتو): ”كان الحد الفاصل بين القميص والبيجاما أدنى من الحد الملائم في البداية، لكن من أجل جعل تلك الملابس جميلة أيضاً، ففضلنا رفع مستوى القميص كي نضع جيوباً في المنتصف، وهي أيضاً غير مرئية في مكالمات الفيديو. حاولنا أيضاً خلق تصميم فريد ومتنوع كي يتمكن المرء من ارتداء تلك البيجامات خارج المنزل أيضاً، حتى لو بدا الأمر مضحكاً في البداية“.

ويضيف (إيتو): ”لا يتوقف الأمر على القماش والألوان، بل علينا أيضاً معرفة سرعة إنتاج تلك الملابس، من التصميم إلى التصنيع وأخيراً التوصيل. بالنسبة لحياكة البيجامات، أعرنا اهتماماً كبيراً للمقاييس حتى نضمن للمستهلك حصوله على منتج جميلٍ ومتين، كما هي الحال بالنسبة لجميع منتجات الأزياء“.

أطلقت الشركة حملة على موقع Kickstarter لمعرفة مدى رواج تلك الفترة، ومن المفترض أن تبدأ عمليات شحن الألبسة ابتداءً من شهر يونيو

من المفترض ألا تظهر البيجاما في مكالمات الفيديو، بينما يظهر القمبص فقط، ما يمنح مرتديها منظراً احترافياً وراحة كاملة. صورة: .Whatever Inc

أطلقت الشركة حملة تمويلية على موقع Kickstarter، ولحسن الحظ، تجاوز مقدار التبرعات المبلغ المفترض وهو 1,865 دولار. إذا قمتم بتمويل المشروع، ستصلكم رسالة شكر بريدية وخلفيات مناسبة للعمل من المنزل يمكنكم استخدامها في تطبيق Zoom لمكالمات الفيديو، بالإضافة طبعاً إلى البيجامات الخاصة بكم، وقد تحصلون عليها بشكل منفصل أو كمجموعة واحدة (الأخيرة لأصحاب التبرعات الكبرى). هناك خيارٌ أيضاً يسمح لكم بإرسال قمصانكم الخاصة كي تقوم الشركة بالتعديل عليها، وهكذا تحصلون على نسخة معدلة خاصة بكم!

هل تتخيلون أن تصبح هذه البيجامات لباساً شائعاً، لدرجة أنها ستصبح الزي الرسمي لكل من يرغب بالعمل من المنزل؟ بل من الممكن حتى أن يتمكن الناس من ارتدائها والذهاب إلى العمل مباشرة، ما يمنحكم الشعور بالراحة في مكاتبكم أيضاً.

صورة: .Whatever Inc

عندما طُرح هذا السؤال على شركة Whatever Inc. أجابت: ”في البداية، صنعنا تلك الملابس انطلاقاً من المزاح المتعلق بالعمل من المنزل والملابس التي يرتديها الناس لهذا الغرض. لا نعلم حقاً ما سيحدث لهذا المشروع، وهل ستتحول تلك الملابس إلى ملابس اعتيادية يرتديها الناس للعمل، ولا نعلم إن كانت ستلاقي رواجاً في جميع المجتمعات والثقافات. لكن من الواضح أنها ملابس وأزياء فريدة، لذا من الجيد إن أراد الناس ارتدائها سواءً في المنزل أو خارجه أو حتى في العمل، وسنكون سعداء حقاً بذلك. فبينما يصبح العمل عن بعد أكثر شيوعاً، نعتقد أننا سنرى المزيد والمزيد من التصاميم المشابهة لهذه البيجامات“.

حالياً، لا تملك الشركة خططاً لصنع نسخ أخرى من البيجامات تلك، والأمر متروك للزمن، لكن من الواضح أن أصحاب المشروع يأملون ببيعها على الإنترنت. حيث أوضحت الشركة: ”نرغب بالاستمرار ببيع تلك البيجامات على الإنترنت، إذا كان هذا متاحاً. نأمل أن يهتم الناس بمستقبل هذا المشروع الصغير على Kickstarter. وصلتنا عدة طلبات حتى الآن، ونحن سعداء جداً بالتعاون مع شركة لتصنيع القمصان“.

صورة: .Whatever Inc

يبلغ سعر الرداء الواحد (أي البيجاما والقميص) 112 دولار أمريكي، والحملة على Kickstarter مستمرة حتى الـ 21 من شهر مايو عام 2020، لذا لا تتردد في اقتناء هذه الملابس إذا كنت ممن يعملون من المنزل.

لم يتحدث (إيتو) عن مستقبل المشروع باعتبار أن الوقت مبكر الآن، لكنه أوضح أن شركة Whatever Inc. كانت جزءًا من مشروعين متعلقين بأزمة فيروس كوفيد–19، أحدهما هو الخلفيات الافتراضية لتطبيق Zoom أو أنظمة مكالمات فيديو تدعم هذه الخاصية، ويدعى المشروع Zoomoji.

ما رأيكم بهذه الملابس؟ وهل تفكرون باقتناء إحداها؟ أم تعتبرونها فكرة لا ضرورية؟ أخبرونا آراءكم في التعليقات.